معرض الشارقة الدولي للكتاب يشهد مسيرة تنمية كبيرة من النهوض
آخر تحديث GMT 03:34:03
المغرب اليوم -

دخل عامه الخامس والثلاثين باعتباره مشروعًا ثقافيًا عربيًا

"معرض الشارقة الدولي للكتاب" يشهد مسيرة تنمية كبيرة من النهوض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"معرض الشارقة الدولي للكتاب" يشهد مسيرة تنمية كبيرة من النهوض
الشارقة - سعيد المهيري

يروي معرض الشارقة الدولي للكتاب منذ تأسيسه وحتى اليوم، مسيرة تنمية كبيرة من النهوض، والتطور، والنمو، تشهد عليها التحولات التي خاضها منذ انطلاق دورته الأولى في العام 1982، وصولاً إلى دورته الخامسة والثلاثين التي تفتتح، الأربعاء.

ولم يتوقف المعرض طوال العقود الثلاثة والنصف الماضية، عن استحداث المبادرات، وتوسيع مساحات عرض دور النشر المشاركة، واستقطاب الأسماء الإبداعية العربية والعالمية، وتعميق رؤيته ليتحول من معرض سنوي للكتاب إلى مشروع ثقافي متكامل يحوّل الشارقة، والإمارات إلى مركزٍ للفعل المعرفي والثقافي في المنطقة والعالم.
تقدم المعرض بخطى متسارعة بين معارض الكتب الدولية، ليحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم في بيع وشراء الحقوق، ويتحضر ليكون في المرتبة الأولى، فاتحاً الباب على مشاريع ورؤى جديدة تتشكل على أرض الواقع في المساحة التي سينتقل إليها خلال الفترة المقبلة، حيث يسعى إلى الوصول بمساحته قريبًاً إلى 60 ألف متر مربع، أي ما يتجاوز ضعف مساحة الحالية المقدرة بــ25 ألف متر مربع.

ويشهد المعرض في دورته الخامسة والثلاثين مشاركة أكثر من 1681 دار نشر من 60 دولة عربية وأجنبية، تعرض أكثر من 1.5 مليون عنوان، ويقام تحت شعار "اقرأ أكثر" متخذًاً من صورة قلم الرصاص رمزاً لهذه الدورة، ويستضيف منظمة "اليونيسكو" ضيف شرف لهذه الدورة.
خاض المعرض مشواره التنويري والمعرفي بخطوات ثابتة، وضع دعائمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة، حيث ظل مؤمناً أن المشاريع الثقافية لا يمكن لها أن تحقق حضورها وفاعليتها، إلا بالتراكم، والجهد، والدأب، ولا يمكن أن تحصد نتائجها إن لم تربي أجيالاً من القراء، والمثقفين.
وكان التاسع والعشرين من يناير 1982 هو اليوم الذي رأى فيه المعرض النور لأول مرة، حيث افتتحه صاحب السمو حاكم الشارقة، حاملاً شعار "اقرأ أنت في الشارقة"، وواصل بعدها مشروعه المعرفي الذي بات علامة فارقة في المشهد الثقافي العربي، حولت وجهت الكتاب والناشرين إلى المنطقة، وتكاملت مع غيرها من المشاريع لتصبح الشارقة عاصمة للثقافة الإنسانية والعربية في مختلف المستويات.

انطلقت الدورة الأولى من المعرض يوم 19 كانون الثاني/يناير 1982، وصاحبها نشاطات ثقافية متنوعة، حيث التقى الجمهور بالشاعر الفلسطيني محمود درويش، ومفكرين وكُتّاباً آخرين، وكانت هذه الدورة البذرة الأولى التي أعقبتها نجاحات متتالية فيما بعد .
وتضمنت فعاليات معرض الوسائل التعليمية والمعدات المكتبية، واشتمل المعرض الذي امتد على مدى أسبوعين نحو 12 ألف عنوان، واشتركت فيه دور نشر مثلت كلاً من: الإمارات، ولبنان، وسوريا، والسودان، والعراق، وتونس، ومصر، وبريطانيا، وفرنسا، إضافة إلى المكتبات المحلية المتخصصة. وضم المعرض آنذاك أكثر من 20 قسماً شملت علوم الفقه والإسلاميات، واللغة، والاجتماع، والتاريخ والجغرافيا، والقانون، وعلوم الطبيعة، والفلسفة، والآداب، والاقتصاد، والسياسة .
 
واشتملت هذه الدورة التي انطلقت في 1984، على خمسة أجنحة للكتاب العربي، والكتاب الأجنبي، وكتاب الطفل، وإصدارات المواطنين والعرب المقيمين في دولة الإمارات، وقد ضم المعرض 30 ألف عنوان كتاب، واشترك في عرضها 254 دار نشر، منها 149 دار نشر عربية، و105 دور نشر أجنبية، و10 دور نشر فلسطينية، إضافة إلى منظمة اليونسيف، واتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وقد أكد صاحب السمو حاكم الشارقة في هذه الدورة أهمية نقل الثقافة إلى كل بيت من خلال تنظيم أنشطة ثقافية متنوعة، لجذب أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع والأسرة الواحدة للمشاركة بفاعلية فيها .
وبلغ عدد دور النشر والمؤسسات المشاركة في المعرض 320 داراً ومؤسسة معنية بالكتب، وبلغت الكتب المعروضة حينذاك نحو 30 ألف عنوان. وقد بدأت هذه الدورة في الرابع من نوفمبر 1986، وأقيمت هذه الفترة حلال الفترة من 4-14 تشرين الثاني/نوفمبر 1987 بمشاركة 300 دار نشر من 22 دولة عربية وأجنبية، وتضمنت قائمة الكتب المعروضة في ذلك الوقت نحو 44 ألف كتاب، وهو العدد الأضخم من الكتب المعروضة منذ الدورة الأولى .
وشاركت في فعاليات الدورة الثانية 400 دار نشر محلية وعربية وأجنبية مثلت 25 دولة، وضمت منصات العرض 65 ألف عنوان بلغات عدة مثل: العربية، والإنجليزية، والفرنسية، كما أقيمت على هامشها أمسية شعرية، وندوة تحت عنوان: "دور الكاتب والناشر في دعم القضايا القومية".
وبلغت عناوين الدورة التي بدأت في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر 1989، نحو 77 ألف عنوان منها 61 ألفًاً من المطبوعات والكتب العربية، و16 ألفًاً من المطبوعات والكتب الأجنبية، إضافة إلى 64 دورية نادرة باللغات المختلفة التي تناولت مختلف العلوم والفنون والآداب، وبمشاركة 384 دار نشر من 26 دولة، منها 17 دولة عربية، وقد رافق المعرض افتتاح "مركز ثقافة الطفل" في عدد من مناطق الشارقة، إضافة إلى افتتاح مركز آخر للأطفال تحت شعار "نحن نقرأ ونرسم أيضًاً".
كما ألغيت هذه الدورة التي كانت مقررة في العام 1990 بسبب الاضطرابات التي اكتنفت المنطقة خلال حرب الخليج الأولى ، استمرت هذه الدورة من 13-22 تشرين الثاني/نوفمبر 1991، بمشاركة واسعة بنحو يزيد على 476 دار نشر من 30 دولة عربية وأجنبية، عرضت جميعها نحو 80 ألف عنوان، باللغة العربية واللغات المختلفة الأخرى، إضافة إلى نحو 400 عنوان لدور النشر المحلية، وطالب الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بأن يتمتع الكُتّاب في الوطن العربي بقدر كبير من الحرية في الكتابة والتعبير، في مقابل أن تكون أقلامهم مسؤولة ومتزنة، تستهدف الحقيقة البناءة، لكي تصل إلى العالمية .

و استمرت هذه الدورة في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر  1993  12يوماً،   بمشاركة 557 دار نشر عربية وأجنبية، عرضت نحو 70 ألف عنوان بمختلف اللغات، وأقيمت على هامش المعرض برامج فكرية وأدبية متنوعة، إضافة إلى ورش ثقافية للأطفال، وقد أثنى حاكم الشارقة على المشاركة الإيجابية للمفكرين والأدباء والكتاب ودور النشر، وأكد على دور الكتاب في تشكيل وعي الإنسان وتكوينه، وضرورة جذب الشباب إلى الكلمة المقروءة والكتاب الجيد.

ودُشنت في تشرين الثاني/نوفمبر 1995، بمشاركة 666 دار نشر عربية وأجنبية من 30 بلداً، عرضت نحو 90 ألف عنوان، وقد قال حاكم الشارقة خلالها: "إن على الكاتب أن يجعل المعلومة التي يتناولها سهلة للقارئ العربي، وإن على الأبناء الدارسين أن يقوموا بجهد أكبر في البحث والتحري واستقصاء الحقائق والمعرفة، حتى يساهموا في إثراء المكتبات العربية بكتاباتهم القيمة".
وانضم 25 بلداً عربياً وأجنبيًا إلى هذه الدورة التي أقيمت في تشرين الثاني/نوفمبر 1996، وعرضت 600 دار نشر نحو 120 ألف عنوان، تضمنت مختلف العلوم الإنسانية. وقال الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي آنذاك: "إننا في صراع حضاري، وإن هناك العديد من المخططات التي تستهدف النيل منا ومن وجودنا، ولا بد لنا من أن نفيق من غفلتنا، ونعي ما يدور حولنا، وما يخطط لنا، وما يراد بنا". وقد أقيم على هامش المعرض ملتقى فكري، وعرضت مسرحيات عدة، وورش عمل خاصة بمسرح العرائس، وواحدة للصحافة، وأخرى للقصة المكتوبة والمرسومة، وثالثة للتراكيب السمعية والبصرية، كما أطلقت دائرة الثقافة والإعلام جائزة الشارقة للإبداع العربي".
 
وعُرضت نحو 100 ألف عنوان، وقد افتتحت في اليوم ذاته "ساحة الآداب"، التي ضمت بيت الشعر، وبيت الموسيقى، ودار الندوة، ودار الآداب للناشئين، ومقهى الآداب، وبيت الموروث الشعبي، ومقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، وتم تكريم ست دور نشر عربية مشاركة في المعر ، وانطلقت هذه الدورة في الثالث من نوفمبر 1998، وشارك فيها 630 دار نشر من 45 دولة عربية وأجنبية، وفرت أكثر من 100 ألف عنوان جديد، كما شاركت في المعرض أكثر من 74 جهة محلية معنية بالنشر، وأقيم على هامشها ملتقى فكري تضمن العديد من الأنشطة بينها أمسيات شعرية، وندوات ثقافية، واجتماع للناشرين العرب، وعرض مسرحي .
 
وقدمت نحو 33 دولة، بينها: 18 دولة عربية، و15 دولة اجنبية، مثلتها 718 من دور النشر، منها: 525 دار نشر عربية، و193 دار نشر أجنبية، ما يزيد على خمسة ملايين نسخة من الكتب العربية وكتب اللغات والعلوم والأخرى، وتم أيضًاً تكريم أربع شخصيات من ضيوف المعرض هم كل من الدكتور  سمير سرحان، وسميرة عاصي، ونبيل مروة، وعبد الرحمن غنيم، كما تم تكريم أربع دور نشر: دار صادر من لبنان، ومكتبة النهضة المصرية، ودار الشروق الأردنية، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية .
و2000 أكثر من 600 دار نشر من 30 دولة، بينها 19 دولة عربية، و11 دولة أجنبية، عرضت أكثر من 100 ألف عنوان في مختلف مجالات العلوم والمعرفة والثقافة، واستمر المعرض حتى 11 من الشهر نفسه، وقد شهدت فعاليات الافتتاح أولى فقرات البرنامج الفكري، وتضمن محاضرة بعنوان: "التنمية في دول مجلس التعاون في القرن الجديد".
وفي الدورة التي انطلقت في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر 2001، شاركت حوالي 39 دولة، بينها 18 دولة عربية، و21 دولة أجنبية، وأكثر من 600 دار نشر، عرضت ما يزيد على 84 ألفاً و127 عنواناً من الكتب والدوريات، وقد أقيم حفل تكريم في اليوم الخامس للدورة لكل من الباحث الكويتي خالد الزيد، ومكتبة العبيكان السعودية، ومؤسسة الدراسات الفلسطينية، ودار الآداب اللبنانية .
و900 دار نشر عربية وأجنبية من 19 دولة عربية، و15 دولة أجنبية، اشتركت بنحو 100 ألف عنوان من المطبوعات المختلفة، وتضمنت الدورة التي انطقلت في 30 كانون الأول/ديسمبر 2002، ملتقى فكرياً تضمن ندوات وأمسيات شعرية، وملتقيات للناشرين، إضافة إلى برامج أخرى، ونطلقت في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2003، بمشاركة 565 دار نشر من 33 دولة بينها 19 دولة عربية، و4 دول أجنبية، وتم في هذه الدورة تكريم بعض الوجوه الثقافية المعروفة، مثل تريم عمران الذي منح جائزة المعرض الثقافية، إضافة إلى تكريم بعض دور النشر، والفائزين بجائزة الشارقة للكتاب الإماراتي .
وكرم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الناشرين والفائزين بجوائز الكتاب الإماراتي والشخصيات الثقافية في "حصن الشارقة"، وشارك في هذه الدورة التي عقدت في كانون الأول/ديسمبر 2004، نحو 500 دار نشر من 42 دولة، وتضمنت الندوة الفكرية جلسات عدة حول الإسلام والمستقبل، وأمسية شعرية عربية ،شواركت في هذه الدورة 910 دور نشر، منها 703 عربية، و207 أوروبية وآسيوية وأميركية، عرضت جميعها ما يزيد على 100 ألف عنوان، بما فيها أكثر من 41 ألف عنوان جديد صدرت بعد العام 2000، وتم خلالها الدورة التي بدأت في السادس من كانون الأول/ديسمبر 2005، تكريم دور النشر المختلفة، وكذلك الشخصية الثقافية التي فاز بها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الشارقة، إضافة إلى أنشطة ثقافية وفكرية وأدبية متنوعة .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الشارقة الدولي للكتاب يشهد مسيرة تنمية كبيرة من النهوض معرض الشارقة الدولي للكتاب يشهد مسيرة تنمية كبيرة من النهوض



ارتدت الفساتين المريحة والبناطيل الواسعة

فيكتوريا بيكهام تُحيي موضة الألوان المتداخلة في إطلالاتها الأخيرة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:23 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي
المغرب اليوم - تصميمات اليوم الخامس من أسبوع الموضة العربي

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 03:34 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
المغرب اليوم - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 04:48 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

دولة الكاميرون تقترح حلا “براغماتيا” للنزاع فى الصحراء

GMT 23:08 2018 الثلاثاء ,26 حزيران / يونيو

صدور المجموعة القصصية "شيء عابر" لـ "سمر الزّعبي"

GMT 13:31 2015 الأحد ,26 إبريل / نيسان

تعرفي على أفضل فاتح شهية للأطفال

GMT 10:32 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

القضاء يدين فلاحًا اغتصب طالبة في جامعة مراكش

GMT 10:01 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

اهتمامات الصحف الباكستانية الجمعه
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib