فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان
آخر تحديث GMT 19:22:32
المغرب اليوم -

تحت شعار من عمان "تحية للقدس ولقبّة الصخرة"

فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان

فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان
عمان - إيمان أبو قاعود

لم يتوانَ الفنان التشكيلي الأردني نظام نديم نعمة عن تجسيد حبه للقدس عن طريق تصميم مجسم لقبة الصخرة يزن 6 أطنان. وبحث نعمة بتأنٍّ من خلال الإنترنت والقراءة عن الشكل والمقاس الحقيقي "لقبة الصخرة"، ليتسنى له تجسيدها، بروحه وقلبه، تكريمًا لأرواح شهداء فلسطين، حيث استغرق منه البحث المتواصل مدة زادت على الشهرين قبل البدء في التنفيذ، فيما اختار نعمة شعار من "عمان تحية للقدس ولقبة الصخرة" عنوانًا لمجسّمه، ويقبع المجسّم فوق إحدى البنايات القديمة في وسط العاصمة عمان.
وأشار نعمة لـ "المغرب اليوم": إلى أن الأردن وفلسطين "توأمان"، وعلاقتهما تاريخية، فأحب أن يعبر بشكل رمزي عن هذه العلاقة، من خلال مجسم لقبة الصخرة استمر في عمله لمدة "18 شهرًا" متواصلة بارتفاع 380 سم، وذات أبعاد 5 متر + 5 متر.
واختار نعمة شعار من "عمان تحية للقدس ولقبة الصخرة" عنوانًا لمجسّمه، ويقبع المجسّم فوق إحدى البنايات القديمة في وسط العاصمة عمان، بجانب شجرة زينون عمرها 65 عامًا، وأكّد "أن وجود شجرة الزيتون هنا ليس عبثًا" للارتباط التاريخي بين قبة الصخرة وشجر الزيتون، فاجتمعوا على سطح هذا المبنى العماني القديم معًا أيضًا.
ونوّه نعمة إلى أنه خاطب الجهات الرسمية لتختار مكانًا مناسبًا لوضح المجسم، ويكون متاحًا لجميع الأردنيين والسياح.

فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان
المجسم مصنوع من هيكل معدني داخلي وألواح إسمنية مقاومة للعوامل الجوية "كالرياح والمطر والشمس" وكساء خارجي من النحاس والرخام والفسيفساء، ويتزين بأيات قرانية من سورتي الإسراء وياسين، كما هي موشحة أصلاً على قبة الصخرة  في القدس، حتى ألوان الأبواب والنوافذ فإن أحجار الفسيفساء مطابقة تمامًا للأصل أيضًا، معتبرًا أن قبة الصخرة تُعَدّ فنًا هندسيًا معماريًا ليس بالسهل.
ولم يُفكّر نعمة كثيرًا في التكلفة لأن قبة الصخرة والقدس وفلسطين لا تُقدَّر بثمن بالنسبة إليه، حسب ما قال، والمفارقة أنه استعان بمبلغ مالي كان قد ادخره لإجراء عملية جراحية لقلبه المتعب، لكنه أسرّ لـ "المغرب اليوم": "رؤيتي لهذا العمل المنجز أعادت لي صحتي وزادت في ضربات قلبي، لأني أرى قبة الصخرة كأنها أمامي، فأنا أجلس أمام هذا المجسّم لساعات عدّة أتأمله".
وأشار نعمة إلى أن إحدى السائحات الأجنبيّات كانت تمر أسبوعيًا على مكان عمله لأشهرٍ عدّة لترى تقدّم العمل في المجسّم وتدوِّن ملاحظاتها.
ولا يستبعد نعمة أن يجسد لوحة أو مجسّمًا ليعبر عن "الربيع العربي"، لكن لم تتبلور فكرة هذا العمل الى الآن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان فنّان تشكيليّ أردنيّ يُجسّد قُبّة الصخرة في وسط عمان



أصالة تعيد ارتداء فستان خطبة ابنتها شام بعد إدخال تعديلات

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:36 2021 الثلاثاء ,03 آب / أغسطس

فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021
المغرب اليوم - فساتين بظهر مفتوح موديلات عصرية لصيف 2021

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 16:23 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

أرقام قياسية جديدة في انتظار ميسي مع برشلونة

GMT 12:03 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

إنتر ميلان يستهل حملة الدفاع عن لقبه ضد جنوا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib