الأدب صنع منّي مخرجاً مسرحياً وصقلت مواهبي لاقتحام السّينما الأوروبيّة
آخر تحديث GMT 01:28:15
المغرب اليوم -

الفنّان عبد الحميد قوري في حديث لـ"المغرب اليوم":

الأدب صنع منّي مخرجاً مسرحياً وصقلت مواهبي لاقتحام السّينما الأوروبيّة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأدب صنع منّي مخرجاً مسرحياً وصقلت مواهبي لاقتحام السّينما الأوروبيّة

الفنّان عبد الحميد قوري
الجزائر - سميرة عوام

أكد الوجه السينمائي والمسرحي عبد الحميد قوري أن له علاقة حب مع المسرح الجزائري، رغم أن السينما صنعت شهرته وأعطت له فرصا عدة للاحتكاك بممثلين فرنسيين وبلجيكيين وعرب، ليضيف أن تجربته على خشبة المسرح فتحت له مواهب أخرى، تتعلق بحبه للأدب العالمي، والذي حوّل إلى روايات ميّزت أعماله المسرحية والتي لقيت رواجا كبيرا في الوطن العربي.
وكشف الفنان عبد الحميد قوري في حديث لـ"المغرب اليوم" أن المسرح الجزائري في بداية تألقه بعد إعادة بنائه أخيرا وخروجه من فترة الدمار والتي تميّزت بقتل الفنانين وحرق وتدمير قاعات المسارح المحلية، ليصل إلى مرحلة العمل والبحث عن النصوص المسرحية القوية والأداء المميز من أجل اقتحام باب التنافس النزيه.
 وحسب المتحدث فإن هناك رداءة في بعض العروض المسرحية المقدمة للجمهور العربي، لكن ذلك تم تداركه من خلال تقديم مسرحيات أخرى شاركت بها الجزائر في المهرجانات الدولية ومنها من توج بالجوائز.
وقال قوري إن المسرح الجزائري كان سينال المراتب الأولى من حيث الإخراج والنصوص والأداء المسرحي لو بقي نشاط وإبداع عمالقة الفن الرابع أمثال عزالدين مجوبي وعبد القادر علولة وآخرون والذين اغتالتهم أيدي الغدر خلال العشرية الحمراء متواصل لأنهم إضافة للمسرح الجزائري والعربي كذلك.
وأضاف قوري أن الفنان الناجح هو الذي له قدرة في تبليغ أعماله المسرحية والثقافية للآخر، لأن الجمهور لا يهتم بالكتابات على قدر اهتمامه بالأداء المميز والذي يصنع بدوره الإبداع الداخلي، وحسب محدثنا فإن الإبداع الحقيقي ليس عمل فردي وإنما يتركز على جهد جماعي، وهذا من شأنه أن يبني علاقة تزاوج روحي بين المثقف والفنان، لأنه في حال فقد أي ممثل احترامه لذاته فإن الفشل سيكون حليفه.
وعن أعماله السينمائية التي سترى النور منتصف الشهر الجاري أكد الممثل قوري أنه تم الانتهاء من تصوير فيلم سينمائي مخرجه فرنسي مع مشاركة كوكبة من الممثلين الفرنسيين والبلجيكيين الفيلم تحت عنوان صدق عليه حلال، يركز على القيم والمبادئ الاجتماعية، حيث يؤدي قوري دور عاشور الرجل الجزائري وهنا تظهر قيمة العذرية لدى المرأة لكن بعيون أوروبية.
وعن أعماله المسرحية الأخيرة تقديم عرض مميز تحت عنوان في انتظار المحاكمة، نص محمد بورحلة وإخراج عبد الحميد قوري، وهي مسرحية تروي صراعات الأشخاص حول لا شيء، وفي هذا الشأن اعتبر هذا الفنان المتألق أن دور الإعلام والدولة في إنجاح العمل المسرحي والسينمائي أصبح أكثر من ضرورة والمشكل المطروح اليوم هو تهميش النظام والصحافة العمومية للقطاعات الثقافية والتي من شأنها أن تصنع سياحة البلد والاستثمار في المورد البشري.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأدب صنع منّي مخرجاً مسرحياً وصقلت مواهبي لاقتحام السّينما الأوروبيّة الأدب صنع منّي مخرجاً مسرحياً وصقلت مواهبي لاقتحام السّينما الأوروبيّة



بعد يوم واحد من ظهورها بالساري في مطار كوتشي الدولي

ملكة هولندا في إطلالة أنيقة باللون الوطني في زيارتها إلى الهند

نيوديلهي - المغرب اليوم

GMT 03:38 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تصنيف يضع "مراكش" ضمن أرخص الوجهات في الشتاء
المغرب اليوم - تصنيف يضع

GMT 00:52 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على روعة "الجبس المغربي" وامنحي منزلك نكهة عربية
المغرب اليوم - تعرفي على روعة

GMT 02:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط
المغرب اليوم - أبوظبي تفوز بجائزة أفضل وجهة سياحية في الشرق الأوسط

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 12:52 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تركيا ومصر وإسبانيا تكبد "حوامض المغرب" خسائر بـ200 مليار

GMT 21:09 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على تعليق محمد صلاح بعد فوزه بجائزة رجل العام

GMT 14:12 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

بيب سيغورا يبكي أثناء توقيع فرانك دي يونغ لنادي برشلونة

GMT 23:08 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 14:21 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

أتلتيكو يسجل أسوأ بداية هجومية منذ أعوام

GMT 14:04 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة إيكاردي تستفز جماهير الإنتر
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib