محاضرة توثيق التراث الشعبي والإسلاميّ في أيام الشارقة التراثيّة
آخر تحديث GMT 00:33:23
المغرب اليوم -

كشَفَت تنوُّعَ اتجاهاته وتعدُّدَ مصادره وثراءَ مضمونه وأهدافه

محاضرة "توثيق التراث الشعبي والإسلاميّ" في "أيام الشارقة التراثيّة"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - محاضرة

فعاليات أيام الشارقة التراثية
الشارقة - المغرب اليوم

شَهِدت خيمة "البرنامج الفكري" خلال "أيام الشارقة التراثية" مساء الأحد، محاضرة بعنوان " توثيق التراث الشعبي في المصادر العربية والحضارة الإسلامية"، قدمها وألقاها كل من الدكتور مصطفى جاد والدكتور محمد مؤنس عوض من مصر، بما يكشف تنوع اتجاهاتها، وتعدد مصادرها، وثراء ما تحمله من مضمون، وأهداف.واستعرض الدكتور مصطفى في ورقته مسوّدة مشروع توثيق عناصر التراث الشعبي الموجودة في المصادر العربية المطبوعة، مشيرًا إلى أن التعامل مع هذه المصادر يكشف تنوع اتجاهاتها، وثراء ما تحمله من مضمون، حيث نجد أن العرب المسلمين تركوا لنا ذخيرة لا حصر لها من المؤلفات التي تناولت جميع الفنون والعلوم التي تعكس الثقافة العربية في جميع مراحلها، تتضمن موادَّ تراثية شعبية، ولم يكن في ذهن من قاموا بتأليفها أنهم يسجلون- عن غير قصد - لنواحي الحياة الشعبية في البيئات العربية آنذاك.
وأشار الى العديد من المحاولات التي طالبت بأهمية توثيق التراث الشعبي الموجود في المصادر العربية، غير أن الفكرة لم تكتمل على أرض الواقع، ولم يتهيأ لها أسباب النجاح، كمحاولات عبد العزيز الأهواني ومحمد الجوهري وعز الدين إسماعيل ورجب النجار.
وحدّد الدكتور مصطفى جاد عند النظر إلى هذا الإرث الضخم إمكان تصنيفه من وجهة نظر بحث التراث الشعبي إلى مسارين رئيسيين هما "مصادر مباشرة في التراث الشعبي ومصادر تتضمن موادّ شعبية"، مشيرًا إلى أن المسار الأول يتضمن مواد شعبية تعكس طبيعة العصر الذي أُلِّفت فيه على نحو ما نجده في المصادر المرتبطة بالحكايات الشعبية كحكايات "ألف ليلة وليلة"، وحكايات "كليلة ودمنة"، ومئات الحكايات التي طُبعت متفرقة في كتيبات صغيرة، وكذا قصص الأولياء وكراماتهم.
أمّا المسار الثاني فهو نوع من المصادر يتطلب البحث والتنقيب عن المواد التي يتوافر فيها العنصر الفولكلوري بتصنيفاته المتعددة، وقد لا تعكس عناوينه بدقة ما تحويه من موادّ، على نحو ما نجده في الكتب الموسوعية ككتاب النويري، و"نهاية الأرب في فنون الأدب"، وكتاب "صبح الأعشى في صناعة الإنشا" للقلقشندي، و"مروج الذهب" للمسعودي.
من جانبه، تحدث الدكتور محمد عوض عن الحضارة الإسلامية التي تناولت الأسس التي قامت عليها، وكذلك الخصائص التي امتازت بها، مشيرًا إلى أبرز الأعلام الذين تألقوا في ظل تلك الحضارة التي علّمت العالم في مرحلة العصور الوسطى، حيث ابتكر المسلمون علومًا جديدة لم تكن معروفة قَبلَهم، وسموها بأسمائها العربية، كعلم الكيمياء وعلم الجبر وعلم المثلثات، حسب ما ذكرت "وام".
وأوضح أن المسلمين ابتدعوا الموسوعات والقواميس العلمية وفق الحروف الأبجدية، وما اضافه اكتشاف صناعة الورق وانتشار حرفة "الوراقة" في العالم الإسلامي من فضل في انتشار تأليف المخطوطات ونسخها، حيث تنوعت المخطوطات العربية بين مترجم ومؤلف، وكانت كل من دمشق وحلب والكوفة وبغداد والقيروان وقرطبة والقاهرة ومراكش وفاس هي المراكز العلمية في العالم.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاضرة توثيق التراث الشعبي والإسلاميّ في أيام الشارقة التراثيّة محاضرة توثيق التراث الشعبي والإسلاميّ في أيام الشارقة التراثيّة



GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

GMT 00:28 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

اختتام فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 37

GMT 13:39 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح مركز جميل للفنون داخل منطقة الجداف في دبي

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محاضرة توثيق التراث الشعبي والإسلاميّ في أيام الشارقة التراثيّة محاضرة توثيق التراث الشعبي والإسلاميّ في أيام الشارقة التراثيّة



ارتدت بلوزة سوداء ووضعت مكياج العيون البني

لورين غودغر تُفاجئ مُعجبيها بمظهر جديد ومختلف

واشنطن ـ رولا عيسى
تعرضت نجمة تلفزيون الواقع، لورين غودغر، لانتقادات شديدة في الماضي بسبب مظهرها، لكنها تبدو الآن بمظهر جديد مختلف تمامًا، والذي أثنى عليه معجبيها. ونشرت نجمة برنامج تلفزيون الواقع "TOWIE"، مجموعة من الصور على حسابها الرسمي عبر "إنستغرام"، والتي تبدو فيهم بمظهر جديد، ومختلف عما اعتاد جمهورها عليه، وكانت غودغر ترتدي بلوزة سوداء بسيطة، وتضع مكياج العيون البني. وسارع معجبيها للتعليق وإبداء إعجابهم بمظهرها الجديد، وعلق أحد المعجبين، قائلًا، "جميلة وليس لكِ مثيل، لا استطيع أن أجد وصفًا يليق بجمالك"، وعلق آخر، "تبدين أفضل بكثير". ونشرت النجمة، صورة أخرى وهي ممسكة في يدها كأس من شراب مارتيني، مع وكتبت في التسمية التوضيحية اسم برنامج "ITV"، مما دفع الكثيرين إلى التساؤل عما إذا كانت ستشارك في البرنامج مرة أخرى. وكانت لورين في الصور، تستمتع بكوكتيل لذيذ حيث ألمحت إلى المشجعين أنها كانت على وشك الخروج لقضاء عطلة أخرى، لكنها لم

GMT 01:11 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور
المغرب اليوم - إطلالات للنجمات في حفل توزيع جوائز اختيار الجمهور

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 07:02 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في "ماليبو"
المغرب اليوم - هيمسوورث ينشر صورة محزنة لبقايا منزله في

GMT 02:56 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"سي إن إن" تُقاضي ترامب لمنعه دخول مراسلها إلى البيت الأبيض
المغرب اليوم -
المغرب اليوم - تغيّر النظرة السائدة للأحجام في عروض الأزياء بعد ظهور البدينات

GMT 03:38 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم
المغرب اليوم - موسكو تدخل قائمة أفضل 10 مُدن في العالم

GMT 00:48 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018
المغرب اليوم - ديكورات تُضيف الدفء لزوايا المنزل في شتاء 2018

GMT 13:36 2015 الخميس ,29 كانون الثاني / يناير

عملية قذف النساء أثناء العلاقة الجنسية تذهل العالم

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح أكبر معمل دولي لاكتشاف أسرار الكون

GMT 00:20 2018 الأربعاء ,30 أيار / مايو

"إحالة سائق سيارة أجرة إلى سجن "العرجات

GMT 14:04 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

توقيف كاتب وصديقه متلبسين بتوثيق أشرطة خليعة

GMT 16:34 2014 الإثنين ,29 أيلول / سبتمبر

الفنان عمر لطفي يدخل "القفص الذهبيّ"

GMT 23:36 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار تطبيق جديد يتيح للمستخدمين توظيف الطلاب الجامعات

GMT 15:02 2018 الثلاثاء ,20 آذار/ مارس

مغربي يعتدي على خطيبته السابقة بشفرة الحلاقة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib