وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يكشف استبعاد التدخل الرسمي لدعم قطاع البنوك
آخر تحديث GMT 04:44:37
المغرب اليوم -

أكد أن الحكومة ستركز على إجراءات تهدف إلى دعم إعادة هيكلة المؤسسات

وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يكشف استبعاد التدخل الرسمي لدعم قطاع البنوك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يكشف استبعاد التدخل الرسمي لدعم قطاع البنوك

وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان
روما - المغرب اليوم

استبعدت الحكومة الإيطالية التدخل المباشر لدعم قطاع البنوك الذي يعاني أزمة ديون، حيث قال وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان إن تدخل الدولة غير ضروري لدعم البنوك، لكن الحكومة ستركز على إجراءات تهدف إلى دعم إعادة هيكلة البنوك.

.وأضاف الوزير أن خطة إنقاذ بنك "مونتي دي باشي" لا تحتاج إلى دعم بتمويل حكومي، موضحًا أن دور الدولة يقتصر على ضمان بيع القروض الرديئة مؤكدًا  أن الحكومة تدرس إجراءات لمساعدة البنوك على تحسين نماذج أعمالها في عملية قد يكون لها أثارها حتى في مستويات التوظيف، لكن الدولة لا تستطيع التفكير في قواعد لقطاع دون غيره، وإلا أصبح الأمر دعمًا حكوميًا.وأوضح، أن الميزانية الإيطالية المقبلة ينبغي أن تركز على إجراءات لزيادة النمو والإنتاجية وتحفيز الاستثمارات العامة والخاصة.وتتيح متاعب البنوك الإيطالية فرصًا مجزية لبنوك الاستثمار، حيث من المنتظر أن يدفع بنك "مونتي دي باشي دي سيينا، بعضًا من أعلى الرسوم في أوروبا هذا العام لترتيب خطة إنقاذه عالية المخاطر.

وبحسب ثلاثة مصادر مشاركة في العملية، ستفرز الخطة العاجلة التي ينظمها ميديوبنكا وجيه.بي مورغان لإنقاذ البنك الذي تأسس قبل 544 عامًا، رسومًا بنحو 250 مليون يورو لزيادة رأس المال خمسة مليارات دولار،.يضاف ذلك إلى نحو 400 مليون يورو دفعها البنك في العامين الأخيرين لزيادات رأسمال أخرى.

ومن غير المؤكد المضي قدمًا في خطة الإنقاذ المقترحة، لكن تنفيذها بنجاح سيعني جني بنوك الاستثمار العاملة مع "مونتي دي باشي" نحو مليار يورو على مدى الأعوام الثلاثة الأخيرة، رغم أن القيمة السوقية للبنك لا تزيد على 747 مليون يورو.

وقال بيتر هان، أستاذ الصيرفة بمعهد لندن للبنوك والتمويل إن حجم الرسوم المحتملة في سوق البنوك الإيطالية - من عمليات إعادة الهيكلة والدمج - كبير.كان بنك مونتي دي باشي، تذيل أداء البنوك في اختبارات التحمل الأوروبية التي جرت في 29 يوليو /تموز، وكان "أوني كريديت" أكبر البنوك الإيطالية من ذوي الأداء السيئ أيضًا.جاء الأداء الضعيف لـ"مونتي دي باشي" في الاختبارات - التي تنبأت بتلاشي رأسماله في حالة تباطؤ اقتصادي حاد - رغم لجوئه إلى المستثمرين لجمع السيولة مرتين منذ 2014.وفي العام الماضي دفع البنك 130 مليون يورو إلى مجموعة بنوك نظير جمع سيولة قيمتها ثلاثة مليارات يورو. وفي عام 2014 أنفق، وفقًا لبيانات تومسون رويترز، أكثر من أي شركة أوروبية أخرى على رسوم بنوك الاستثمار؛ إذ دفع إلى المستشارين نحو 304 ملايين يورو لقاء زيادة رأسماله خمسة مليارات يورو.

وستنطوي خطة إنقاذ البنك في حالة نجاحها على رسوم أعلى لتضمنها إقامة شركة ذات غرض خاص لامتصاص القروض الرديئة لـ"مونتي دي باشي"، حيث أكدت  مصادر أن ذلك الجزء من الخطة قد يدر ما يصل إلى 300 مليون يورو على البنوك، مشيرين إلى الحاجة إلى قرض مرحلي مجمع بستة مليارات يورو لتمويل الشركة كي تبدأ في شراء الديون.وسيكون ذلك القرض - الذي قال "مونتي دي باشي" في خطة إنقاذه: إنه أحد الاحتمالات – حتميًا بحسب المصادر بسبب الجدول الزمني الضيق لتقسيم البنك الإيطالي بإقامة وحدة لشراء القروض الرديئة وجمع السيولة بالتزامن مع ذلك.وقالت المصادر إن "مونتي دي باشي" ومنسقيه العالميين جيه.بي مورغان وميديوبنكا يستهدفان جمع السيولة بنهاية العام، والأرجح في نوفمبر /تشرين الثاني

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يكشف استبعاد التدخل الرسمي لدعم قطاع البنوك وزير الاقتصاد الإيطالي بيير كارلو بادوان يكشف استبعاد التدخل الرسمي لدعم قطاع البنوك



GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 18:38 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

نابولي يستضيف ليستر سيتي لحسم الصدارة فى الدوري الأوروبي

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا

GMT 08:58 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين في "دوري المؤتمر الأوروبي"

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib