معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين
آخر تحديث GMT 21:13:18
المغرب اليوم -

كسر غياب دام لمدة 10 سنوات عن المعارض الاسترالية المميزة

معرض "نيو ساويث ويلز" يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - معرض

لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين
كانبرا - ريتا مهنا

كانت فريدا كاهول تبلغ من العمر 18 عاما عندما تحطمت بها الحافلة التي كانت تستقلها في مدينة مكسيكو، وأدى ذلك الى كسر في عمودها الفقري وحوضها وعظمة الترقوة وضلوعها وتركها الانفجار تنزف وعارية، وتناثر على جسدها في تلك الحادثة مسحوق ذهبي كان يحمله راكب اخر، وأشارت في احدى المرات " كان هذا أول حادث خطير أتعرض له وكان الحادث الاخر لقائي بدييغو."

معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين

معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين

وقابلت فريدا دييغو ريفيرا بعد ثلاث سنوات فقط من الحادث، وبالرغم من انه كان أكبر منها بعقدين من الزمن الا انها وقعت في حبه على الفور، ويذكر معرض الفنون في نيو ساوث ويلز بكلا الحادثين من حياة فريدا كاهلو ودييغو ريفيرا مع حياة من الالم النفسي والجسدي، ولكنها الحياة التي شكلت فن كاهلو موفرة للوحاتها ضراوة الهوس التي رسخت مكانتها كرمز مكسيكي، ويعتبر المعرض صغير الحجم جمعه جاك وناتاشا غليمان، ولكنه مهم لأسباب أن كلا الفنانين لم يشرفا شواطئ استرالي بأي طريقة على مدى السنوات العشرة الماضية، فلا يوجد متحف استرالي يمتلك أي من قطع كاهلو أو ريفيرا، وبيع في الأسبوع الأول من العمر 33 عمل يمتد بين التصوير الذاتي والروسمات ورسائل كاهلو ولوحات ريفيرا وأكثر من 50 صورة للزوج والتي رسمت أو كتبت بين عامي 1911 و الخمسينات.

ورسم دييغو لوحة " ذهني" في عام 1940 بعد أن تطلق من كاهول وانهاها في عام 1943 بعد أن تزوجا مرة أخرى، لتبدو فيها مغازلة دييغو أكثر وضوحا لها، وتظهر اللوحة كاهلو بشفاه حمراء وحاجبين مقوسين بعناية وشعرها الأسود تحت هالة من الزهور الوردية مع صورة دييغو مطبوع على جبينها وترتدي الزي التقليدي والذي يبدو مثل بيت العنكبوت، وذكرت مرة في احدى مذكراتها تصف دييغو " انه زوجي وصديقي وأمي وأبي وأبني والكون كله"، وكشفت القطع التاليه اكثر من ذلك بقليل، فواحدة من الصور تعود لشقيقتها الصغرى كريستينا والتي خانها دييغو معها، وحتى أن كاهلو المخنثة حظيت بعلاقات عديدة مع رجال ونساء أخرين غير زوجها.

وجمع المعرض ناتاشا غليمان المهاجرة من شرق أوروبا الى المكسيك مع زوجها القوي جاك، الذين وضعا معا أهم قطع الفن المكسيكي لفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية، وتعكس صورة ريفيرا التي رسمت عام 11943 زوجة المجتمع الانيقة المتسكعة على كرسي وهي الصورة المعكوسة لكاهلو وتتردي فيها ثوب كريمي طويل مفتوح عند الركبة فيما حاجبها مشذبان بعناية وزنابق كالا تتجمع وراث ظهرها، وتعتبر أكثر اللوحات شهرة تلك التي رسمتها كاهلو لنفسها وقد رسمت حوالي 150 واحدة في حياتها من بينها 65 لوحة كانت لنفسها، وهذا يتضمن صورتها مع القرود والتي تتشبث برقبتها وعلى صدرها، وأكثر الرسومات اللافتة للنظر في المعرض صورة الاجهاض لعام 1932 والتي رسمتها بعد أن فقدت جملها، وتظهر ركبة كاهلو مربوطة بالحبل السري للجنين الذكر الضخم بينما تتساقط منها قطرات الدم من احدى قدميه والدموع من عينيها.

وتكشف أيضا صورها بالأبيض والأسود وهي على سرير المستشفى مع كلبها الصغير، وصورة اخرى لها وهي ميتة في نعشها وقد ماتت عن عمر يناهز 47 عاما، ويضم المعرض أيضا ثلاث أفلام صامته حول كاهلو، الاول مع ليون تروتسكي الذي حظى بعلاقة معها، والأخر يظهرها وهي بتبسم وتقبل زوجها، وتعرف كاهلو في المكسيك باسم بطلة من الالم، وبالنسبة لمن يعرفون علمها فهذا المعرض صغير الا انه ويسلط الضوء على موهبتها وهي فرصة لرؤية أعمالها وفهم حياتها المأساوية، ويقول عنها كاتب سيرتها الذاتية هايدن هيريرا " لوحاتها تطلب منك بشدة أن تنظر في وجهها."

معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين

معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين معرض نيو ساويث ويلز يكشف عن لوحات ورسائل مأساوية لعاشقين مكسيكيين



GMT 07:37 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

علماء المصريات حول العالم يحدّدون مصير مومياء توت عنخ آمون

قدمت باقة من أجمل أغانيها بدأتها بـ"الرقم الصعب"

نجوى كرم تتألق في مهرجان "الجميزة" بإطلالة حيوية وجذابة

بيروت - المغرب اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب
المغرب اليوم - استمرار فعاليات أسبوع الموضة العربي بحضور مصممين شباب

GMT 02:41 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة
المغرب اليوم - استمتع بعطلة سياحية في أبرز مناطق موريشيوس الرائعة

GMT 02:36 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

متاجر "آبل استور" حول العالم تجتمع حول مهرجان الرسم
المغرب اليوم - متاجر

GMT 20:16 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

"فيصل فجر" يشتبك بالأيدي مع زميل له في المنتخب

GMT 02:36 2019 الإثنين ,23 أيلول / سبتمبر

17 سببا و8 طرق لعلاج الم المفاصل الشديد

GMT 00:35 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

البقالي نقيبا جديدا لهيئة المحامين في مكناس

GMT 20:14 2016 الأحد ,07 شباط / فبراير

وحمة على جسم مولودي

GMT 02:10 2016 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنافس تهاجم المنازل مع حلول الخريف للحصول على الدفء

GMT 02:00 2018 الثلاثاء ,03 إبريل / نيسان

حكيمي ضمن تشيكل ريال مدريد أمام يوفنتوس الإيطالي

GMT 13:09 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

"الأحد الأسود" يهدد مصير تقنية الفيديو بعد ارتباك الحكام

GMT 12:20 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

باخ يدافع عن قرارات اللجنة الأولمبية بشأن منشطات الروس

GMT 01:05 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

شذى حسون تعلن أنّ التنويع في الفن مطلوب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib