نادية فتاح تُفيد بأنَّ مشرُوع القانون المتعلّق بحريَّة الأسعار يرُوم تدقِيق الممارسات المنافية لقواعد المنافسة
آخر تحديث GMT 04:44:55
المغرب اليوم -

نادية فتاح تُفيد بأنَّ مشرُوع القانون المتعلّق بحريَّة الأسعار يرُوم تدقِيق الممارسات المنافية لقواعد المنافسة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نادية فتاح تُفيد بأنَّ مشرُوع القانون المتعلّق بحريَّة الأسعار يرُوم تدقِيق الممارسات المنافية لقواعد المنافسة

وزيرة الاقتصاد والمالية المغربية السيدة نادية فتاح العلوي
الرباط - المغرب اليوم

أفادت وزيرة الاقتصاد والمالية، السيدة نادية فتاح العلوي، اليوم الجمعة بالرباط، بأن مشروع القانون رقم 40.21 المتعلق والمتمم للقانون رقم 104.12 المتعلق بحرية الأسعار والمنافسة يروم تدقيق الإجراءات المتعلقة بالممارسات المنافية لقواعد المنافسة. وأبرزت الوزيرة خلال تقديمها لمشروع القانون أمام لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، أن المشروع يهدف إلى تحديد المساطر المتعلقة بجلسات الاستماع إلى الأطراف المعنية وإعداد محاضر بشأنها، والتنصيص على سرية جلسات المداولات في القضايا المتعلقة بالممارسات المنافية لقواعد المنافسة، وكذا تدقيق إجراءات تبيلغ المخالفات والقرارات، وتحديد الأجل الذي يتعين على مجلس المنافسة أن يتخذ فيه قراره بعد الانتهاء من المناقشة.

  كما يرمي مشروع القانون، وفقا للسيدة فتاح العلوي، إلى تعزيز فعالية الإجراءات وحماية حقوق الأطراف المعنية من خلال إعادة النظر في مسطرة عدم الاعتراض على المؤاخذات كمسطرة بديلة للمسطرة التنازعية، وتقديم اقتراح المصالحة، يحدد فيه المقرر العام الحد الأدنى والأقصى للعقوبة المالية التي يقترح تطبيقها على المؤسسات المخالفة.وتشمل هذه الإجراءات أيضا، وفقا للوزيرة، تمكين الأطراف المعنية من التعبير عن موافقتها على عرض المصالحة، في آجال محددة، وتوثيق مراحل هذا الإجراء في محاضر موقعة من الأطراف المعنية والمقرر العام، إلى جانب وضع معايير واضحة لتحديد واحتساب مقادير العقوبات مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف المشددة والمخففة، وتمكين الأطراف المعنية  ورئيس المجلس ومندوب الحكومة من تقديم طعن أمام محكمة النقض، في قرار محكمة الاستئناف بالرباط القاضي إما بتأكيد أو إلغاء أو تعديل قرار مجلس المنافسة. 

 ومن ضمن أهداف مشروع القانون، مراجعة الأطار المتعلق بالتركيز الاقتصادي من خلال، على الخصوص، إحداث مسطرة مبسطة لتبليغ بعض عمليات التركيز، وإعادة النظر في قاعدة العتبة المعتمدة في إجبارية تبليغ عمليات التركيز لتكون أكثر فاعلية، وتتعلق بالجمع بين شرطين متزامنين هما عتبة رقم المعاملات الإجمالي لجميع الأطراف في العملية، وعتبة رقم المعاملات المنجز بشكل منفرد في السوق الوطني من لدن كل الأطراف على حدة.

قد يهمك ايضاً

مجلس النواب المغربي يُصادق بالإجماع على مشروع قانون يعزز صلاحيات المكتب المغربي لحقوق المؤلف

حزب العدالة والتنمية يرفع من حدة المواجهة بين الحكومة المغربية والمعارضة في البرلمان

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نادية فتاح تُفيد بأنَّ مشرُوع القانون المتعلّق بحريَّة الأسعار يرُوم تدقِيق الممارسات المنافية لقواعد المنافسة نادية فتاح تُفيد بأنَّ مشرُوع القانون المتعلّق بحريَّة الأسعار يرُوم تدقِيق الممارسات المنافية لقواعد المنافسة



GMT 09:14 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
المغرب اليوم - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 09:22 2022 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

حركة النقل الجوي تُواصل انتعاشها في المغرب
المغرب اليوم - حركة النقل الجوي تُواصل انتعاشها في المغرب

GMT 10:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
المغرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 16:33 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
المغرب اليوم - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 11:49 2022 الإثنين ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
المغرب اليوم - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 13:33 2022 السبت ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
المغرب اليوم - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 07:02 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ماكرون يتهم روسيا بانتهاج سلوك متوحش في أفريقيا لخدمة طموحها
المغرب اليوم - ماكرون يتهم روسيا بانتهاج سلوك متوحش في أفريقيا لخدمة طموحها

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 10:19 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يتصدّر النجوم العرب الغائبين عن كأس العالم 2022

GMT 10:04 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يكشف للمرة الأولى عن اللحظات التي عقبت وفاة طفلُه

GMT 09:50 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مبابي يتصدّر قائمة أغلى لاعبي كأس العالم 2022

GMT 20:15 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كأس العالم 2022 التعادل السلبي يحسم شوط بولندا ضد تشيلي وديا

GMT 22:40 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

التشكيل الرسمي لمواجهة منتخب إيطاليا ضد ألبانيا الودية

GMT 22:12 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم فى كأس العالم 2022 ميسي يحلم بأول تتويج بالمونديال

GMT 22:25 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

بولندا يقتنص فوزاً صعباً أمام تشيلي 1-0 قبل خوض كأس العالم 2022

GMT 22:42 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب بلجيكا يخوض أولى تدريباته بالكويت استعدادا لمباراة مصر

GMT 18:17 2022 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

كيروش يجذب الأضواء قبل المونديال بسبب صحفي إنجليزي

GMT 11:18 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بوجبا يعلق علي استبعاده من قائمة فرنسا استعدادا للمونديال

GMT 11:11 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرت ليفاندوفسكي علي رأس قائمة بولندا في المونديال

GMT 10:30 2022 الجمعة ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أنشيلوتي يشكو من التحكيم في مواجهة قادش في الليغا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib