الخدمات الاجتماعية تكشف عن دليل معايير المدن المراعية للسن
آخر تحديث GMT 12:47:59
المغرب اليوم -

ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب

"الخدمات الاجتماعية" تكشف عن دليل معايير المدن المراعية للسن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

معرض الشارقة الدولي للكتاب
الشارقة - المغرب اليوم

أطلقت دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة، "دليل معايير المدن المراعية للسن - إمارة الشارقة نموذجًا"، بحضور الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب حاكم الشارقة، ورئيس اللجنة العليا لمتابعة عضوية إمارة الشارقة للشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وجاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد مساء الجمعة، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، بهدف الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين، وتوفير بيئة صحية مراعية لكبار السن، ولبقية فئات المجتمع لا سيما الضعيفة منها.

ويأتي إطلاق الدليل في إطار تنفيذ الدائرة لرؤى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتوجيهات الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد نائب حاكم الشارقة، ويتناول الدليل الذي يقع في 68 صفحة في فصله الأول لمحة عامة، والغرض من الدليل، ولمن هو موجه، والشبكة العالمية للمدن المراعية للسن، وخطوات الانضمام للشبكة العالمية، فيما يعطي الفصل الثاني نبذة عن إمارة الشارقة وموقعها الجغرافي، وخطوات انضمامها كمدينة مراعية للسن فضلًا عن الخطة الإستراتيجية والفوائد التي ستجنيها الإمارة، ويقدم الفصل الثالث تفصيلًا عن معايير انضمام الشارقة ضمن قائمة المدن المراعية للسن، بالإضافة إلى نموذج التقييم المبدئي لقياس مدى تحقق المعايير.

وقال الشيخ سالم: "قطعت إمارة الشارقة شوطًا كبيرًا في نهجها الإنساني والمجتمعي، ويعد انضمامها إلى الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن في سبتمبر 2016، إنجازًا جديدًا يضاف إلى رصيد الإمارة، وذلك نتيجة لتوجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، التي أدت وتؤدي إلى إيجاد البيئة المادية والصحية والاجتماعية والاقتصادية والحضارية الشاملة والمستدامة".

وأضاف الشيخ سالم: "يعد محتوى برنامج المدينة المراعية للسن من ممارسات وخدمات، ليس ببعيد عما تطبقه الشارقة ضمن سياستها العامة منذ أكثر من 30 عامًا، حين أولى حاكم الشارقة؛ بناء الإنسان والتنمية المستدامة أهمية خاصة، ووضع الخطط والرؤى التي ارتكزت على الفرد وهيأ له مختلف سبل الحياة من خدمات وبنى تحتية تخدم مختلف الفئات العمرية".

وتابع الشيخ سالم بن عبدالرحمن: "هذه الخطوات الكريمة الذي وضعها حاكم الشارقة جعلت الإمارة سباقة في طرح المبادرات المؤثرة والمبتكرة والبدائل المناسبة والحلول الناجحة لتوفير سبل الراحة والحياة الكريمة لكل القاطنين على أرضها، بالإضافة إلى توفير سبل الحياة الاجتماعية والصحية والاقتصادية لمختلف شرائح المجتمع، فقد وضعت اللجنة العليا، خططًا إستراتيجية لتطوير معايير المدن المراعية للسن، بما يتناسب مع المحاور الثمانية التي وضعتها الشبكة العالمية للمدن المراعية للسن التابعة لمنظمة الصحة العالمية، كما أعدت اللجنة العليا خطة عمل لما بعد الانضمام وذلك بالتعاون والشراكة مع كافة المؤسسات والجهات الحكومية حسب الاختصاص، للعمل معها على تطوير الخدمات والبرامج المطلوبة كافة.

من جانبها، أكدت عفاف إبراهيم المري، رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة: " بدأت  الدائرة العمل على الدليل منذ فترة طويلة، بدعم حاكم الشارقة، الذي يوجهنا دائمًا إلى مراعاة ودعم الظروف الاجتماعية والصحية لكبار السن"، لافتة إلى أن الدائرة بطبيعة عملها أنجزت الكثير من الخطوات في هذا الاتجاه، وهو الأمر الذي أهّل الشارقة للدخول ضمن المدن المراعية لكبار السن.

 وبينت المري، أن الدائرة استعرضت بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية أفضل التجارب والخدمات المقدمة لكبار السن، بمشاركة 14 مدينة، لافتة إلى قدرة الدائرة على الاستفادة من أفضل التجارب التي كان لها دورًا كبيرًا في إطلاق الدليل"، مختتمة: "نهدف من خلال إطلاق دليل معايير المدن المراعية للسن إلى ترسيخ ثقافة الاهتمام والاحترام لكبار السن، ونشر التوعية في المجتمع الإماراتي وخارجه من الدول العربية ".

ويشار إلى أن إمارة الشارقة واحدة من بين 500 مدينة على مستوى العالم على قائمة المدن المنضمة للشبكة العالمية للمدن الصديقة للمسنين، التابعة لمنظمة الصحة العالمية. وقد ازداد عدد المدن الأعضاء بالشبكة ليصل إلى 500 على مستوى 37 دولة.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخدمات الاجتماعية تكشف عن دليل معايير المدن المراعية للسن الخدمات الاجتماعية تكشف عن دليل معايير المدن المراعية للسن



GMT 04:00 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

السودانيون يطالبون متحف الفاتيكان بإعادة مومياء أميرتهم

GMT 00:51 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سويسرا تُسلِّم مصر 26 قطعة أثرية ثمينة مختلفة الأحجام

GMT 02:06 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلي مصري يُظهر البهجة في "مساحات راقصة"

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب

GMT 03:59 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

دار "ديور" تُعلن عن أول دراجتها ذات الإصدار المحدود

GMT 02:10 2015 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

عشبة فيجايسار وبذور الكتان علاجات لمرض السكري

GMT 23:59 2014 الخميس ,28 آب / أغسطس

"شوربة عدس في كاسات"

GMT 18:38 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"بوسة 2" ثمرة تعاون المطربة يسرا مع بدر سلطان

GMT 02:03 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

سامح حسين يؤكّد أن"بث مباشر" يهاجم الفساد وليس الحكومة
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib