انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي
آخر تحديث GMT 19:19:51
المغرب اليوم -

بمشاركة 250 عالمًا ومُفكّرًا إسلاميًّا من مختلف أنحاء العالم

انطلاق فعاليات منتدى "تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة" في أبوظبي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق فعاليات منتدى

فعاليات المنتدى العالميّ "تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة"في أبوظبي
أبوظبي ـ المغرب اليوم

انطلقت فعاليات المنتدى العالميّ "تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة"، في أبوظبي، اليوم الأحد، وتستمر على مدار يومين، في فندق "سانت ريجيس" في جزيرة السعديات، بمشاركة 250 عالمًا ومُفكّرًا إسلاميًّا من مختلف أنحاء العالم. ويناقش العلماء في المنتدى، القضايا الإنسانيّة التي تسبّبت بها الصراعات الفكريّة والطائفيّة في المجتمعات المسلمة، وأُطلقه فضيلة الشيخ عبدالله بن بيه، الذي يترأس لجنته العلمية، ويُعدّ أحد أبرز العلماء المعاصرين، ويحظى بمكانة وتأثير كبيرين بين العلماء والمفكرين من أنحاء العالم كافة.
وقد ألقى الكلمة الافتتاحية في المنتدى، وزير الخارجيّة الإماراتيّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، تلتها كلمة للأزهر ألقاها الإمام الأكبر الشيخ الدكتور أحمد الطيب، ومن ثم الكلمة التأطيريّة لرئيس المنتدى الشيخ عبدالله بن بيه.
وقال ابن بيه، "إن الأسلوب الوحيد لمواجهة القوى التي تمزق العالم الإسلاميّ، يتمثل في معرفة جذور التضليل وسوء الفهم والبدع التي تُغذي الأيديولوجيات المتطرّفة والأحقاد الطائفيّة والعنف القاتل والمدمر"، معتبرًا أن المنتدى العالميّ هو مبادرةٌ مهمّة تهدف إلى دحض الأيديولوجيات المتطرّفة بشكلٍ كاملٍ، مع تقديم الفهم الحقيقيّ للإسلام، كدين الحكمة والرحمة والتسامح والصبر، كما يبين ذلك القرآن الكريم وأحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيما أشار إلى أن المنتدى يناقش 4 انحرافات غذّت التطرّف، الأول يدور حول مفهوم الجهاد الذي استخدمه المتطرّفون الذين يحملون أجندات سياسية لتحريض المسلمين على الكراهية والعنف والانتحار والإرهاب، والانحراف الثاني يتمثل في بدعة التكفير التي تسمح لمسلم بأن يصف مسلمًا آخر بأنه كافر ويُبرّر قتله على أسسٍ واهيةٍ، أما الانحراف الثالث فيتلخص في التفسير الخاطئ لمعنى "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، كرخصةٍ للتدخّل وفرض سلوكٍ شخصيّ، إلى درجة تنفيذ العقاب البدنيّ العنيف وغير الإنسانيّ، فيما يتمثل الانحراف الرابع في الفتاوى من غير المؤهلين لإصدارها من الأفراد والجماعات الذين يجهلون الشروط والتخصّصات، ويفتقرون للمؤهلات اللازمة التي تتطلبها الشريعة الإسلاميّة لإصدار الآراء الدينية الموثوقة.
وناقشها المنتدى أيضًا، التحدي المتمثل في استيعاب الخلاف في المجتمعات الإسلاميّة التعدديّة، التي تضم مجموعات مختلفة، ضمن محور "تدبير الاختلاف وثقافة الحوار"، وهدف القائمون على المنتدى والمحاضرون فيه من خلال الدراسات الإسلاميّة السليمة والمبنيّة على مبادئ صحيحة ومتعارف عليها، إلى إيضاح حقائق مهمّة، بأن الأيديولوجيات المتطرّفة أشعلت الصراع الطائفيّ، وتسببت في تصاعد الإرهاب والتحريض المتزايد على العنف، كما تسبّبت في استقطاب العالم الإسلاميّ، وزعزعت الاستقرار فيه، وشوّهت صورة الإسلام، بالإضافة إلى إزالة الهوّة في الفهم بين المجتمع المسلم والمجتمع الدوليّ، من خلال عرض العقيدة الإسلاميّة بشكلٍ واضحٍ، لا لبس فيه، وعبر تعليقات تستند إلى مرجعيةٍ دينيّةٍ حقّة، تدحض تبريرات الأفكار والأفعال المتطرّفة.
جدير بالُذكر أن المنتدى يُعدّ أول اجتماع من نوعه لمُفكّرين وعلماء مسلمين على المستوى العالميّ، يهدف إلى تشكيل جبهةٍ موحّدةٍ لمواجهة الأيديولوجيات المتطرّفة التي تُخالف القيم الإنسانيّة ومبادئ الإسلام السمحة، وللتصدي لشرور الطائفيّة والعنف التي تعصف بالعالم الإسلاميّ منذ عقود، كما يُمثّل أول محاولةٍ على المستوى العالميّ لرسم خارطة طريق نحو الأمام للمجتمعات الإسلاميّة للعيش بسلام وتناغم، حسب المبادئ الإسلاميّة الجوهريّة التي تتناغم مع المفاهيم العالميّة من دون شكوك أو مسائل تدعو للجدل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي



GMT 01:11 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رحيل الفنان المسرحي زياد أبوعبسي عن عمر ناهز 62 عامًا

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي انطلاق فعاليات منتدى تعزيز السِلم في المجتمعات المُسلمة في أبوظبي



ارتدت قميصًا باللون البيج وبنطالًا أسود

النجمة كاتي برايس في إطلالة بسيطة أثناء التسوق

باريس ـ مارينا منصف
ذهبت عارضة الأزياء ونجمة تلفزيون الواقع البريطانية، كاتي برايس، للتسوق في متجر "باوند لاندPoundland"، يوم الأحد، قبل أسابيع من إعلان إفلاسها، وقد شوهدت النجمة صاحبة الـ40 عامًا، في فرع المتجر في العاصمة البريطانية لندن، وهي تحمل لفائف من ورق التغليف، وحقيبة بها بعض المشتريات، إذ يفترض أنها كانت تشتري مستلزمات عيد الميلاد، في وقت مبكر.   وارتدت برايس قميص باللون البيج مطبوع برسمة "بلاي بوي"، كشف عن خصرها، وبنطال أسود، وزوج من الأحذية الرياضية باللون الأبيض، وكذلك كاب بيسبول على رأسها بنفس رسمة القميص، وتركت شعرها الطويل المصبوغ باللون الكستنائي مسدولًا , أما المكياج، فاعتمدت صاحبة البشرة البرونزية مكياجًا خفيفًا، أبرز ملامح وجهها، ووضعت أحمر شفاة باللون الوردي، ليناسب مظهرها خلال رحلة متواضعة إلى متجر باوند لاند , ورافقتها مربية أطفالها إلى المتجر، والتي ساعدتها في حمل الأكياس من المتجر وعبور الشارع.   وظهرت برايس في باوند لاند،

GMT 01:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تعتمد إكسسوار شعرٍ جديدًا خلال الفترة الأخيرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:40 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء
المغرب اليوم - شقة عائلية مُميّزة في موسكو تنحك شعورًا بالسلام والدفء

GMT 06:17 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول "بركسيت"
المغرب اليوم - كوربين يرفض طرح فكرة إجراء استفتاء جديد حول

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 21:44 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مولاي هشام يُعزي الأميرة للا سلمى في وفاة جدتها

GMT 20:14 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

التحقيق في أسباب سقوط طائرة بعد تحطُمها في مراكش

GMT 07:06 2016 الأحد ,27 آذار/ مارس

زبدة الشيا لبشرة فاتحة ونقيّة طبيعيًا

GMT 08:06 2016 الأربعاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

18نوعًا من الأعشاب تُعالج الأمراض المزمنة أفضل من الكيمياء

GMT 22:22 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

رسالة عاجلة من عرشان لمدير الأمن الوطني ووزير الداخلية

GMT 15:30 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائق مثيرة تسببت في فاجعة سيدي بوعلام

GMT 07:01 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

الخشت يبحث تعزيز التعاون مع الجامعات الصينية

GMT 05:57 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

“أمن طنجة يشن حملة على مقاهي “الشيشة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib