لبنان قد يستغرق ما بين 12 و19 عامًا للتعافي من الإنهيار الاقتصادي
آخر تحديث GMT 02:14:42
المغرب اليوم -

لبنان قد يستغرق ما بين 12 و19 عامًا للتعافي من الإنهيار الاقتصادي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لبنان قد يستغرق ما بين 12 و19 عامًا للتعافي من الإنهيار الاقتصادي

انفجار مرفأ بيروت
بيروت- المغرب اليوم

تطرقت صحيفة "وول ستريت جورنال" في تقرير نشرته إلى تداعيات الوضع الاقتصادي "المنهار" في لبنان، الذي فاقمه انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب 2020.وأشارت الصحيفة إلى أن الاقتصاد اللبناني "ربما لن يعود إلى ما كان عليه من قبل"، حيث عمقت كارثة انفجار المرفأ وتفشي فيروس كورونا قبلها الانهيار الاقتصادي الذي يشهده لبنان منذ صيف 2019.وبات أكثر من نصف اللبنانيين تحت خط الفقر، وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90% من قيمتها أمام الدولار، فيما ارتفعت أسعار المواد الأساسية بأكثر من 700%.

وأشارت الصحيفة إلى أن انقطاع التيار الكهربائي أصبح متكرراً لدرجة أن المطاعم تخصص ساعاتها وفقاً لجدول الكهرباء من المولدات الخاصة، وتندلع المشاجرات في المحلات حيث يندفع المتسوقون لشراء الخبز والسكر وزيت الطهي قبل نفادها أو ارتفاع أسعارها.وغادرت الكوادر الطبية إلى خارج البلاد، فيما تضرب البلاد موجة جديدة من الإصابات بكوفيد-19، وارتفعت حوادث السرقة والقتلوبين حالات القتل التي تعكس الوضع المتردي، حالة عامل محطة وقود يدعى غيث المصري قضى بمشاجرة مع زبون بعد أن رفض طلبه بتجاوز حد الحصص المخصصة.

وفي مستشفيات لبنان، نفدت بعض أدوية التخدير وجراحة القلب ويبحث الموظفون عن الوقود والماء، حسب رئيس نقابة أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، الذي قال لـ"وول ستريت جورنال": "بدلا من الاهتمام بالأشياء المهمة، نعتني بأشياء تافهة مثل إيجاد الديزل للمولدات والكهرباء والمياه، والتي يتعين علينا بعد ذلك تعقيمها".ويقول التقرير إن لبنان الذي كان في العقود الأخيرة "يسوده الهدوء النسبي في منطقة مضطربة يعيش الآن في ظل انهيار اقتصادي يحدث مرة واحدة في القرن"يشير إلى أن البنك الدولي قال في أيار الماضي، إن الأزمة الاقتصادية في البلاد يمكن أن "تصنف ضمن الأزمات الثلاث الأولى في العالم خلال الـ 150 عاما الماضية"

ويصنف البنك الدولي أزمة لبنان على أنها أسوأ من أزمة اليونان، التي اندلعت في عام 2008، وتسببت في تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص ودخول سنوات من الاضطرابات الاجتماعية، وأكثر حدة من أزمة عام 2001 في الأرجنتين، والتي أسفرت أيضا عن اضطرابات واسعة النطاقويقول البنك الدولي إن لبنان قد يأتي بعد تشيلي، التي احتاجت إلى 16 عاما للتعافي من انهيارها عام 1926، وإسبانيا خلال حربها الأهلية في الثلاثينيات والتي استغرق تعافيها 26 عاما، وقدر البنك أن لبنان قد يستغرق ما بين 12 و19 عاما للتعافي.

قد يهمك ايضاً :

اطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه فلسطين المحتلة وجيش الاحتلال يرد باطلاق القذائف

أزمة فقدان الدواء في لبنان تتصاعد والمرضى خطر وتهدد الصيدليات يتضاعف

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان قد يستغرق ما بين 12 و19 عامًا للتعافي من الإنهيار الاقتصادي لبنان قد يستغرق ما بين 12 و19 عامًا للتعافي من الإنهيار الاقتصادي



دنيا سمير غانم تتَألْق بإطلالة أنيقة تخطف الأنظار

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 13:30 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة
المغرب اليوم - ياسمين صبري تَخْطِف الأنظار بإطلالة أنثوية ناعمة

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 04:52 2022 الإثنين ,24 كانون الثاني / يناير

فيروس كورونا يتسلل إلى كتيبة المنتخب المغربي في الكاميرون

GMT 18:45 2021 الثلاثاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يصدر بيانا بشأن سيرخيو أغويرو

GMT 10:14 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

مواجهة محتملة بين ريال مدريد وراموس في "الشامبيونس ليغ"

GMT 21:00 2022 الجمعة ,07 كانون الثاني / يناير

رونالدو يلتقط أنفاسه بعد الهزيمة الأخيرة

GMT 15:47 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكرر إنجاز أسطورة ليفربول بعد 34 عاما

GMT 17:37 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يحقق إنجازًا تاريخيًا بعد هدفه في شباك ميلان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib