رئيس هيئة دار الكتب يُدين انفجار مديرية أمن القاهرة
آخر تحديث GMT 21:20:30
المغرب اليوم -

50 مليون جنيه قيمة التلفيّات الناجمة عن الحادث

رئيس "هيئة دار الكتب" يُدين انفجار مديرية أمن القاهرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس

رئيس "الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القوميّة" الدكتور عبدالناصر
القاهرة ـ محمد الدوي

أصدر رئيس "الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القوميّة" الدكتور عبدالناصر حسن بيانًا، الأحد، أكّد فيه أن الانفجارات التي شهدتها مصر، الجمعة الماضية، هي هجمة شرسة تُهدّد أمن البلاد. وجاء في البيان، "لقد تمّ الهجوم على مديرية أمن القاهرة والمتحف الإسلاميّ ودار الكتب والوثائق القوميّة في منطقة في باب الخلق، في عدوانٍ غاشمٍ لا يفهم صانعوه قيمة الثقافة والحضارة، وإننا نُشهد العالم بأسره أن من يقوم بمثل هذه الأعمال التخريبيّة لا دين له ولا وطن، ولا يمكن أن يدعي أنه مصريّ، ويجب أن يُدرك المساندون لهذا العدوان أنه محض هدم وتخريب، لا يرعى ولا يُقدّر العواقب الوخيمة التي يُمكن أن تترتب على هذه الأعمال البربريّة القذرة".
وأضاف البيان ذاته، "إن مصر لا تركع أبدًا لهذا العدوان السافر، الذي يؤكد أن هذه الطغمة الضالة لن تفرض إرادتها على شعب تريد أن تحطم هويته الضاربة بجذورها في عمق التاريخ الإنسانيّ أو تشوّه ثقافة شهد لها القاصي والداني، ونحن إذ نؤكد دفاعنا عن هويتنا لن ننسي هذه الأعمال الحقيرة التي لا قيمة لها ولا تأثير على مسيرة هذا البلد الأمين، ولقد نجم عن هذا العدوان الهمجيّ إحداث تلفيّات جسيمة لأجزاء مهمّة بالمبنى من حيث أعمال الكهرباء وبعض شبكات الإطفاء والمياه وأجزاء من وحدات التكييف المركزيّ، بالإضافة إلى جميع الأثاث وفتارين العرض المتحفيّ، وديكورات الواجهة المُطلّة على مديرية الأمن، بالإضافة إلى عدد سبع مخطوطات وثلاث برديّات نادرة، مما سيُكلّف الهيئة أعباء ماليّة، قد تصل مبدئيًا إلى 50 مليون جنيه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس هيئة دار الكتب يُدين انفجار مديرية أمن القاهرة رئيس هيئة دار الكتب يُدين انفجار مديرية أمن القاهرة



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib