الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19
آخر تحديث GMT 04:28:56
المغرب اليوم -

بمشاركة 780 دار نشر تمثل 47 دولة وليبيا ضيف شرف

الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19

وزير الثقافة المغربي خلال الندوة الصحافية
الرباط ـ منال وهبي

تحتضن مدينة الدار البيضاء المعرض الدولي للكتاب والنشر في دورته التاسعة عشرة من 29  آذار/ مارس الجاري حتى السابع من نيسان/ إبريل المقبل تحت شعار "لنعش المغرب الثقافي"، الذي تنظمه وزارة لثقافة بشراكة مع مكتب معارض الدار البيضاء، فيما ستكون ليبيا ضيف شرف لهذه الدورة. وأكد وزير الثقافة المغربي، محمد أمين الصبيحي في ندوة صحافية السبت في الرباط، أن "هذه الدورة تعد لحظة ثقافية قوية ذات وقع دولي وعربي متميز، تحضره هذه المرة 780 دار نشر تمثل 47 دولة من مختلف القارات.
وأشار الصبيحي إلى أن  "جمهور المعرض الدولي للكتاب، سيكون على موعد مع برنامج ثقافي غني ومتنوع يشارك فيه أكثر من 400 كاتب ومبدع مغربي و120 كاتبًا ومبدعًا أجنبيًا، سيقدمون عشرات الآلاف من العناوين".
وأشاد الصبيحي بـ "المجهودات التي تبذلها وزارته من أجل تطوير هذه التظاهرة الثقافية"، مذكرًا بـ "الفعالية الثقافية ذات الصلة والتي نظمتها الوزارة العام الماضي، إذ تم تنظيم 15 معرضًا محليًا للكتاب بهدف تقريب الكتاب من الجمهور الواسع"، مشيرًا إلى أن "هذه المعارض المحلية والمعرض الدولي للكتاب والنشر تكلف ميزانية تفوق 13 مليون درهم سنويًا، إلى جانب كل العمليات التي تقوم بها الوزارة، لدعم الكتاب والقراءة سواء على مستوى اقتناء الكتب أو إحداث المكتبات ونقط القراءة وتجهيزها، أو على صعيد حضور الكتاب المغربي بالتظاهرات الدولية، وذلك بميزانية تفوق 40 مليون درهم سنويًا، إضافة إلى ميزانية المكتبة الوطنية للمملكة المغربية التي تبلغ 48 مليون درهم سنويًا، وهي جزء من ميزانية قطاع الثقافة".
وعن مواطن الضعف للنهوض بواقع القراءة في المغرب، أقر الصبيحي، بـ "محدودية هذا المجهود، سواء على مستوى صناعة الكتاب، أو على مستوى واقع القراءة في بلادنا"، مشيرًا إلى أن "هناك مواطن ضعف تحد من تطور صناعة الكتاب، تتجلى في تدني نسبة القراءة في المغرب، وقلة وهشاشة دور النشر التي لا تتعدى 80 مؤسسة، إضافة إلى ضعف حلقة التوزيع والتراجع الخطير في عدد مكتبات البيع، وأخيرًا قلة النسخ المطبوعة من كل إصدار، والتي تنحصر مابين 1000 و1500 نسخة".
وإلى جانب مواطن الضعف أشار الوزير الصبيحي إلى "نقاط القوة التي حددها في وجود شريحة كبيرة ومهمة من المثقفين والمبدعين لها حضور على الصعيدين العربي والعالمي، إلى جانب إنتاج ثقافي لا بأس به من مختلف المجالات يتحدد في حوالي 2000 إصدار سنويًا، وفي وجود حوالي 400 خزانة ونقط للقراءة العمومية، من دون احتساب المكتبات المدرسية والجامعية، إضافة إلى وجود حياة ثقافية نشيطة تؤطرها الجمعيات الثقافية التي تنظم وتشرف على عدد من الأنشطة المرتبطة بالكتاب".
وكشف وزير الثقافة الصبيحي عن أنه "بصدد إعداد مشروع أولي لخطة وطنية للقراءة والنشر، تهدف إلى إدراج قطاع النشر في منظومة الصناعات الثقافية والإبداعية"، مشيرًا إلى أن "هذه الخطة سيتم عرضها خلال الأسابيع القليلة المقبلة على الأطراف المعنية كلها، من كتاب وجمعيات مهنية ودور النشر وشركات التوزيع، لتدقيقها وإغنائها"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19 الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19



GMT 03:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على رفات سيّدة عاشت قبل أكثر مِن 3 آلاف عام

GMT 02:40 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دار الإفتاء تنشئ وحدة للفتاوى الصوتية بالرسوم المتحركة

GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

GMT 05:22 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

35 مصورًا يشاركون في "إكسبوغر 2018" ويتبادلون 700 عام من خبراتهم

GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19 الدار البيضاء تحتضن المعرض الدولي للكتاب في دورته الـ 19



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 03:18 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
المغرب اليوم - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - مراسل قناة

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib