معرض الشارقة الدولي للكتاب يمدُّ جسور الحوار ضمن فعاليات معرض الرياض
آخر تحديث GMT 16:12:28
المغرب اليوم -

منحة الترجمة والبرنامج المهني يستقطبان الناشرين

معرض "الشارقة الدولي للكتاب" يمدُّ جسور الحوار ضمن فعاليات معرض الرياض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معرض

معرض "الشارقة الدولي للكتاب"
الشارقة - المغرب اليوم

يواصل معرض "الشارقة الدولي للكتاب" مشاركته في معرض "الرياض الدولي للكتاب"، بدورته الثامنة التي تقام خلال الفترة من 4-14 مارس / آذار الجاري، بمشاركة أكثر من 900 دار نشر من 32 دولة، أبرزها إسبانيا التي اختيرت ضيفة شرف تقديراً للروابط بين ثقافتها والثقافة العربية. ويسعى معرض الشارقة الدولي للكتاب من خلال هذه المشاركة إلى التواصل مع الناشرين والكتاب والقراء في المملكة العربية السعودية، وتعريفهم بالمعرض ودورته المقبلة التي ستتزامن مع احتفالات الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية.
وكان الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، وزير الثقافة والإعلام السعودي قد افتتح فعاليات المعرض في الأسبوع الماضي بحضور جمع كبير من المسؤولين والإعلاميين والمثقفين والمهتمين بالشأن الثقافي، وأكد في كلمته الافتتاحية أن "ألوان الثقافة المتنوعة وأطياف الأفكار الكثيرة وخلاصة الآراء الرصينة التي تمتزج في المعرض تبني الفكر والوعي لخدمة ثقافتنا وأمتنا وحضارتنا، فالكتاب قنطرة وحضارة وهو كذلك عنوان المحبة والإخاء بين الأفراد والشعوب".
وقال أحمد بن ركاض العامري، مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب: "تعتبر مشاركتنا في معرض الرياض الدولي للكتاب من أهم مشاركاتنا الخارجية في هذا العام، بسبب العلاقات الثقافية المميزة التي بين السعودية والإمارات، والحضور البارز والمتواصل لدور النشر السعودية في معرض الشارقة منذ إنطلاقته الأولى قبل 33 عاماً، كما أن القارىء السعودي يعتبر من أكثر القراء العرب نهماً على القراءة واقتناء الكتب الورقية، وتوجد في المملكة العربية السعودية العديد من الجهات التي تتولى إصدار الكتب إلى جانب دور النشر، ويشمل ذلك الجامعات والمراكز البحثية والجمعيات والمؤسسات الحكومية، لذلك نحن حريصون على التواجد بقوة في هذا المعرض للتواصل مع الناشرين وتسهيل مشاركتهم في الدورة المقبلة من معرض الشارقة، وكذلك نريد أن نتواصل مع القراء وندعوهم إلى زيارة معرضنا".
وأكد أن تواجد إسبانيا ضيفة شرف في معرض الرياض الدولي للكتاب أضاف عليه المزيد من الأهمية، خاصة أن إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب تتطلع إلى التواصل مع الناشرين الإسبان والمتحدثين بالإسبانية في أمريكا اللاتينية لاستقطابهم للمشاركة في معرض الشارقة، وإطلاعهم على منحة الترجمة التي أطلقها المعرض والمدعومة من حكومة الشارقة. وأضاف: "يشكل تواجدنا في المعرض فرصة لدعوة المثقفين والكتاب والمفكرين الإسبان إلى التعاون معنا وترجمة مؤلفاتهم من الإسبانية إلى العربية وبالعكس كوسيلة للتواصل الحضاري والثقافي والفكري بين الجانبين".
وتحول جناح معرض "الشارقة الدولي للكتاب" في معرض الرياض إلى نقطة إلتقاء بين الناشرين والمترجمين والكتاب والقراء، الذين استفسروا عن كيفية المشاركة في معرض الشارقة الدولي للكتاب سواءً من خلال حجز المساحات المخصصة لدور النشر، أو التسجيل للبرنامج المهني للناشرين، إضافة إلى الاستفسار عن "منحة الترجمة" الهادفة إلى تشجيع ترجمة الكتب من وإلى اللغة العربية لرفد الثقافة العربية والعالمية بمخزونات جديدة وقيّمة من المعارف والعلوم التي تخص عالمنا الثقافي المعاصر.
وتقام الدورة الثامنة من معرض الرياض الدولي للكتاب في مركز المعارض الدولي للمؤتمرات في الرياض، تحت شعار "الكتاب.. قنطرة ثقافة"، ويعكس هذا الشعار أهمية الكتاب باعتباره معبراً تتواصل من خلاله حضارات الشعوب على اختلاف ثقافاتها وتنوّع مواقعها الجغرافية وامتداداتها التاريخية، كما يشهد المعرض مشاركة كوكبة من المفكرين والأدباء والأكاديميين والباحثين المختصين في البرامج والفعاليات المصاحبة للمعرض والتي تشمل ندوات فكرية وأمسيات شعرية وحفلات توقيع كتب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الشارقة الدولي للكتاب يمدُّ جسور الحوار ضمن فعاليات معرض الرياض معرض الشارقة الدولي للكتاب يمدُّ جسور الحوار ضمن فعاليات معرض الرياض



GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 03:38 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

19 صالة فنية من أنحاء العالم تتنافس لتقدم أعمالاً حديثة

GMT 03:23 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

شعلة تمثال الحرية الأصلية تنتقل إلى المتحف

GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الشارقة الدولي للكتاب يمدُّ جسور الحوار ضمن فعاليات معرض الرياض معرض الشارقة الدولي للكتاب يمدُّ جسور الحوار ضمن فعاليات معرض الرياض



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib