مدينة الراشيدية المغربية تحتضن الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف
آخر تحديث GMT 21:16:54
المغرب اليوم -

تتضمن معارض للأوراق المالية والصور والوثائق والطوابع البريدية

مدينة الراشيدية المغربية تحتضن الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدينة الراشيدية المغربية تحتضن الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف

الراشيدية المغربية تحتضن الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف
فاس - حميد بنعبد الله

تنظم مؤسسة بنك المغرب، معرضا للمسكوكات والأوراق المصرفية، في إطار فعاليات الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف التي تنظمها وزارة الثقافة في مركز الدراسات والبحوث العلوي في الريصاني يوم السبت 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، تحت شعار "المرحلة الثانية من عهد السلطان سيدي محمد بن يوسف (1939-1955)". وتنظم مديرية الوثائق الملكية، بالمناسبة التي تعرف تنظيم محاضرات يلقيها ثلة من الباحثين والمؤرخين المغاربة، معرضا للصور والوثائق، في الوقت الذي تنظم مديرية الكتاب في وزارة الثقافة، معرضا آخر للكتب والدراسات، إضافة إلى معرض للطوابع البريدية ينظمه بريد المغرب. وتتضمن الندوة العلمية الأولى لهذه الدورة، أنشطة ثقافية تؤرخ لجانب من حياة السلطان سيدي محمد بن يوسف، إضافة إلى تقديم شريط وثائقي من إنتاج الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية.
وتفتتح التظاهرة بكلمات لرئيس بلدية مولاي علي الشريف وعامل إقليم الراشيدية ووزير الثقافة محمد أمين الصبيحي ومؤرخ المملكة الناطق الرسمي باسم القصر الملكي عبد الحق المريني، قبل عرض شريط حول "محمد الخامس، الملك المجاهد" من إنتاج الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
ويحاضر الباحث محمد بكراوي في موضوع "مقابلة السلطان سيدي محمد بن يوسف لزعماء الحلفاء في مؤتمر أنفا"، فيما يقدم زميله محمد الناصري عرضا حول "زيارة السلطان سيدي محمد بن يوسف إلى طنجة: الأبعاد والنتائج"، على أن يتطرق زميلهما محمد بوكاري الشرقاوي إلى موضوع "أصداء الحركة الوطنية والمقاومة في المدن الصغيرة: أبي الجعد ونواحيها نموذجا".
ويحاضر مؤرخ المملكة محمد الكتاني، في موضوع "الحركة الوطنية في تودغا خلال ثورة الملك والشعب"، على أن يسلط الباحث محمد بوكبوط "أضواء على أحوال تافيلالت الاجتماعية في عهد السلطان سيدي محمد بن يوسف خلال التقارير الفرنسية"، فيما يحاضر لحسن أوري في موضوع "دور الحرفيين في الخلايا السرية للحركة الوطنية خلال هذه الفترة"، على أن يتدارس عبد الحميد احساين، موضوع "المخزن والإقامة العامة ورهان الإصلاح خلال الفترة بين 1944 و1947".
وتشكل "صورة السلطان محمد بن يوسف في المذكرات الوطنية"، موضوع مداخلة الباحث عبد العزيز الطاهري، على أن يتدارس زميله قاسم الحادك، موضوع "الجنرال جوان وفشل المؤامرة الأولى لخلع السلطان سيدي محمد بن يوسف سنة 1951"، فيما يتدارس عبد العزيز تيلاني موضوع "النهوض بالتربية والتكوين على عهد هذا السلطان من خلال الوثائق والخطب الملكية"، بينما يحاضر إدريس الشنوفي حول "السياسة التعليمية بالمغرب بين السياسة الاستعمارية والحركة الوطنية"، على أن يتطرق محمد اليزيدي إلى موضوع "تعليم الفتاة على عهد السلطان مولاي يوسف".
وتتمحور مداخلة مصطفى أمادي في الجلسة العلمية الثانية المبرمجة خلال هذا اللقاء الثقافي، حول "الثقافة والفكر في الكتابات الإسبانية"، في الوقت الذي يتطرق فيه الباحث الطيب بياض إلى موضوع "مستجدات الزراعة المغربية"، قبل اختتام الندوة بتقديم التقرير العام لأشغالها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة الراشيدية المغربية تحتضن الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف مدينة الراشيدية المغربية تحتضن الدورة 18 لجامعة مولاي علي الشريف



بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري على طريقة الملكة ليتيزيا الساحرة

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 03:14 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020
المغرب اليوم - المصممون العرب يختارون إطلالات لعروس خريف 2020

GMT 03:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
المغرب اليوم - فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 05:09 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

دعوات عربية في "نيويورك" لمقاطعة السياحة التركية
المغرب اليوم - دعوات عربية في

GMT 21:58 2019 الثلاثاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

كرستيانو رونالدو يُلمّح إلى موعد اعتزاله كرة القدم

GMT 22:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعبر عن صدمته ويعتبر المقطع ب"المروع"

GMT 02:13 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أطباء يكشفون عن علاج يعيد لون الجلد لمرضى البهاق

GMT 19:09 2015 الأحد ,25 كانون الثاني / يناير

خرافات تثير مخاوف البريطانيين خلال السفر بالطائرة

GMT 05:44 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أخطاء يقع فيها الرجل عند شراء الساعات

GMT 06:52 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

جوزيه مورينيو يؤكد لم أحلم بالتدريب عندما كنت صغيرًا
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib