دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر
آخر تحديث GMT 20:51:42
المغرب اليوم -

استعرضت خلالها مسيرة القائد الإسلامي أثناء الحروب الصَّليبيَّة

دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة "صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة

جامعة أدنبرة الاسكتلندية
الكويت - المغرب اليوم

نظَّمت دار الآثار الإسلاميَّة، الإثنين، محاضرة بعنوان "صور صلاح الدين في الماضي والحاضر"، قدَّمتها أستاذة التَّاريخ الإسلامي في جامعة أدنبرة الاسكتلندية البروفيسورة كارول هيلينبراند، استعرضت خلالها مسيرة القائد الإسلامي صلاح الدِّين الأيُّوبي أثناء الحروب الصليبيَّة. وقالت البروفيسورة هيلينبراند في المحاضرة التي أقيمت على مسرح مركز الميدان الثقافي: إن هناك وجهات نظر مختلفة بشأن القائد صلاح الدين الأيوبي، الذي حرر القدس ووحد أراضي مصر وسورية وفلسطين تحت رايته عام 1187، فكان أعداؤه يرونه بمنظار وحلفائه ينظرون إليه بمنظار آخر.
وألقت البروفيسورة الضوء على "المنظور الذي يرى من خلاله كل من المسلمون والصليبيون صورة صلاح الدين الأيوبي، وقدمت وجهات النظر المختلفة والاستحسان الذي حظي به من قبل أعدائه والنقد الذي لاقاه من حلفائه". ورأت أن "مواقف القائد صلاح الدين الشجاعة وتسامحه واحترامه لخصومه من ملوك أوروبا، ومنهم ملك إنجلترا ريتشارد الأول والمسيحيون والصليبيون حظيت بتقدير أعدائه وجعلت منه رمزا من رموز الاحترام". وأشارت إلى "موقف صلاح الدين النبيل عندما أرسل طبيبه الخاص لعلاج الملك ريتشارد، الذي أصيب بالحمى، مما حدا بالأخير إلى وصفه بأعظم قائد في العالم الإسلامي"، موضحة أن "ما قام به الأيوبي ساهم في تغيير نظرة ملوك أوروبا عنه".
يذكر أن البروفيسورة كارول هيلينبراند تشغل حاليا منصب نائبة رئيس الجمعية البريطانية لدراسات الشرق الأوسط وهي عضو في مجلس مساعدة الأكاديميين اللاجئين.
وحصلت هيلينبراند على رتبة الإمبراطورية البريطانية عام 2009 وتجيد اللغات العربية والفارسية والتركية والفرنسية واللاتينية والألمانية بالإضافة إلى لغتها الأم الإنكليزية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر دار الآثار الإسلاميَّة تنظِّم محاضرة صور صلاح الدّين في الماضي والحاضر



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib