سوريا تتفاوض مع الأردن لمساعدتها على توفير إمدادات الكهرباء والغاز لتشغيل المحطات بعد خسائر بالمليارات
آخر تحديث GMT 22:51:45
المغرب اليوم -

سوريا تتفاوض مع الأردن لمساعدتها على توفير إمدادات الكهرباء والغاز لتشغيل المحطات بعد خسائر بالمليارات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سوريا تتفاوض مع الأردن لمساعدتها على توفير إمدادات الكهرباء والغاز لتشغيل المحطات بعد خسائر بالمليارات

وزارة الكهرباء السورية
دمشق - المغرب اليوم

قدمت وزارة الكهرباء السورية أحدث حصيلة حول خسائر القطاع بسبب الدمار الذي لحق بالشبكة ومحطات التوليد منذ بدء الأزمة قبل عشر سنوات وسط شكوك في أن الخسائر المعلنة أكبر بكثير من ذلك.وذكرت الوزارة في تقرير نشرته وكالة الأنباء السورية أن إجمالي الخسائر المباشرة وغير المباشرة لقطاع الطاقة الكهربائية جراء الحرب بلغ نحو 6.1 تريليون ليرة (24.4 مليار دولار) بعدما كانت الشبكة تغطي نحو 99 في المئة من مساحة البلد.وجاء في التقرير أن الخسائر المباشرة التي تعرض لها القطاع منذ عام 2011 حتى نهاية العام الماضي قدرت بنحو 8.1 مليار دولار فيما كانت حصيلة الخسائر غير المباشرة 16.3 مليار دولار.وقالت الوزارة إن منظومة الكهرباء تستهدف خروج ثلاث محطات توليد من الخدمة في العام 2015، وهي محطة توليد حلب البخارية باستطاعة 1065 ميغاواط ومحطة توليد زيزون في إدلب دارة مركبة بطاقة إنتاج 450 ميغاواط ومحطة توليد التيم في دير الزور الغازية والتي تبلغ طاقة إنتاجها 102 ميغاواط.

وأرجعت وزارة الكهرباء عدم تمكنها من تغطية الطلب المحلي في المناطق الخاضعة لسيطرة السلطات السورية إلى تعرض أربع محطات تحويل رئيسية إلى التخريب والسرقة من قبل "المجموعات الإرهابية المسلحة".وتكافح المؤسسة العامة لتوليد الكهرباء الحكومية رغم الظروف القاسية من أجل إعادة تأهيل عدد من محطات التوليد المدمرة، حيث تم الشروع في إعادة تأهيل المجموعة الأولى والخامسة من محطة حلب الحرارية.ومن المتوقع أن تدخل المجموعة الخامسة الخدمة قريبا بقدرة إنتاج تبلغ نحو 198 ميغاواط، أما المجموعة الأولى فمن المتوقع دخولها في الخدمة خلال الربع الأول من عام 2022 بنفس طاقة الإنتاج.وتعمل المؤسسة على إنشاء محطة توليد اللاذقية الرستين في اللاذقية بقدرة إنتاج تبلغ 526 ميغاواط، ومن المتوقع أن يدخل الجزء الأول من المحطة عملية الإنتاج في الربع الأول من العام المقبل بقدرة إنتاج تبلغ 183 ميغاواط.وتتفاوض الحكومة السورية مع نظيرتها الأردنية من أجل مساعدتها على توفير إمدادات الكهرباء والغاز لتشغيل محطات التوليد، وسط أسوأ مرحلة تمر بها البلاد في تأمين المشتقات النفطية التي أثرت على كل مناحي الحياة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

أزمة الكهرباء في لبنان تدفع بالحكومة لمقايضة السلع بالوقود لتشغيل المحطات المتوقفة

الانخفاض يبصم رقم المعاملات في "طاقة المغرب"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سوريا تتفاوض مع الأردن لمساعدتها على توفير إمدادات الكهرباء والغاز لتشغيل المحطات بعد خسائر بالمليارات سوريا تتفاوض مع الأردن لمساعدتها على توفير إمدادات الكهرباء والغاز لتشغيل المحطات بعد خسائر بالمليارات



منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:46 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 13:24 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري
المغرب اليوم - طرق تنسيق الرفوف الخشبية في ديكورات المنزل العصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 17:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 07:56 2018 الجمعة ,02 آذار/ مارس

أبي حقًا

GMT 00:05 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شاب في عمالة الحي الحسني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib