ارتفاع أسعار المحروقات الجنوني يحرم اللبنانيون من الخضار والفاكهة واللحوم
آخر تحديث GMT 20:56:34
المغرب اليوم -

ارتفاع أسعار المحروقات الجنوني يحرم اللبنانيون من الخضار والفاكهة واللحوم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع أسعار المحروقات الجنوني يحرم اللبنانيون من الخضار والفاكهة واللحوم

أسعار المحروقات
بيروت - المغرب اليوم

جنون الدولار في لبنان مستمرّ ومعه جنون الأسعار، لاسيّما في ما يتعلّق بالمحروقات التي رفعت الدولة الدعم عنها بشكل جزئيّ، على الرغم من أنّها المتحكّم الرئيسي بأسعار السلع والخدمات كافّة.ما يحصل لا يصدّقه عقل، صفيحة البنزين تخطّت الـ300 ألف ليرة، وصفيحة المازوت ليست بعيدة عن ذلك، الصدمة لم يتجاوزها اللبنانيون بعد، ورعبهم الأكبر من أن يأتي يوم لا يتمكّنون فيه، لا من شراء المحروقات فحسب، بل حتّى من شراء الخضر واللحوم التي يرتبط سعرها بهذه المادّة.يتساءل اللبنانيون بعد رفع سعر البنزين والمازوت، في ما إذا كانوا سيتلقّون صدمة إضافية عند قصدهم السوق لشراء الخضار والفاكهة، أو عند قصدهم القصّاب لشراء اللحوم، في وقت بالكاد يتمكّنون فيه من الحصول على أوقية لحمة، والحدّ الأدنى مما تحتاج طبختهم من الخضر.

الصدمة تطال كذلك المزارعين الذين لا يعلمون كما قال رئيس "تجمّع مزارعي وفلاحي البقاع" ابراهيم ترشيشي، في ما إذا كانوا سيستمرّون في هذه المهنة بعد كلّ هذا الجنون، مضيفاً "هرب المزارع من الزراعة في شهري تموز وآب، بعدما وصل سعر صفيحة المازوت في السوق السوداء إلى 300 ألف ليرة، هذا إن وجدت حينها، فكيف عندما أصبح سعرها الرسميّ 270 ألف ليرة، ولكي تصل إلى المزارع فسيصل سعرها إلى 300 ألف ليرة"؟!

واعتبر ترشيشي أنّه "لا توجد دولة في العالم يتساوى فيها سعر المازوت مع البنزين، إذ يفترض ان يكون سعر المازوت أرخص إلى حدّ النصف" لافتاً إلى أنّه "في ظلّ هذا الحال، لا أعتقد أن تستمرّ الزراعة، ولن يتوفر انتاج يغطي هذه الكلفة في لبنان، اذ بعد أن كانت كلفة المازوت في بداية السنة تشكل 5 في المئة من الإنتاج، وصلت اليوم إلى حدّ الخمسين في المئة، ومن سيتحمل الأمر؟ كذلك المستهلك الذي لن يتمكّن من شراء الخضر والفاكهة بأسعار خيالية، من هنا سيجد المزارع صعوبة في تصريف إنتاجه".ما يجري كما قال ترتشيشي "لا يحتمل ولا يطاق، نعيش بين معضلتين، فإذا طالبنا الدولة بدعم المازوت سيستمرّ تهريبه، ما يعني أن الكميّات منه لن تكفينا، من هنا لا يمكننا توقّع أيّ شيء، نعيش اضطراباً شاملاً لا نعلم كيف نضع خريطة عمل لمعرفة من أين نبدأ وأين سننتهي، وهذا يولّد عدم استقرار وطمأنينة لدى المزارع، ومن استثمر في الزراعة قريباً قد يتوقف عن ذلك". 

كذلك حال مستوردي وبائعي اللحوم، حيث أشار نقيب مستوردي اللحوم غابي دكرمجيان في حديث له إلى أنّه "لا نعلم إلى أين نحن ذاهبون، وفيما إن كنّا سنكمل في عملنا أم لا، لم يعد باستطاعتنا واستطاعة اللبنانيين التحمّل، واليوم عقدنا اجتماعاً لوضع خارطة طريق للعمل، حيث توصّلنا إلى أنّه إذا استمرّت الأمور على هذا الحال قد نتوقّف".وفيما إن كنّا سنشهد ارتفاعاً في أسعار اللحوم أجاب "لا أعتقد، إذ لا يوجد أسواق لها الآن في ظلّ سعرها المرتفع"، فهل يعني ذلك أنّهم سيتحمّلون وحدهم ارتفاع كلفة المحروقات، أجاب: "وهل  في اليد حيلة".اللبنانيّ مهدّد بلقمة عيشه، فبعد أن غابت عن مائدته أصناف عدّة من المأكولات، هناك خطر من أن يعجز عن إيجاد أو شراء ما كان يعتبر أرخص أنواع الطعام!

قد يهمك أيضَا :

ارتفاع أسعار المحروقات يدفع شركات شحن البضائع إلى خوض إضراب وطني

قطع طرق واحتجاجات إثر اشتداد الأزمة الإقتصادية في لبنان مع الارتفاع الجنونيّ لأسعار المحروقات

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع أسعار المحروقات الجنوني يحرم اللبنانيون من الخضار والفاكهة واللحوم ارتفاع أسعار المحروقات الجنوني يحرم اللبنانيون من الخضار والفاكهة واللحوم



درة تُبهِر جمهورها بإطلالة جَذَّابٌة ورّاقِية

تونس - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 18:47 2022 الأحد ,09 كانون الثاني / يناير

رحيل الإعلامي المصري وائل الإبراشي
المغرب اليوم - رحيل الإعلامي المصري وائل الإبراشي

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 20:31 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يحقق أول انتصار مع رانجنيك

GMT 21:02 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيدري نجم برشلونة يُتوج بجائزة كوبا لأفضل لاعب شاب في عام 2021

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib