أساتذة كلية ستانفورد يختارون 10 كتب ويُرشِّحون لقراءتها
آخر تحديث GMT 09:00:34
المغرب اليوم -

أهمَّها "المخاطرة الخامسة" و"مزرعة الحيوانات"

أساتذة كلية "ستانفورد" يختارون 10 كتب ويُرشِّحون لقراءتها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أساتذة كلية

كلية ستانفورد الأميركية
واشنطن-المغرب اليوم

طلبت دورية "إنسايتس" في كلية ستانفورد الأميركية لإدارة الأعمال من الأساتذة العاملين فيها أن يرشحوا 10 كتب لقراءتها في موسم الصيف الحالي، فاختاروا الكتب التالية:

1- «المخاطرة الخامسة» لمايكل لويس
لا يبدو هذا الكتاب من الكتب التي يمكن اصطحابها لقراءتها في هدوء في أحد المنتجعات الشاطئية، ولكن توقيت قراءة هذا الكتاب «هو توقيت رائع ومناسب للغاية، ففيه يكشف مايكل لويس عبر هذا الكتاب مدى الجهل المتعمد وإساءة استخدام السلطات عند الحكومة الأميركية الحالية مما يعرض الأمة بأسرها لمخاطر هائلة»، كما تقول أنات أدماني، أستاذة الاقتصاد في الكلية.

2- «مزرعة الحيوانات» لجورج أورويل
تقول الأستاذة في الكلية جوليان بيغيناو عن أسباب ترشحيها لهذه الرواية: «بعض المؤلفات الكلاسيكية لا تنسى أبداً لقد زرت مكتبتي المفضلة في سان فرانسيسكو مؤخراً ولاحظت وجود طبعة رائعة صدرت بمناسبة الذكرى الخمسين لصدور الرواية، مرفقة برسومات جميلة من أعمال رالف ستيدمان. وإنني أعاود قراءة الرواية لأنها واحدة من أبرع القصص تأثيراً حول فساد السلطة ومآزق الطوباوية. فكل الحيوانات في الرواية، متساوون، ولكن بعضهم أكثر مساواة من الآخرين!».

3- «سفينة من ذهب في البحر الأزرق العميق»، لغاري كيندر
يقول البروفسور تشيب هيث عن هذه الرواية: «الرواية تدور حول مجموعة من المهووسين بالتكنولوجيا، الذين يجمعون قواهم العقلية والفكرية بمساعدة التقنية الحديثة في محاولة لتحديد موقع سفينة كنوز مفقودة منذ 100 عام، وهي تلك التي غرقت في طريقها صوب الشرق انطلاقاً من حقول الذهب القديمة في كاليفورنيا، وتحمل على متنها كنزاً ذهبياً بقيمة مليار دولار».

4- «أسرار نجاحاتنا» لجوزيف هنريش
تقول أستاذة التسويق تزو - تشي هوانغ، عن هذا الكتاب: «أوصاني أحد خبراء علم النفس الاجتماعي بهذا الكتاب، ذلك لأنه مستمد من مجموعة واسعة من التخصصات العلمية (علم النفس التطوري، وعلم الأحياء، وعلم التاريخ، وعلم الأعصاب)، ويستعين بطرح أمثلة رائعة (المستكشفون الأوروبيون المفقودون، وقردة الشمبانزي)، لمناقشة كيف يمكن لأدمغتنا الجماعية، وليس الفردية، العمل على تشكيل قيمنا البيولوجية والمجتمعية».

5- «الحطام» لآدم توز
يقول بروفسور الاقتصاد بيتر إيه إي كوديجس: «إنني أتطلع لقراءة هذه الرواية الأكثر حداثة بشأن الأزمة المالية العالمية. وربما لا أتفق مع كثير مما يطرحه المؤلف، ولكني على يقين أنني سوف أتعلم منه الكثير، وأن رؤيته الفريدة للغاية سوف تدفعني إلى التفكير بصورة أكثر جلاء حول مجريات تلك الأزمة الكبيرة».

6- «استكشاف المعاني في عالم غير مثالي» لإيدو لانداو
يقول البروفسور رودريك إم. كرامر: «هذا الكتاب ملائم لعصرنا الحاضر، فهو يطرح تأملات بشأن التحديات التي تواجهنا في استكشاف المعاني في عالم مفعم بالفوضى والمنعطفات القاتمة».

7- «الصديق والخصم» لآدم غالينسكي وموريس شفايتزر
تدعونا أستاذة الإدارة آشلي مارتن إلى قراءة هذا الكتاب، الذي سيجعلنا، بعد أن نعود من إجازاتنا إلى أعمالنا، ونحن «أكثر تسلحاً وإدراكاً لمختلف العلاقات داخل بيئة العمل». إننا في مجتمعات اليوم، كما تقول، لدينا الكثير من الفرص للتعاون، غير أن هذه الفرص غالباً ما تحتجب وراء رغبة الناس في المنافسة. ويطرح هذا الكتاب رؤية ثاقبة عن أسباب ذلك، وما الذي يمكننا فعله لتفاديه، كما أنه يقدم نصائح عملية لإدارة التوتر الناشئ أثناء العمل».

8- «الدماء الرديئة» لجون كاريرو
تقول أستاذة المحاسبة مورين ماك - نيكولز عن هذه الرواية: «إنها رواية مؤثرة عن صعود وسقوط شركة (ثيرانوس) وصاحبتها (إليزابيث هولمز). لقد ابتعتها أثناء رحلة طيران مؤخراً ولم أتركها إلا بعد الانتهاء منها تماماً. إنها رواية رائعة حقاً».

9- «دماء في المياه» لهيذر آن تومسون
يقول بروفسور الاقتصاد بول أوير: «قرأت لحد الآن نصف هذه الرواية المذهلة وأشعر بحزن بالغ لما قرأته حتى الآن بشأن انتفاضة سجن أتيكا في عام 1971 للمؤلف الحائز على جائزة بوليتزر الأدبية، والتي يطرح فيها أيضاً ضرورة إعادة تقييم الأوضاع الراهنة فيما يخص العلاقات العرقية والإثنية في المجتمع، والعدالة، والمساواة الاقتصادية. الرواية تقدم منظوراً رائعاً لتلك التحديات الموروثة من حقبة فائتة».

10- «كيفية اختراع كل شيء: دليل النجاة للمسافرين المتعثرين عبر الزمن»، لرييان نورث
يقول بروفسور التسويق كريستيان ويلر: «لست متأكداً إن كنت ترغب في قراءة ممتعة أو تثقيفية بجانب المسبح. فلماذا لا تجرب الأمرين معاً؟ هذا الكتاب موجه للمسافرين المتعثرين عبر الزمن، وهو يمدك بمعلومات هامة عبر عرض كافة الابتكارات الرئيسية التي وضعها البشر، ويخبرك بكيفية ابتكارها بنفسك من مبادئها الأولى».

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ : 

بنك "الإمارات دبي الوطني" ينال جائزة من "إنسايتس"

قرية كاثا تنشىء متحفًا متميزُا للأديب العالمي جورج أورويل

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أساتذة كلية ستانفورد يختارون 10 كتب ويُرشِّحون لقراءتها أساتذة كلية ستانفورد يختارون 10 كتب ويُرشِّحون لقراءتها



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تجذب أنظار العالم باللباس الباكستاني التقليدي

لندن ـ كاتيا حداد

GMT 02:02 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة
المغرب اليوم - سعوديات يُقبلن على مجال الإرشاد السياحي في المملكة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام
المغرب اليوم - الرئيس الروسي يدعو رجب طيب أردوغان لزيارة موسكو خلال أيام

GMT 03:03 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني
المغرب اليوم - أفكاء أزياء عصرية للبنات من ماريتا الحلاني

GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل
المغرب اليوم - وجهات سياحية دافئة من بينها ريو دي جانيرو في البرازيل

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 19:13 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حسين الشيخ يؤك أن محمود عباس مرشح "فتح" للرئاسة الفلسطينية
المغرب اليوم - حسين الشيخ يؤك أن محمود عباس مرشح

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 15:02 2019 الأربعاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

عمرو فهمي يُطالب فوزي لقجع بالاستقالة من الاتحاد الأفريقي

GMT 01:55 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

زيادة في أجور الشرطة مع بداية العام الجديد 2016

GMT 13:57 2016 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

معرض إسطنبول للأثاث "ISMOB" يفتح أبوابه للعالم بأسره

GMT 12:55 2016 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة منمبا في زنجبار تتمتع بمناظر طبيعية نادرة ورومانسية

GMT 05:00 2015 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الشمر والزنجبيل والبقدونس أعشاب للمرارة

GMT 12:56 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

سعادة يحقق أول فوز له في الملاكمة الاحترافية

GMT 08:02 2018 الإثنين ,02 تموز / يوليو

فوائد لا تحصى عند امتصاص حبة قرنفل صباحًا

GMT 09:59 2017 الأحد ,22 كانون الثاني / يناير

دراسة حديثة تُعلن أن الغضب المكبوت يُسبّب السرطان

GMT 15:29 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في المغرب

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

الحبيب المالكي الرئيس الجديد لمجلس النواب

GMT 23:16 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

جيمس ميلنر سعيد بتأهل ليفربول إلى "النهائي"
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib