المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة
آخر تحديث GMT 23:25:16
المغرب اليوم -

5 أفلام إسرائيلية تتنافس على الجائزة وسط غضب مناهضي التطبيع

المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة

الرباط - منال وهبي

تحتضن مدينة الناظور شرق المملكة المغربية فعاليات المهرجان الدولي لسينما الذاكرة في دورته الثانية ما بين 22 و 27 نيسان/ أبريل المقبل، تحت شعار "الهجرات، وحقوق الإنسان، والتنوع الثقافي"، حيث ستتنافس خمسة أفلام إسرائيلية على الجائزة، في خطوة تثير استياء وغضب مناهضي التطبيع في المغرب. واعتبر منسق مجموعة العمل المغربية لمساندة العراق وفلسطين خالد السفياني، في تصريح إلى وسائل الإعلام، الخطوة "اختراقًا صهيونيًا، وأضاف متسائلاً: "هل هناك عنف وإجرام أكثر من الصهيونية؟"، مؤكدًا أن المسؤولية تقتضي "ألا نتعامل مع الصهاينة بأي شكل من الأشكال"، مضيفًا "البعض يريد أن يُقنع نفسه بأن التعامل يتم مع جهات عادية، بينما الأمر في حقيقته تمكين للمشروع الصهيوني وبشكل مجاني". سيشارك في هذه الدورة سينمائيون من كل دول البحر الأبيض المتوسط، كما سيتم تكريم شخصيات وطنية ودولية كبرى مرتبطة بعالم السينما، وبالاشتغال على تيمة الهجرة في علاقتها بحقوق الإنسان والتنوع الثقافي، كما ستخصص جوائز مهمة للفائزين في الأصناف السينمائية الثلاثة (الفيلم الوثائقي، الفيلم الطويل، والفيلم القصير). وينتظر أن يحضر فعاليات المهرجان ممثلون مغاربة وأجانب وممثلو جمعيات ومنظمات حقوقية ودولية، وأسماء بارزة في عالم السياسة وحقوق الإنسان وحوار الحضارات و التنوع الثقافي، حيث سيتم تكريم وجوه سياسية وحقوقية بارزة اشتغلت على تيمة الهجرة وحقوق الإنسان والتنوع الثقافي في حوض المتوسط، ووجوه سينمائية متوسطية بارزة كالفنانة المغربية سعاد صابر، والمخرج الكبير محمد إسماعيل والمخرجة الإسبانية ذائعة الصيت تشوز غوتييريس. وعينت لجنة من فنانين وأكاديميين وحقوقيين أسندت رئاستها إلى الفنان عز العرب العلوي، لاختيار 26 فيلمًا من بين الأفلام المتواصل بها لخوض غمار المنافسة في فئات الفيلم الطويل، والفيلم القصير، والفلم الوثائقي. وأسندت لجنة تحكيم الفيلم الطويل إلى المحلل والخبير الاقتصادي ومدير المكتبة الوطنية إدريس خروز نظرًا إلى كفاءته العالية، واشتغاله على تيمة الهجرة والتنوع الثقافي والعلاقات بين دول البحر الأبيض المتوسط، علاوة على إسناد لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير إلى الفنانة المغربية لطيفة أحرار، نظرًا إلى تميزها وتجربتها الفذة، وحصولها على مجموعة من الجوائز في مهرجانات وطنية ودولية عدة. وأسندت رئاسة لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي إلى نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان ورئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان سابقًا الحقوقية أمينة بوعياش، إسناد اختيار أعضاء ورئيس لجنة تحكيم "جائزة الإعلام والجمهور" إلى الصحافيين المحليين من مراسلي الجرائد الوطنية، ومديري المواقع الإلكترونية المحلية الجادة والمسؤولة. كما ستعمل إدارة المهرجان بهدف التعريف بالمهن عبر تنظيم ورشتين عن كتابة السيناريو والإخراج السينمائي، ينشطهما كل من المخرج المغربي عز العرب العلوي، والمخرجة المغربية وكاتبة السيناريو جيهان البحار، كما ستَعرض أفلامًا في الهواء الطلق أيامًا قبل الانطلاقة الرسمية للمهرجان، وأخرى في المؤسسة السجنية والمؤسسات التربوية. ويشار إلى أن إدارة المهرجان تنوه بجميع المتعاونين معها، وتدعو الجميع إلى جعل هذه المحطة الثقافية محطة لتعميق النقاش بين جميع المتدخلين في الشأن السينمائي والثقافي عامة، والمساهمة في خلق أجواء لنقاش جدي وبنّاء بشأن جميع المواضيع التي ستفتحها الأفلام التي ستعرض إما داخل غمار المنافسة وإما خارجها. وتعلن إدارة المهرجان تنظيم ندوة صحافية في الأول من شهر نيسان/ أبريل المقبل، لتقديم البرنامج النهائي للمهرجان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة



GMT 09:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على مئات "المحاربين"في حفرة عمرها 2100 عام

GMT 05:22 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

35 مصورًا يشاركون في "إكسبوغر 2018" ويتبادلون 700 عام من خبراتهم

GMT 02:29 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

انطلاق النسخة الأولى من "مهرجان الفخار الثقافي" في دبي

GMT 14:49 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

خالد العناني يعلن اكتشاف 7 مقابر أثرية جديدة في منطقة "سقارة"

GMT 04:43 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتونيا كارفر تُطلق "مركز جميل للفنون" في دبي للإعلاميين

GMT 02:14 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشّاف بقايا موقع احتفالي قديم في صحراء "أتاكاما"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة المغرب يحتضن الدورة الـ 2 للمهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة



ارتدت بلوزة مطبوعة وتنورة مزخرفة عليها وشاح كبير

تألّق إميلي راتاجوكوفسكي خلال حفلة توزيع جوائز "GQ"

سيدني ـ منى المصري
تألّقت الممثلة وعارضة الأزياء البريطانية، إميلي راتاجوكوفسكي، في حفلة توزيع جوائز مجلة "GQ" أستراليا لرجل العام في سيدني، الأربعاء، حيث إرتدت ملابس كشفت عن منحنيات جسدها الرشيقة. وكشفت الفتاة البالغة من العمر 27 عاما، عن بطنها في ثوب مزخرف مكون من ثلاث قطع، حيث بلوزة مطبوعة تكشف عن خصرها النحيل، وتنورة طويلة مزخرفة مطبوعة أيضا، وعليها وشاح كبير مزخرف لامع. واعتمدت الفتاة التي تتميز ببشرتها بنية اللون، حذاء (صندل) بالكعب العالي، وباللون الفضي اللامع، كما وضعت مكياجا بسيطا أبرز ملامح وجهها، وجمال عيناها، وعظام وجهها. وانضم إلى نجمة مسلسل "I Feel Pretty" عارض الأزياء جوردان باريت، 21 عاما، والذي ارتدى بدلة لامعة وبنطلون كاكي، وحذاء من جلد الغزال الرمادي. وظهرت الممثلة ناعومي واتش بكامل أناقتها في الحفلة السنوية الشهيرة، إذ ارتدت فستانا باللون الأسود، يصل طوله إلى فوق الركبة، وبأكمام متداخلة، وخرز على الخصر، وحملت شنطة صغيرة مطرزة

GMT 09:05 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد
المغرب اليوم - إليك نصائح مهمة تمكنك من تنسيق أزياء عيد الميلاد

GMT 06:33 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
المغرب اليوم - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 06:42 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية
المغرب اليوم - أفكار تساهم في تحويل ردهات المنزل إلى بيئة استثنائية

GMT 06:27 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية "أوهايو" الأميركية
المغرب اليوم - مقتل صحافية وعمّها بالرصاص في ولاية

GMT 08:51 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم " بربري"
المغرب اليوم - ناعومي كامبل ووالدتها في حملة دعائية لدعم

GMT 00:59 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب
المغرب اليوم - مُضيفة طيران تفعل شيئًا مضحكًا ردًا على شكوى راكب

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
المغرب اليوم - غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي

GMT 21:57 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

المتهمون بتصوير وتخدير"سكيرج"يخترقون حسابه على"فيسبوك"

GMT 20:08 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف خطيب مسجد وسيدة بتهمة "الخيانة الزوجية"

GMT 02:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رفع درجة التأهب الأمني في الصحراء بعد زيادة نشاط المتطرفين

GMT 01:38 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سرقة ومحاولة اغتصاب طالبة بالقوة في فاس

GMT 01:16 2018 الثلاثاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

العثماني يستدعي النقابات بعد رفض عرض الحكومة لرفع الأجور

GMT 20:50 2018 الإثنين ,18 حزيران / يونيو

المنتخب التونسي يخسر أمام نظيره الإنجليزي بهدفين

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"آي فون 10" يتفوق على 8 من حيث الحصة السوقية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib