متحف دار السي سعيد معلمة تاريخيَّة فاخرة تميِّز مراكش من القرن التاَّسع عشر
آخر تحديث GMT 19:57:30
المغرب اليوم -

نسبة إلى سعيد بن موسى في عهد السُّلطان المولى عبد العزيز

متحف دار السي سعيد معلمة تاريخيَّة فاخرة تميِّز مراكش من القرن التاَّسع عشر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - متحف دار السي سعيد معلمة تاريخيَّة فاخرة تميِّز مراكش من القرن التاَّسع عشر

متحف دار السي سعيد
مراكش - ثورية ايشرم

يعتبر متحف دار السي سعيد من أروع النَّمادج للمنازل التقليديَّة في مدينة مراكش، ويعود تاريخ تشييد هذه المعلمة التاريخيَّة والفاخرة إلى النِّصف الثاني من القرن التَّاسع عشر، ويرجع تاريخ تسميَّته نسبة إلى سعيد بن موسى، الذي كان يمارس مهام وزير للحربيَّة في عهد السُّلطان المولى عبد العزيز .
وقد تحول هذا المنزل التاريخي بعد وفاة صاحبه في العام 1914 إلى مقر لحاكم منطقة مراكش، في عهد الحماية الفرنسية.
وفي 1930 فوتت الدار للإدارة العامة للتهذيب العمومي والفنون الجميلة والآثار لتصبح مكانا يضم مصلحة شؤون الأهالي ومتحفا وورشات للصناعة التقليدية.
وفي العام 1957 قسمت الدار إلى جزئين، الأول يضم الصناعة التقليدية والثاني يضم أروقة للتحف.
وتتكون الدار من رياض كبير بـ 4 قاعات واسعة، ورياض صغير ذو قاعة واحدة متوسطة الحجم، إضافة إلى طابق علوي يمثل القسم الأساسي في الدار، بحيث يحتوي على مكونات معمارية، تشهد على فن العمارة الخالدة والخاصة التي تميز المنازل المراكشية في الفترة ما قبل بداية القرن العشرين.
وشهدت دار السي سعيد بين 1978 و1980 إصلاحات وترميمات كبرى على مستوى الدار كاملة، وتحويلها إلى متحف تاريخي يجمع العديد من التحف الغالية والتاريخية المغربية وخاصة المراكشية والتي لم يعد لها مثيل في أي مكان إلا بهذه الدار التاريخية، كما أن المسئولون عنها تكفلوا بإعادة جميع التحف التي تم تهريبها منها في عهد الاستعمار خارج الوطن.
وتتنوع مجموعة التحف التي تضمها الدار بين تحف مراكشية وأخرى من منطقة سوس والأطلسين الكبير والصغير وتافيلالت، وهي تتكون من مجموعات خشبية وحديدية وحلي نسائية ومجموعة من الفخار والخزف، إضافة إلى الأسلحة التقليدية والمنسوجات المراكشية التاريخية، وبعض التحف الأثرية التي تميز الدار، وحوض المرمر الذي يمنحها روعة من حيث العمارة والهندسة التي تمزج بين المغربية والأندلسية، والذي يعود تاريخه للقرن الحادي عشر الميلادي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف دار السي سعيد معلمة تاريخيَّة فاخرة تميِّز مراكش من القرن التاَّسع عشر متحف دار السي سعيد معلمة تاريخيَّة فاخرة تميِّز مراكش من القرن التاَّسع عشر



GMT 13:33 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مسرحية نسيان المغربية تنطلق في عرضين جديدين في مدينة تونس

GMT 14:50 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"زمانهن" عرض مسرحي مغربي يكسر جدار الصمت عن خيانة النساء

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 16:31 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا إيقاف بوغبا لعدة مباريات بعد طرده أمام ليفربول

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 18:33 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:56 2014 الأربعاء ,23 تموز / يوليو

وفاة زوجة الفنان الراحل توفيق الدقن

GMT 04:31 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

"القطط" طعام الفيتناميون المفضل لديهم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib