دورة فريدة لمهرجان الأندلسيات الأطلسية في الذكرى العاشرة لميلاده
آخر تحديث GMT 11:43:33
المغرب اليوم -

من 31 تشرين الأول إلى 3 تشرين الثاني 2013 في الصويرة المغربية

دورة فريدة لمهرجان "الأندلسيات الأطلسية" في الذكرى العاشرة لميلاده

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دورة فريدة لمهرجان

مهرجان الأندلسيات الأطلسية في مدينة الصويرة
المغرب اليوم - الدار البيضاء

أصبح مألوفًا أن تكون الفرادة قاعدة في مدينة الصويرة المغربية وأن مهرجان الأندلسيات الأطلسية في احتفاله هذه السنة بالذكرى العاشرة لميلاده هو من أرقى المواعيد التي تعطيها مدينة الرياح إلى الموسيقى، حيث تتحفنا ونحن مجتمعون على موسيقى تنبع نغماتها من أعماق ذاكرتنا .وفي تنظيمها ككل سنة، بشراكة مع مؤسسة الثقافات الثلاث، فإن دورة 2013 ستكون بمثابة أقوى رمزية للثراث الذي أبدع فيه شعراؤنا ومطربونا – مسلمون ويهود – حيث رسخوه بالصوت والأداء ذاته عبر قرون من أجل سعادتنا جميعًا.ويتأكد ذلك ونحن رفقة عبد الرحيم الصويري – الابن المحبوب لمدينة الصويرة – أو مع الفنان الكبير محمد بريول أو محمد أمين الاكرمي الآتي من تطوان، الى جانب فنانين آخرين، حيث تراهن الصويرة هذه السنة على اكتشافنا لمواهب مغاربة، من هنا أو حاضرين من بعيد، والذين نجحوا في الترسيخ والترجمة الفنية لأرقى صفحات الطرب والدليل الموسقي اليهودي المغربي.وفي السياق نفسه، فإن الفنان بينجمان بوزاكلو وعازف الكمان ايلاد ليفي صحبة فرقة "ديالنا" وعازف البيانو أومري مور والمغنية نطع القيام – من بين آخرين -  سيلتقون فوق الخشبة مع زملائهم من المغاربة المسلمين من هذا الجيل، من امثال مروان حاجي – النجم الصاعد في فن السماع والطرب الاندلسي، او عبير العابد الآتية من طنجة، أو نهيلة القلعي من فاس، أو زينب أفايلال من تطوان، التي  ستغني صحبة فرانسواز اطلان الغنية عن التعريف، والتي الى جانب ادارتها الفنية  للمهرجان ستصعد فوق الخشبة مرات عدة.وتُعَد أعظم اللحظات في هذه الدورة تلك التي ستتجلى ايضا مع ظهور استريلا مورينتي، المعروفة برمزيتها كأكبر مغنية للفلامينكو العريق، والمعروف بانتمائه الخالص الى اسلوب أبيها اينريك مورينتي، وهو اسلوب عائلة عريقة اعطت للفلامينكو الاندلسي أسس مدرسة متميزة وممتازة. ولنتذكر فإن استريلا مورينتي عرفت كرمز عند السينمائي بيدرو المودوفار في تشخيصها لدور فولفر، وفي الصويرة بالذات ستقدم استريلا للمرة الأولى مع مجموعة جلال شقارة السهرة التي ستقدم بعد بضعة اسابيع في مدريد وفي مدن أخرى في أوروبا، فيما سنعيش بعد منتصف الليل - كما هي العادة- لحظة انفتاح أبواب دار الصويري لاستقبال المدارس الموسيقية للصويرة وطوائف المدينة، والتي صار تنوعها من أنجح ما يمكنه تقديمه.وإلى جانب اللحظات الثمينة لزمن بعد الظهر أو منتصف الليل في دار الصويري، فان "صبحيات المنتدى"، والتي ستستضيف تقديم المسار الفني للسينمائية المغربية إيزا جنيني، ستمكننا من الاستمتاع بالتحاور عن " ذاكرات وتواريخ: أهمية الصلة وأهمية المكان"، وهو موضوع مركزي بالنسبة لكل واحد منا في هذا المهرجان الذي لا يشبهه أي مهرجان آخر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دورة فريدة لمهرجان الأندلسيات الأطلسية في الذكرى العاشرة لميلاده دورة فريدة لمهرجان الأندلسيات الأطلسية في الذكرى العاشرة لميلاده



GMT 03:19 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان بريطاني يبني "فندقا"يطل على أبشع منظر في العالم

GMT 00:51 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا تُسلِّم مصر 26 قطعة أثرية ثمينة مختلفة الأحجام

GMT 18:49 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إكسبوجر 2018" يتيح للزوار تجربة أحدث تقنيات التصوير البانورامي

GMT 15:04 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"إكسبوجر 2018" يبرز الأمل في الحياة من بغداد إلى أفغانستان

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دورة فريدة لمهرجان الأندلسيات الأطلسية في الذكرى العاشرة لميلاده دورة فريدة لمهرجان الأندلسيات الأطلسية في الذكرى العاشرة لميلاده



رشّ مجهولان دهانًا أسود لتشويهها وإلحاق الضرر بها

تخريب نجمة جينيفر لوبيز الموجودة على رصيف الشهرة

واشنطن ـ يوسف مكي
خُرّبت نجمة المغنية والممثلة الأميركية جينيفر لوبيز الموجودة على ممشى الشهرة في هوليوود في ولاية كاليفورنيا الأميركية، بعد أن رش مجهولان دهانا أسود لتشويهها وبذلك تلتحق لوبيز بقائمة بعض الأسماء مثل دونالد ترامب والممثل بيل كوسبي البذين تم تخريب نجمتيهما على رصيف الشهرة. ووفقا إلى موقع "TMZ" تحقق الشرطة في الحادث لمعرفة أسباب القيام به ودوافع صاحبه لاستخدم طلاء الرش الأسود لإلحاق الضرر بالنجمة، ويوضح الموقع أن أحد الأشخاص أقدم على استخدام دهان الرش الأسود لتشويه نجمة جينيفر لوبيز في ممر الشهرة، ورغم عدم وضوح الرسالة التي حاول توجيهها بهذا العمل فإنه لا يبدو تخريبيا على نقيض سابقيه، وتم الكشف للمرة الأولى عن نجمة جينيفر لوبيز في عام 2013 بفضل سنواتها العديدة من العمل الشاق في كل من السينما والموسيقى، وفي الحفلة قالت: "هذه اللحظة التاريخية تحثني على العمل بجد أكبر والحلم الأكبر لكل هذا المستقبل". وتعد تلك

GMT 04:45 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

حذاء "الدوس" الضخم مضاد للماء ويُدفّئ مرتديه في الشتاء
المغرب اليوم - حذاء

GMT 07:05 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أهمّ ما يُميِّز العاصمة الفنلندية الجميلة والأنيقة هلسنكي
المغرب اليوم - أهمّ ما يُميِّز العاصمة الفنلندية الجميلة والأنيقة هلسنكي

GMT 02:40 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

آية شيبون تؤكد حبها لفن النحت منذ أن كانت صغيرة
المغرب اليوم - آية شيبون تؤكد حبها لفن النحت منذ أن كانت صغيرة

GMT 05:37 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تيريزا ماي تدعو الى دعم خطتها وإلا لن يحصل الـ"بريكست"
المغرب اليوم - تيريزا ماي تدعو الى دعم خطتها وإلا لن يحصل الـ

GMT 04:08 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يعتقد أنه سيكون "شخصية العام" على غلاف مجلة "تايم"
المغرب اليوم - ترامب يعتقد أنه سيكون

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:29 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن "
المغرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 21:00 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

رونار يؤكّد المنتخب المغربي أصبح قويًا على مستوى خط الدفاع

GMT 13:04 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

أحلام حجي في غرفة المراقبة الطبية لمدّة 24 ساعة

GMT 16:42 2018 الإثنين ,25 حزيران / يونيو

بوروسيا دورتموند لا يستبعد ضم موراتا هذا الصيف

GMT 01:10 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

داليا مصطفى تعلن أنّ شخصيتها في "الكبريت الأحمر" مركبة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib