مدينة فاس تحتضن الدَّورة التَّاسعة لمهرجان فن الحلقة والأدب الشفهي
آخر تحديث GMT 03:53:00
المغرب اليوم -

بمشاركة روَّاده ومحترفيه من مختلف الجهات المغربيَّة لمدة يومين

مدينة فاس تحتضن الدَّورة التَّاسعة لمهرجان فن الحلقة والأدب الشفهي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدينة فاس تحتضن الدَّورة التَّاسعة لمهرجان فن الحلقة والأدب الشفهي

مدينة فاس المغربية
فاس - حميد بنعبد الله

تنطلق، صباح السَّبت، فعاليَّات مهرجان فن الحلقة والأدب الشفهي، في دورته التَّاسعة التي تتواصل لمدة يومين، في فضاء بردلة في حي الرَّصيف في مدينة فاس المغربيَّة، بمشاركة العشرات من محترفي ورواد فن الحلقة والفنَّانين الشعبيِّين من مختلف المدن والجهات المغربيَّة. واختارت إدارة المهرجان الهادف إلى إحياء فن الحلقة والتراث الشفهي والاحتفال بهما وصيانتهما والمساهمة في الحفاظ على الذَّاكرة الشعبيَّة، هذا الفضاء التاريخي لتقديم مختلف العروض المبرمجة، بحيث سيتناوب رواد الحلقة على إبداع لوحات فنية مختلفة باختلاف مقدميها على غرار ما تشهده ساحة جامع الفنا في مدينة مراكش. وسيتم تنظيم مجموعة من العروض الفنية المتميزة التي تمتح من التراث الشفاهي المغربي ومن مكونات الحلقة، خصوصا فيما يتعلق بالحكي والألعاب البهلوانية والغناء وتقديم خوارق فنية في المرور على المسامر وابتلاعها من قبل شاب فاسي دأب على تقديم عروض مماثلة في ساحة أبي الجنود التاريخية القريبة من الموقع.
وتسعى مقاطعة فاس المدينة التي دأبت على تنظيم المهرجان منذ 9 أعوام إلى حد أصبح موعدا سنويا للاحتفاء بهذا الموروث الثقافي والفني، إلى الحفاظ على هذا الفن من الانقراض وحفظ الذاكرة الشعبية وتثمين الموروث الثقافي والفني الوطني وإنعاش القطاع السياحي في مدينة فاس التي تعتبر واحدة من الوجهات السياحية المغربية المفضلة لدى السياح.
ويروم هذا المهرجان إلى التعريف بالتراث العريق لمدينة فاس المصنفة من طرف منظمة اليونسكو منذ ثمانينات القرن الماضي ضمن التراث العالمي الإنساني، والاحتفاء بكل مكونات هذا اللون الفني التقليدي الشعبي وبدوره الهام والحيوي في تشكيل الذاكرة الجماعية لسكان العاصمة العلمية للمملكة المغربية.
وتشتهر ساحة أبي الجنود القريبة من ثانوية المولى إدريس التاريخية في مدينة فاس، بتنظيم نماذج مختلفة لفن الحلقة والتراث الشفهي، يوميا ابتداء من العصر، حيث يتناوب رواد هذا الفن، على تقديم عروض في الغناء والألعاب البهلوانية وغيرها، يتتبعها عشرات المواطنين المهووسين، والسياح الأجانب.
لكن دور وأهمية هذه الساحة في تشخيص مثل هذه الفنون، سائر إلى الزوال بالنظر إلى انحصار عدد رواد الحلقة ممن دأبوا على تنشيطها طيلة أعوام خلت، وعدم إيجاد خلف لهم أمام ضعف الاهتمام وضعف المدخول من هذه الحلقيات، على غرار ساحات مماثلة في مدن أخرى، خصوصا مكناس، فيما تحافظ جامع الفنا في مراكش على إشعاعها المتواصل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة فاس تحتضن الدَّورة التَّاسعة لمهرجان فن الحلقة والأدب الشفهي مدينة فاس تحتضن الدَّورة التَّاسعة لمهرجان فن الحلقة والأدب الشفهي



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib