العائلات الخليجية تحافظ على إعداد الغبقة الوجبة الرمضانية التي تسبق وقت السحور
آخر تحديث GMT 20:12:39
المغرب اليوم -

تحرّص الأسر على إحياء مجموعة من العادات والتقاليد التاريخية

العائلات الخليجية تحافظ على إعداد "الغبقة" الوجبة الرمضانية التي تسبق وقت السحور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العائلات الخليجية تحافظ على إعداد

شهر رمضان
دبي - المغرب اليوم

تحرّص الأسر الخليجية، خلال شهر رمضان، على إحياء مجموعة من العادات والتقاليد ورثتها من أزمنة بعيدة عن أبائها وأجدادها. وتشتهر العائلات الخليجية، بـ"الغبقة"، وهو تقليد تاريخي ظهر في بداية القرن العشرين، عبارة عن وجبة ومائدة رمضانية تسبق وقت السحور.

ويرجع أصل كلمة غبقة إلى الغبوق، وهو حليب الناقة الذي يشرب ليلًا، وعكسه الصبوح الذي يشرب من حليب الناقة صباحًا، فيما جاء في أحد المعاجم أنها تعني وجبة خفيفة تؤكل في المساء. ويدعو صاحب الغبقة، أقاربه وجيرانه لوليمة تؤكل عند منتصف الليل أو قبله بقليل، كما تكون فرصة لتبادل أطراف الحديث بين الأهل والمعارف.

وتتميز الغبقة بتنوع أطباقها، لكنها تشمل بشكل أساسي وجبة "لمحَمَر"، المكونة من الأرز المطبوخ بخلاصة التمر، والسمك الصافي المقلي أو اللحم، وهو ما يجعل هذه الوجبة تعتبر "سيدة الغبقة الرمضانية". وتضم الغبقة أطباقًا شعبية أخرى كالثريد والهريس والمجبوس والمشخول، إضافة إلى الحلويات مثل الساقو واللقيمات والعصيدة والبلاليط. وتستمر لقاءات الغبقة بين الأقارب حتى ساعات متأخرة بعد منتصف الليل، وفي بعض الأحيان حتى موعد الإمساك، يتبادلون أطراف الحديث أو يمارسون بعض الألعاب التراثية أو يشاهدون المسلسلات الرمضانية.

وتنشط الأسواق، خلال هذا الشهر، ويرتفع معدل الاستهلاك، حيث تعتبر نفقات الغبقات الرمضانية وسيلة لتحريك الاقتصاد الخليجي. وتطورت هذه العادة الخليجية إلى أن انتقلت إلى الفنادق والخيم الرمضانية، وبات من الضروري الحجز مسبقًا لحضورها، كما صارت الأسر تتكلف وتبالغ في تحضير الغبقة، وهو ما جعلها تخرج عما هو متعارف عليه. وكانت الغبقة تنظم طيلة أيام شهر الصيام، بيد أن البعض يرى أن أفضل وقت لتنظيمها هو من بداية هذا الشهر إلى الثالث عشر منه، على اعتبار أن الناس يشتغلون فيما بعد بإحياء العشر الأواخر والاستعداد لعيد الفطر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العائلات الخليجية تحافظ على إعداد الغبقة الوجبة الرمضانية التي تسبق وقت السحور العائلات الخليجية تحافظ على إعداد الغبقة الوجبة الرمضانية التي تسبق وقت السحور



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib