فعاليّات المهرجان في مدينة مصدر تنطلق في إمارة أبوظبي الجمعة
آخر تحديث GMT 16:40:19
المغرب اليوم -

الشّيخة مهرة القاسمي تؤكّد أنّ تنظيمه يأتي إيمانا بأهمية إشراك المجتمع

فعاليّات "المهرجان في مدينة مصدر" تنطلق في إمارة أبوظبي الجمعة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فعاليّات

فعاليّات المهرجان في مدينة مصدر
أبوظبي ـ المغرب اليوم

تنطلق الجمعة وعلى مدى يومين فعاليات "المهرجان في مدينة مصدر" الذي يركّز على جوانب ومفاهيم التنمية المستدامة، ويعد المهرجان آخر فعاليات الدورة الثانية من "أسبوع أبوظبي للاستدامة" ويشكّل فرصة لسكّان أبوظبي لقضاء عطلة نهاية أسبوع تزخر بالمتعة والتثقيف في واحدة من أكثر المدن استدامة في العالم.ومن المتوقع أن يستقطب المهرجان، الذي يستضيف زواره من الساعة 11 صباحا ولغاية 8 مساء، الآلاف من المهتمين بتعزيز معرفتهم بشأن ممارسات العيش المستدام.وسيتضمن الحدث، الذي تنظمه "مصدر "، أقساما متنوعة تقدم أفكارا وأنشطة فريدة تهدف إلى إلهام وتثقيف الأطفال والعائلات على حد سواء.
وتشتمل تلك الأقسام على منطقة مخصصة لعرض الحلول المنزلية الصديقة للبيئة والمتاجر "الخضراء" المتخصّصة في بيع الأعمال الفنية والأشغال اليدويّة المصنوعة من مواد عضوية وأكشاك للطعام فضلا عن عروض موسيقية وترفيهية حية للأعمار كافة، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام).
وقالت مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسّسي الشيخة مهرة القاسمي في مصدر إن أسبوع أبوظبي للاستدامة شهد حضورا مميزا من قبل القادة العالميين وصناع السياسات والخبراء الأكاديميين من مختلف أرجاء العالم الذين اجتمعوا في أبوظبي لمناقشة كيفية تأمين مستقبل مستدام للأجيال القادمة.
وأشارت إلى أنه انطلاقا من إيمان "مصدر" بأهمية تحفيز وإشراك المجتمع في عملية تبني وتطبيق الممارسات المستدامة فقد نظمت هذا العام فعالية مجتمعية متعلقة بالاستدامة لفتح المجال أمام الأطفال والعائلات للتعرف على كيفية العيش في بيئة مستدامة.
ولفتت إلى أن المهرجان في مدينة مصدر بفعالياته المتنوعة يقام خلال عطلة نهاية الأسبوع ليعزز إدراك مختلف الفئات العمرية بمبادئ الاستدامة وتشجيعهم على تحسين أنماطهم الحياتية وجعلها مستدامة حيث تتماشى هذه الأهداف مع رؤية "مصدر" الرامية إلى تأمين مستقبل مستدام للجميع.
وسيحظى الأطفال بفرصة المشاركة في أنشطة تفاعلية وتعليمية ممتعة مثل زراعة الزهور وبناء توربينات الرياح وورش العمل الحرفية الصديقة للبيئة بالإضافة إلى حديقة أسرار مليئة بالمفاجآت الممتعة.
ويمكن لعشاق المطالعة المشاركة في فعالية تبادل الكتب التي تتيح للعائلات إمكانية تبادل الكتب الممتعة والمشوقة وفي الوقت ذاته تشجيع الأطفال على إعادة استخدام الألعاب ومختلف المواد وتوعيتهم بإمكانية تدويرها.
كما سيتضمن المهرجان منشأة لتسلم البطاريات والأجهزة الكهربائية لتدويرها وإعادة استخدامها بأمان.
وسيحصل الزوار أيضا على نصائح مفيدة بشأن كيفية الحد من استهلاك الطاقة وسيتعرفون على مجموعة من الحلول المبتكرة لتحسين كفاءة استخدام الطاقة في المنزل.
وتشتمل قائمة الأنشطة التي يتضمنها المهرجان مسابقة للمخترعين الصغار التي تتيح للأطفال فرصة المشاركة في أنشطة علمية وتشجعهم على ابتكار طرق للحفاظ على الطاقة أو استخدام مصادر بديلة للطاقة.
كما تضم ورشة عمل للتوعية بالكرة الأرضية لتقديم شرح شامل للمشاركين حول تلوث المياه والأمطار الحمضية وآثار الاحتباس الحراري.
وستقام ورشة عمل حول النفايات للتعريف بأهمية إدارة النفايات في تحسين الأوضاع البيئية والتوعية بمفاهيم "التقليص" و "إعادة الاستخدام" و "إعادة التدوير".
وسيتم تنظيم ورشة عمل استكشافية لتزويد المشاركين بفرصة التعرف على العلاقة التبادلية القائمة بين جميع الكائنات الحية في الأنظمة البيئية بما في ذلك البشر فضلا عن أنشطة لتعليم الأطفال كيفية صناعة توربينات الرياح وزراعة الزهورودروس في الأشغال الفنية والحرفية الصديقة للبيئة.
وتشمل الفعاليات أيضا سوقا للمنتجات العضوية وستتوفر وجبات الطعام والعروض الترفيهية الحية .. كما سيتم جمع مختلف أنواع البطاريات والأجهزة لتدويرها وإعادة استخدامها.
يشار إلى أن مدينة مصدر تقع على بعد 17 كيلومترا من وسط مدينة أبوظبي وبضع دقائق بالسيارة من جزيرة ياس وجزيرة السعديات ومنطقة شاطئ الراحة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليّات المهرجان في مدينة مصدر تنطلق في إمارة أبوظبي الجمعة فعاليّات المهرجان في مدينة مصدر تنطلق في إمارة أبوظبي الجمعة



GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فعاليّات المهرجان في مدينة مصدر تنطلق في إمارة أبوظبي الجمعة فعاليّات المهرجان في مدينة مصدر تنطلق في إمارة أبوظبي الجمعة



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib