النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة
آخر تحديث GMT 17:46:25
المغرب اليوم -

تنظَّم خلاله مسابقات وورش تعليميَّة تحت شعار "أسئلة المتوسِّط"

النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة

مدينة النَّاظور المغربيَّة
 فاس - حميد بنعبد الله

 فاس - حميد بنعبد الله تحتضن مدينة النَّاظور المغربيَّة الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة، المرتقب تنظيمه بين 2 و8 أيار/ مايو 2014، تحت شعار "أسئلة المتوسط"، من خلال "مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم". واختارت إدارة المهرجان الذي نظمت على هامشه ورش تكوينية لفائدة شباب المدينة، بشأن كتابة السيناريو وإدارة الممثل والإخراج وتقنيات الفيلم الوثائقي، ويشرف عليه مكونون من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا، الفيلسوف والسيناريست الموريسي الفرنسي خال الترابولي، لترأس لجنة مسابقة الفيلم الوثائقي.
في حين يترأَّس الروائي ووزير الثَّقافة المغربي السَّابق محمد الأشعري لجنة تحكيم مسابقة الفيلم الطَّويل.
وفتحت باب المشاركة في الدورة في وجه الأفلام التي تم إنتاجها في العامين الأخيرين، الطويلة منها والوثائقي، التي سيتم اختيارها للدخول في مجال التنافس على الجوائز المخصصة والمتعلقة بالجائزة الكبرى "مارتشيكا" للأفلام الطويلة، وجائزة "إدريس بن زكري" للأفلام الوثائقية، وجائزة أحسن سيناريو وأفضل دورين رجالي ونسائي، إضافة إلى جائزة البحث الوثائقي وجائزة الجمهور للصنفين معا.
وتخصص ندوة هذه الدورة التي سيشارك فيها أكاديميون ومثقفون وإعلاميون وفاعلون مدنيون وحقوقيون من المغرب وأوروبا، لـ "أزمات المتوسط"، الذي سيكون أيضا محور موائد مستديرة سيناقش المشاركون فيها محاور مرتبطة بالموضوع أخذا بعين الاعتبار كون حدود المتوسط لا تحددها أمواجه، بل تفاعل المتوسطين مع محيطهم القريب والبعيد، مما جعلا المشترك المتوسطين نواة المشترك العالمي.
وأهابت إدارة هذا المهرجان الذي يمتد على مدى أسبوع، بكل من يعمل على موضوع "أزمات المتوسط" بجميع تجلياتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، من السينمائيين والنقاد والمهتمين، إلى المساهمة والمشاركة بأعمالهم في هذه الندوة والمائدات المستديرة، لبيان الرؤية والآفاق الخاصة بهذه الأزمات، والمساهمة في بناء الطريق نحو المزيد من "جودة الحياة" في الضفتين معا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة النَّاظور المغربيَّة تحضتن الدَّورة الثَّالثة للمهرجان الدولي لسينما الذَّاكرة المشتركة



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 04:25 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في "ألماتي"
المغرب اليوم - استمتع بالتاريخ والثقافة وتجارب مُذهلة في

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 03:22 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إضفاء لمسة عصرية باستخدام مصابيح الطاولة في الديكور

GMT 11:48 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رفيق زخنيني يعرض خدماته على هيرفي رونار
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib