الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة الملك سعود في الرياض
آخر تحديث GMT 04:03:00
المغرب اليوم -

شارك فيه 37 باحثًا وباحثة ناقشوا تأريخ اللون الأدبي في المملكة وتأويلاته

الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة "الملك سعود" في الرياض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة

جامعة "الملك سعود"
الرياض - المغرب اليوم

أقامت جامعة "الملك سعود"، ممثلة في كرسي الأدب السعودي، بالتعاون مع النادي الأدبي في الرياض، الملتقى العلمي للقصة القصيرة والقصة القصيرة جداً، بمشاركة 37 باحثاً وباحثة، في مدرج كلية الآداب لدى الجامعة، وفي نادي الرياض الأدبي مساءً.وناقشت الجلسة، التي شارك فيها الدكتور حسين المناصرة، وأماني الأنصاري، وأماني العاقل، ومحمد المشهوري، وهدى الشمري، وأدارها الدكتور عبدالله المعيقل، قصص محمد عجيم، حيث تحدث الدكتور المناصرة عن سمفونيات الوحل والألم، والندم، والبنية الدلالية والجمالية، في ثلاث مجموعات قصصية لعجيم.وتطرق محمد المشهوري إلى تلقي الرمز وتأويله بين تشكيل البناء ومهمة الأداء عند عبدالعزيز الصقعبي، تحدثت بعدها أماني الأنصاري عن "جمالية المكان في القصة السعودية القصيرة.. مجموعة رياح وأجراس للقاص فهد الخليوي أنموذجاً"، مشيرة إلى أنَّ "المكان غالباً ما يكون له أثر سلبي أو إيجابي في نفسية القاص أو الروائي".
وناقشت أماني العاقل المكوّنات المعرفية في مجموعة "ليس هناك ما يبهج" لعبده خال، موضحة أنَّ "هناك ثلاثة محاور تحدد دراسة مجموعة عبده خال، بوصفها نصاً أدبياً لنموذج القصة القصيرة في الأدب السعودي".وشهدت الجلسات مناقشة العديد من المكوّنات المعرفية في القصص القصيرة، إضافة إلى طرح عدد من الدراسات الببليوغرافية، والببلومترية، للقصة القصيرة جدًا. وبيّنت هدى الشمري فلسفة العائق في مجموعة عبدالله السفر القصصية "يذهبون في الجلطة"، لافتة إلى أنّه "يربط بين الخيوط القصصية كي تكون جدلية واحدة، تنبت من رأس الفلسفة التي يعتنقها، فتكشف عن رؤاه خلف ظلال الكلمات والمواقف والصور بأنواعها".
وخصّص الملتقى جلسة لشهادات القاصين، أدارها رشيد الصقري، حيث تحدث القاص جبير المليحان عن تجربته في القصة، مسترجعًا ذكرياته في حائل، وقريته قصر العشروات، بعدها تحدث جمعان الكرت عن محاولات القاص في الكتابة عن نفسه بترك بعض الأبواب والنوافذ مغلقة قسرًا، إدراكاً منه بأنها ذات خصوصية".وطرح محمد الشقحاء تجربته في القصة القصيرة، تحت عنوان "القصة القصيرة.. طائر الروح"، معتبرًا أنَّ "حياة الإنسان من خلال التجربة الخاصة متن وهامش، كنت أنا الهامش، أما المتن فكان قرينًا خفيًا يرسم خطواتي ويقيل عثراتي".وأدار الدكتور محمد القاضي إحدى الجلسات، التي شاركت فيها الدكتورة كاميليا عبدالفتاح، والدكتورة كوثرة القاضي، وعمر طاهر زيلع، والدكتور محمد حسانين، والدكتورة منى الغامدي، ونايف كريري.
وتولى الدكتور عبدالله الحيدري إدارة جلسة بمشاركة كل من خالد اليوسف، والريم الفوّاز، وصفاء باداود، وعهود أبو الهيجاء، والدكتور محمد البنداري، وناصر الجاسم.وشهدت الجلسة مناقشة خالد اليوسف للقصة القصيرة جداً في المملكة، كدراسة ببليوغرافية ببلومترية، فيما شارك الدكتور محمد البنداري بالحديث عن سيمياء العنوان في القصة القصيرة السعودية "القاص عبدالله باقازي أنموذجاً"، بينما قدّم القاص والكاتب ناصر الجاسم ورقة بعنوان "القصة القصيرة جداً"، وفيها تأريخ لنشأة هذا الجنس في الأدب السعودي، من حيث الجذور والنشأة التاريخية وأعلام هذا الفن والعوامل المؤثرة في ذيوعه وانتشاره.وقدّمت عهود أبو الهيجاء ورقة بعنوان "بنية الخطاب التكويني للقصة القصيرة جدًا.. تجربة القاصة شيمة الشمري أنموذجًا"، فيما تحدثت صفاء باداود عن "ثنائية الصوت والصمت"، قراءة تحليلية لنماذج قصصية، حيث كشفت عن ما وراء الخطاب بوصفه بنية صوتية، تحيلنا إلى القيمة المركزية للصوت وسلطته.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة الملك سعود في الرياض الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة الملك سعود في الرياض



GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

GMT 00:28 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اختتام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 37

GMT 13:39 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح مركز جميل للفنون داخل منطقة الجداف في دبي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة الملك سعود في الرياض الملتقى العلمي للقصة القصيرة يختتم فعالياته في جامعة الملك سعود في الرياض



ارتدت بلوزة سوداء ووضعت مكياج العيون البني

لورين غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهر جديد ومختلف

واشنطن ـ رولا عيسى
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، لورين غودغر، لانتقادات شديدة في الماضي بسبب مظهرها، لكنها تبدو الآن بمظهر جديد مختلف تمامًا، والذي أثنى عليه معجبيها. ونشرت نجمة برنامج تلفزيون الواقع "TOWIE"، مجموعة من الصور على حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، والتي تبدو فيهم بمظهر جديد، ومختلف عما اعتاد جمهورها عليه، وكانت غودغر ترتدي بلوزة سوداء بسيطة، وتضع مكياج العيون البني. وسارع معجبيها للتعليق وإبداء إعجابهم بمظهرها الجديد، وعلق أحد المعجبين، قائلًا، "جميلة وليس لكِ مثيل، لا استطيع أن أجد وصفًا يليق بجمالك"، وعلق آخر، "تبدين أفضل بكثير". ونشرت النجمة، صورة أخرى وهي ممسكة في يدها كأس من شراب مارتيني، مع وكتبت في التسمية التوضيحية اسم برنامج "ITV"، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت ستشارك في البرنامج مرة أخرى. وكانت لورين في الصور، تستمتع بكوكتيل لذيذ حيث ألمحت إلى المشجعين أنها كانت على وشك الخروج لقضاء عطلة أخرى، لكنها لم

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
المغرب اليوم - إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في "ماليبو"
المغرب اليوم - هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib