خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة
آخر تحديث GMT 04:28:56
المغرب اليوم -

يفتقر الإعلام للمادة التاريخيّة على الرغم من كثرة المراجع والأفكار

خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة

أستاذ البرامج الوثائقية في جامعة عبد المالك السعدي في تطوان عبد الله أبو عوض
الرباط - محمد عبيد

أكّد مجموعة من الخبراء الإعلاميين المغاربة، في ندوة دوليّة نظّمها مركز "الجزيرة" في الرباط، مساء السبت، قضية الفليم الوثائقي، وارتباطها مع سؤال الهوية، غياب الاهتمام في بلادهم بشأن طرح الهويّة الوطنيّة، والإسلاميّة، لاسيما تلك المرتبطة مع الحضارة الأندلسيّة، وثائقيًا. وبيّن المفكر المغربي، ومدير مهرجان الفيلم الوثائقي في خريبكة، الحبيب الناصري أنّ "الفليم الوثائقي هو أحد الأدوات السمعية – البصرية التي نراهن عليها في العالم العربي، بغية ترسيخ مقومات الهوية العربية".
ودعا الناصري إلى "ضرورة استحضار المرجعيات الفكرية لمفكرين مغاربة عالجوا سؤال الهوية، مثل المؤرخ عبد الله العروي، والسوسيولوجي عابد الجابري، بشأن أعمال إنتاج الأفلام الوثائقية في المغرب"، مبرزًا المكانة الخاصة التي أصبحت للفيلم الوثائقي عند المشاهد العربي.
ومن جهته، انتقد أستاذ البرامج الوثائقية في جامعة عبد المالك السعدي في تطوان عبد الله أبو عوض "افتقار الإعلام المغربي لصناعة الفيلم الوثائقي، الذي يتحدث عن الحضارات الإسلامية، وعمقها في الهوية المغربية"، مشيرًا إلى أنَّ "الإعلام المغربي لم يستطع أن يضع يده على صناعة فيلم وثائقي يعالج مسألة الهوية المغربيّة كموضوع"، مبيّنًا أنَّه "ليس هناك فيلم وثائقي مغربي يتحدث عن الحضارة الأندلسيّة، وعمقها في الهوية المغربيّة".
وأرجع أبو عوض المشكلة إلى "الفقر الشديد لدى الإعلام المغربي للصورة الوثائقية، على الرغم من الثراء الكبير في الأفكار والمراجع الفكرية، والتاريخية، بشأن الموضوع"، معتبرًا أنّ "أجمل منتوج إعلامي يفرض نفسه أمام العالم، ويحقق رهانات الهوية، هو الفيلم الوثائقي"، مشيرًا إلى أنّ "الدول الكبرى، والناشئة، مثل الولايات المتحدة الأميركية، وإسرائيل، تحاول جاهدة ترويج صورة هويّتها الوطنية عبر الأفلام الوثائقية".
وبدوره، تطرق الإعلامي والمدرب، ورئيس قسم البرامج والتدريب في مركز "الجزيرة" للتدريب والتطوير القطري، حسام وهبة إلى مفهوم "الهويّة" بمعناه الإنساني، موضحًا أنّ "تعامل الإعلام الدولي مع مسألة الهوية، مثل قناة الجزيرة الوثائقية، هو تركيز على الهوية الإنسانية العالمية المشتركة بين شعوب العالم".
ويرى وهبة أنّ "هناك تقصير كبير في مجال الإهتمام بالهوية في المغرب، على مستوى صناعة الفيلم الوثائقي".
وفي ختام الندوة الدوليّة، تسلّم المتدربون من الشباب المغربي شهادات خبرة، بعدما خاضوا دورة تدريبيّة، تحت شعار "الفيلم الوثائقي من الفكرة إلى الشاشة"، ما بين 13 و25 كانون الثاني/ يناير الجاري، نظّمها مركز "الجزيرة" الإعلامي للتدريب والتطوير.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة



GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

GMT 05:22 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

35 مصورًا يشاركون في "إكسبوغر 2018" ويتبادلون 700 عام من خبراتهم

GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة خبراء مغاربة ينتقدون غياب توثيق الهويّة الوطنيّة في الأفلام الوثائقيّة



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib