احتفال الشارقة القرائي بذكرى 400 عاما على رحيل شكسبير
آخر تحديث GMT 21:10:38
المغرب اليوم -

ظهرت العروض الفنية بطريقة كوميدية غير تقليدية

احتفال "الشارقة القرائي" بذكرى 400 عاما على رحيل شكسبير

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - احتفال

فرقة بيشن ان براكتس
الشارقة - المغرب اليوم

احتفى مهرجان الشارقة القرائي للطفل المقام حالياً في مركز اكسبو الشارقة، بذكرى مرور 400 عام على رحيل الكاتب المسرحي والشاعر الانجليزي وليام شكسبير، وهي الذكرى التي يحتفي فيها العالم أجمع، عبر استعادة ارث شكسبير الأدبي.

احتفاء "الشارقة القرائي" كان عبارة عن عرض مسرحي حمل عنوان "شكسبير المذهل"، قدمته فرقة بيشن ان براكتس الانجليزية، والتي عملت من خلاله على استعادة هذا الارث وتقديمه لزوار المهرجان من الأطفال بصورة مبسطة، لا سيما وأن معظم أعمال شكسبير معروفة بعمقها الفلسفي وأبعادها الانسانية، ما جعلها تتحول إلى جزء من كلاسيكيات الأدب العالمي.

فرقة بيشن اند براكتس حرصت قبل بدء فقرات العرض على تعريف الأطفال بشخصية شكسبير وما تركه من تأثير في الأدب العالمي، لتذكرهم بذكرى رحيله، وكذلك بذكرى ميلاده لتدعو الأطفال إلى الغناء للراحل شكسبير، كما حرصت على تذكيرهم بأنه قدم أكثر من 120 قصيدة غزلية، وأنه أنتج معظم أعماله خلال الفترة من 1589 و 1613، وأنه تأثر كثيراً بعصر النهضة الذي عاش فيه انذاك.

وبخلاف خشبات المسارح كافة التي سبق لها أن حملت أحداث مسرحيات شكسبير، فقد جاء مسرح "الشارقة القرائي" خالياً من أي نوع من السينوغرافيا أو الديكورات الخاصة بأعمال شكسبير، رغم أن الفرقة اجتهدت في تقديم مشاهد عدة من مسرحياته، حيث شهد الأطفال واحداً من أهم مشاهد "روميو وجولييت"، حيث وقفت جوليت على شرفتها تستمع لمناجاة حبيبها، كما شهدوا أيضاً بعضاً من مشاهد الجنيات الساحرات اللواتي شكلن جزءاً من مسرحية "حلم ليلة صيف"، ليتحول الأطفال أنفسهم الى جزء من العرض، عبر تنبيه الممثلين بقدوم الجنيات، لتأتي مشاهد "هاملت" على مسرح "الشارقة القرائي" أخف وطأة مقارنة مع مشاهدها على خشبات أخرى، حيث تلمع فيها السيوف الحقيقية.

عرض "بيشن اند براكتس"، لم يتضمن هذه المشاهد فقط، وإنما استحضر مشاهد أخرى من "الملك ريتشارد الثاني" و"هنري الرابع" و"تاجر البندقية" و"زوجات وندسور المرحات"، حيث قدمها أعضاء الفرقة بطريقة أشبه بالكوميدية لتظل عالقة في عقول الصغار الذين تفاعلوا كثيراً مع العرض.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتفال الشارقة القرائي بذكرى 400 عاما على رحيل شكسبير احتفال الشارقة القرائي بذكرى 400 عاما على رحيل شكسبير



GMT 17:49 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

990 مشاركًا يتقدمون لاختبارات "منشد الشارقة" في 6 دول عربية

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 20:53 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام
المغرب اليوم - رئيس الحكومة الإثيوبية آبي أحمد يفوز بجائزة نوبل للسلام

GMT 02:59 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مونتي كارلو أغلى وجهة حسب منظمة السياحة العالمية

GMT 01:48 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن
المغرب اليوم - الألوان الصيفية تعطي غرفة معيشتك انتعاشة لا تُقارن

GMT 03:04 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

والد حلا الترك يصدمها بحضور عيد ميلادها

GMT 01:37 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

الأميرة الصغيرة لالة خديجة تتجول في أزقة المدينة الحمراء

GMT 19:51 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

توقيف شقيق عبدالله بوانو داخل البرلمان

GMT 09:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

اللبن الزبادي يقي من البرد ويبيض الأسنان

GMT 12:21 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

الشيخ السديس يستقبل المطلق والمعمر الاتنين

GMT 20:58 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 07:57 2018 الجمعة ,28 أيلول / سبتمبر

ديكورات جبس مودرن مذهلة لتزيين المنزل العصري

GMT 05:14 2015 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تجار الحياة البريّة يشاركون في أكبر معرض للزواحف في العالم

GMT 02:47 2016 الخميس ,16 حزيران / يونيو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 12:11 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد القهوة الخضراء للحامل

GMT 11:35 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

المنتخب المصري لكرة اليد يفوز على نظيره المغربي

GMT 01:10 2016 الأحد ,10 تموز / يوليو

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib