دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب  أكتوبر
آخر تحديث GMT 10:46:47
المغرب اليوم -

أسهمت في رفع الروح المعنوية للنيْل من العدو واسترداد الأرض

دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب أكتوبر

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب  أكتوبر

دور الأغنية الوطنية في انتصار حرب أكتوبر
القاهرة- سارة رفعت

"بسم الله"، و"عاش اللي قال"، و"يا صباح النصر يا مصريين"، و"على الربابة"، "يا حبيبتي يا مصر"، كلمات لأهم المطربين، أسهمت في رفع الروح المعنوية للجنود الأبطال أثناء حرب أكتوبر المجيدة، و"المغرب اليوم" يكشف عن دور الأغنية الوطنية في انتصار حرب أكتوبر المجيدة وحماس الجنود للنيل من العدو واسترداد أرضنا.

قال الملحن حلمي بكر في البداية، إن الأغاني الوطنية في حرب ٦ أكتوبر، أسهمت بشكل كبير جدا في رفع الروح المعنوية وبخاصة بعد نكسة 1967، وتابع: "فمن خلال هذه الكلمات التي كانت تحمس وتستفز جنودنا الأبطال، استطاع الجيش النصر في حرب أكتوبر، وكانت فرحة عارمة للشعب المصري".

وأوضح أن الأغنية الوطنية الآن ليست على نفس المستوى من القوة والنجاح التي كانت عليه في أكتوبر لعدة أسباب: أولا: انهيار المجتمع والذوق العام وبالتالي انهيار الفن الذي تدنى مستواه إلى أدنى الدرجات.

وحكى الناقد الفني طارق الشناوي، وقال: "كان لنا زملاء على الجبهة في وقت الحرب يسمعون الأغاني الوطنية، التي كانت تبث فيهم الحماس الوطني، والتي بلغ عددها في شهر أكتوبر فقط نحو ٢٤ أغنية، واستمرت بعد ذلك إلى أن أعاد الرئيس السادات افتتاح الملاحة في قناة السويس فظهرت ١٠٠ أغنية لكبار المطربين"، وأكمل: "كان لعبدالحليم نصيب الأسد وقتها،

فغنى نحو ٦ أغان، "عاش اللي قال، ولفي البلاد يا صبية، والفجر لاح، وقومي ليكي السلام يا مصر، وخلي السلاح صاحي، وصباح الخير يا سينا، وأغنية سينا رجعت تاني لينا"، التي جاءت بعد استكمال تحرير سيناء".

وأضاف: "ظهرت أغاني وطنية جيدة في الجيل الحديث، لكنها لم تكن على نفس المستوى من التأثير والقوة مقارنة بأغاني حرب أكتوبر، فجيل الفنانين وقت حرب أكتوبر كانوا عمالقة، والمستوى الفني والغنائي كان راقيا وهادفا".

وتابع: "الأغنية الوطنية من الممكن أن تعود قوتها وتأثيرها كما كانت أيام حرب أكتوبر، إذا حدث نهضة في الموسيقى المصرية، فالأغنية المرتبطة بالشعب والجيش هي التي تدوم"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب  أكتوبر دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب  أكتوبر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب  أكتوبر دور الأغنية الوطنية المصرية في انتصارات حرب  أكتوبر



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم
ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة توب شوب فستانا بنيا منقطا بالأبيض وكان

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 08:47 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
المغرب اليوم -

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 09:14 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شاب يعتدي على راقٍ شرعي في مدينة برشيد بعد فضيحة "بركان"

GMT 20:31 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

فيديو يوثّق لحظة استقبال "راقي بركان" لضحاياه

GMT 03:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصين وأستراليا تتحولان بعيدًا عن الوقود الأحفوري والفحم

GMT 03:42 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيرة الهند بالمغرب تحل في مدينة الناظور
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib