احتجاج داخل مخيمات تندوف بسبب فشل قيادة جبهة البوليساريو للأزمة الاقتصادية
آخر تحديث GMT 13:29:00
المغرب اليوم -

تظاهر مئات التجار أمام الكتابة الوطنية ضد الوضعية الكارثية

احتجاج داخل مخيمات تندوف بسبب فشل قيادة جبهة "البوليساريو" للأزمة الاقتصادية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - احتجاج داخل مخيمات تندوف بسبب فشل قيادة جبهة

تأثير فيروس كورونا على الاقتصاد
الرباط - المغرب اليوم

اندلعت، أمس الإثنين، شرارة احتجاج جديدة داخل مخيمات تندوف بسبب فشل قيادة جبهة البوليساريو في قيادة الأزمة الاقتصادية الناجمة عن فيروس كورونا، وتظاهر مئات التجار أمام الكتابة الوطنية لما تسمى "رئاسة الجمهورية" ضد الوضعية الكارثية لقطاعهم، وانعكاسها على ساكنة المخيمات التي تعاني نقصا حادا في مختلف المواد الأساسية والغذائية.وقال "اتحاد التجار الصحراويين"، في بيان بالمناسبة، إن بداية الأشكال الاحتجاجية تأتي "ضدا على السياسة الرامية إلى تكثيف الحصار على التجار وتجويع أبناء شعبنا بالمخيمات ودفاعا عن قوت المئات من الأسر الكادحة".وحمل الصحراويون مسؤولية تدهور الأوضاع في ظل تفشي فيروس "كوفيد 19" إلى إبراهيم غالي، زعيم البوليساريو، وانتقدوا تجاهل قيادة الجبهة لحقوق الصحراويين المحاصرين بين الجوع والوباء

.ورفضت قيادة جبهة البوليساريو، وفق بيان التجار، الإنصات إلى مشاكلهم بغية إيجاد حل قبل تفجر الأوضاع، ونددوا بما وصفوه بـ"تعنت السلطات واستكبارها، غير آبهة بحقوق شريحة واسعة من المجتمع وطالب مئات الصحراويين، في البيان ذاته، بتوضيح مصيرهم في ظل تدهور المعيشة بالمخيمات بشكل غير مسبوق، وتساءلوا: "أين يمضي بنا القوم؟.."، ليؤكدوا عزمهم على النضال والتصعيد ضد قيادة جبهة البوليساريو وكشفت مصادر إعلامية من تندوف أن "الوضعية الاجتماعية باتت قابلة للانفجار في أي وقت بسبب التذمر الشعبي المتنامي من سياسة قيادة البوليساريو التي اختارت لنفسها أبراجا عاجية،بعيدا عن المعاناة اليومية للمواطنين في ظل ظروف اللجوء الصعبة ومضاعفات الحجر الصحي جراء الوباء"

.المصادر ذاتها انتقدت ما اعتبرته "تراجع الخدمات الاجتماعية والصحية وانتشار مظاهر التسيب والفوضى والمنازعات العائلية على البقع الأرضية،وانتشار السرقات والسطو على المنازل والمحلات التجارية"، في مشهد يندر بانهيار جبهة البوليساريو أمام تداعيات الأزمة العالمية.ودقت منابر إعلامية انفصالية ناقوس الخطر بشأن الوضع في مخيمات تندوف، وأكدت أن المنطقة على أعتاب دخول مرحلة "الفوضى الخلاقة".ويرى مراقبون أن اندلاع الاحتجاجات والفوضى بالمخيمات يأتي في سياق فقدان الثقة في القيادة السياسية، بعد سقوط الحلم الوهمي ببناء "الدولة الصحراوية" وتخلي مجلس الأمن والأمم المتحدة والمنتظم الدولي عن خيار دعم الانفصال.

 

قد يهمك ايضا:

الصين تحقق تقدمًا وتتصدر قائمة الدول الأفضل أداء اقتصاديا

النفط يربح بدعم آمال التعافي الاقتصادي من تداعيات وباء "كورونا"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

احتجاج داخل مخيمات تندوف بسبب فشل قيادة جبهة البوليساريو للأزمة الاقتصادية احتجاج داخل مخيمات تندوف بسبب فشل قيادة جبهة البوليساريو للأزمة الاقتصادية



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:30 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أبراهام يعتذر عن خرق بروتوكول كورونا بسبب حفل عيد ميلاده
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib