الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى
آخر تحديث GMT 21:36:24
المغرب اليوم -

تسعى إلى تحويل موقع الإسلامي إلى مغتسل ومطهرة للنساء اليهوديات

"الإسلاميّة المسيحيّة" تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات
رام الله - وليد أبوسرحان

حذّرت "الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات"، الاثنين، من المخطط التهويدي الجديد، الذي يستهدف حرمة المسجد الأقصى وقدسيته، عبر تحويل أحد المواقع الإسلامية التاريخية، في جوار المسجد إلى مغتسل للنساء اليهوديات. وتسعى أذرع عدة في الكيان الإسرائيلي، تقودها عضو الكنيست عليزة لفييء، عن حزب "يش عتيد"، إلى تحويل أحد المواقع الإسلامية الأثرية التاريخية، الواقعة جوار المسجد الأقصى، إلى مغتسل ومطهرة دينية نسائية يهودية، تخدم النساء اليهوديات، اللواتي يقتحمن ويدنسن المسجد الأقصى.
وأكّدت مصادر إسرائيلية أن "عضو الكنيست لفييء أوعزت، ووعدت، في جلسة عقدت أخيرًا في الكنيست، بالعمل على ترميم وتهيئة أحد المواقع القريبة من الأقصى، وتحويلها إلى مطهرة خاصة بالنساء اليهوديات، تلبية لطلب من منظمة نساء من أجل الهيكل، وذلك ضمن صلاحياتها كرئيسة للجنة تقدم المرأة في الكنيست".
ورجّحت مصادر فلسطينية أن "يتم تخصيص موقع في الحفريات الجديدة، التي يحفرها الاحتلال أسفل المسجد الأقصى، وبالتحديد في الزاوية الجنوبية الغربية منه، قرب باب المغاربة، وتحويله إلى مغتسل ديني يهودي نسائي، كوْن الاحتلال ادعى، أكثر من مرة، في الأشهر الأخيرة، أنه وجد بقايا لمغتسل يهودي في المكان".
واستنكرت هيئات ومؤسسات فلسطينية، وفي مقدمتها "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث"، الاعتداء الإسرائيلي السافر على حرمة المسجد الأقصى، وتزييف واعتداء على الآثار الإسلامية العريقة، وتهويد محيط المسجد الأقصى.
وأشارت "الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات" إلى "خطورة هذا المخطط التهويدي، لما له من آثار على تغيير المشهد العام للمسجد الأقصى، وباحاته، عبر استحداث مباني تهويدية بعيدة كل البعد عن إسلامية المسجد من جهة، واعتداء صارخ على الحضارة والتراث الإسلامي، المتمثل في تحويل موقع أثري إسلامي، له تاريخه، إلى مركز تهويدي من جهة أخرى".
واعتبر الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى أن "إسرائيل تسعى، عبر المخطط الجديد، فضلاً عن مئات المخططات التهويدية، التي تستهدف المسجد الأقصى، وكل ما هو عربي في مدينة القدس المحتلة، إلى تهويد المسجد، عبر تضافر جهود حفر الأنفاق أسفله، والسيطرة على معالمه الإسلامية، من مساجد ومواقع، وتحويلها إلى كنس ومراكز تهويدية، فضلاً عن فتح بوابات المسجد أمام سوائب المتطرفين، وقطعان المستوطنين، بغية تدنيسه والسيطرة الكاملة عليه، تمهيدًا إلى تحويله إلى كنيس خاص بهم، وإقامة الهيكل المزعوم على انقاضه"، داعياً المجتمع الدولي والمؤسسات المعنية إلى "الالتفات السريع لقضية القدس والمسجد المبارك، قبل فوات الأوان".
وأشارت الهيئة إلى أن "مواصلة الاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، والتعدي على معالمه بالتهويد، هو انتهاك صارخ لأماكن العبادة وقدسيتها، حيث تنتهك سلطات الاحتلال حرمة المقدسات الدينية وحرية العبادة، وهو ما يشكل انتهاكاً خطيراً لحرية العبادة، وحق ممارسة الشعائر الدينية، التي كفلتها الشرائع والمواثيق الدولية كافة، لاسيما الشرعية الدولية لحقوق الإنسان".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى الإسلاميّة المسيحيّة تحذّر من مخطط يستهدف حرّمة المسجد الأقصى



GMT 13:12 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة
المغرب اليوم - موديلات ورق جدران فخم لغرف نوم أنيقة

GMT 10:59 2021 الثلاثاء ,27 تموز / يوليو

برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية
المغرب اليوم - برنامج إذاعي جديد يعلّم أطفال المغرب الإنجليزية

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:22 2021 السبت ,03 تموز / يوليو

نانسى عجرم تطرح أحدث أغانيها "بدى حدا حبو

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib