كتاب يتناول تاريخ تدبير الأزمات المغربية الفرنسية في مطلع القرن العشرين
آخر تحديث GMT 21:46:17
المغرب اليوم -
فرنسا تعلن ارتفاع إصابات كورونا إلى 57 وتعلق الدراسة في منطقة {واز} الأمين العام للأمم المتحدة يدعو إلى العمل على وقف إطلاق النار في الشمال السوري "قبل خروج الوضع عن السيطرة" رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي يطالب بتأجيل جلسة البرلمان الاستثنائية إلى يوم الأحد بدلا من يوم غد السبت الزمالك يؤمن نفسه بثلاثية أمام الترجي قبل الإياب في تونس اليونان تؤكد أنها لن تسمح لأي كان بأن يدخل بطريقة غير شرعية عبر حدودها المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة يعلن أن مسارات التفاوض يمكن أن تمضي قدما في ظل الانتهاكات الحالية للهدنة اليونان تمنع دخول مئات المهاجرين عند حدودها مع تركيا الإعلان عن إصابتين جديدتين بفيروس كورونا في إسرائيل ليصبح عدد المصابين 4 وفاة المواطن البريطانيا المصابا بفيروس كورونا على متن السفينة "رينسيس دايموند" في اليابان الكرملين يعلن أن موسكو تأمل في أن تفعل تركيا ما بوسعها لحماية الرعايا والمنشآت الدبلوماسية الروسية لديها
أخر الأخبار

تضمن تهديدات البلاد بالاحتلال والعمل على إضعاف الدولة

كتاب يتناول تاريخ تدبير الأزمات المغربية الفرنسية في مطلع القرن العشرين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كتاب يتناول تاريخ تدبير الأزمات المغربية الفرنسية في مطلع القرن العشرين

كتاب
الرباط - المغرب اليوم

صدر للأستاذ عكاشة برحاب كتاب جديد في شأن "تدبير الأزمات في مطلع القرن العشرين"، قال إنه يرصد من خلاله "كيفية تدبير شؤون البلاد في مطلع القرن العشرين من جانب المخزن، وذلك من خلال وثائق مغربية وفرنسية، حيث تعددت المشاكل الداخلية وزادت ضغوط الدول الأوربية على الدولة المغربية، سواء في أطراف البلاد التي صارت مهددة بالاحتلال، أو العمل على إضعاف جهاز الدولة في الداخل".

وأوضح صاحب الكتاب أن "هذا الرصد يكشف عيّنة من القضايا التي أرّقت المخزن آنذاك وشغلت بال المغاربة، وتأتي في الصدارة ردود فعل قبائل التخوم بعد توقيع اتفاق الجزائر سنة 1902، وما ترتب عنه من شعور بالغبن إزاء عجز الدولة عن صون الحقوق وحفظ السيادة الترابية، فصارت بذلك قضية الحدود مطيّة لبعض الزعامات المحلية لإعلان عصيانها بحجة تخاذل الدولة عن الدفاع عن سيادة أراضي القبائل التابعة لها، فشكّل الشيخ بوعمامة نموذجا حيّا لهذه الظاهرة، خاصة بعد أن أعلن تحالفه مع الثائر الجيلالي الزرهوني سنة 1903 (الروكي)".

وأضاف المصدر ذاته أن "الكتاب يعدّ أيضا شهادة موثقة عن سوء تدبير جهاز الدولة المغربية ورجالاته لعلاقته الخارجية مع فرنسا، وذلك إثر أزمة سياسية كان بطلها الشيخ بوعمامة ونجله"، مشيرا إلى أن "الوقائع المرصودة في الوثائق المنشورة كشفت التخلف الكبير الذي أبانت عنه حاشية السلطان في حل هذه الأزمة"، وزاد: "برزت التناقضات في اتخاذ القرار بين هذه الحاشية، التي تزعمها وزير الخارجية عبد الكريم بن سليمان، وبين دار النيابة بطنجة التي كان يديرها محمد الطريس؛ ومن جراء هذا التخبط ضاعت حقوق كثيرة وسقطت هيبة الدولة".

ويكشف الكتاب في الأخير "مظاهر شراء الذمم بالمال والهدايا، سواء من جانب السلطان أو من جانب الدولة الفرنسية، فصارت الإغراءات المالية أداة في تدبير الشأن السياسي؛ وفي هذا الإطار رجح ميزان النفوذ لصالح الجانب الفرنسي بحكم قوته المالية مسنودا بقوته العسكرية". كما أشار الكتاب إلى أن "الشيخ بوعمامة ونجله يُعدّان نموذجا للزعامات التي وقع التغرير بها بواسطة المال والنفوذ، وهو ما تكشفه الوثائق المنشورة".

وأوضح المصدر ذاته أن "الكتاب المذكور يعتبر مصدرا يؤرخ لفترة عصيبة من تاريخ المغرب، إذ ضمَّ وثائق مطبوعة وأخرى مخطوطة يصعب الوصول إليها في وقتنا الحاضر، سواء في المغرب أو في فرنسا، وهو بذلك يقدّم للباحثين والقراء عموما صورة موثقة عن التدبير الذي انتهجه المخزن في مواجهة التهديد الأجنبي وحل الأزمات الداخلية".

قد يهمك ايضا :

68 فنانًا تشكيليًا يقدّمون لوحاتهم في معرض البحرين السنوي للفنون

المركز الثقافي الفرنسي في لبنان يُحيي "ليلة الأفكار" بمجموعة من الأفكار

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كتاب يتناول تاريخ تدبير الأزمات المغربية الفرنسية في مطلع القرن العشرين كتاب يتناول تاريخ تدبير الأزمات المغربية الفرنسية في مطلع القرن العشرين



اختارت سروال لونه أخضر داكن بقصة الخصر العالي

إطلالة مثالية لـ "كيت ميدلتون" خلال مشاركتها في حدث رياضي

لندن - المغرب اليوم

GMT 05:01 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل
المغرب اليوم - تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل

GMT 17:36 2020 الخميس ,27 شباط / فبراير

الشرطة المغربية تكشف هوية "حمزة مون بيبي"

GMT 09:38 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 20:33 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:21 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة للتخلص من الهالات تحت العين
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib