تامر حسني يتربع على عرش القمة بنجاحات متتالية في عالم الغناء
آخر تحديث GMT 23:28:44
المغرب اليوم -

كليب "ناسيني ليه" يتجاوز 19 مليون مشاهدة خلال10 أيام

تامر حسني يتربع على عرش القمة بنجاحات متتالية في عالم الغناء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تامر حسني يتربع على عرش القمة بنجاحات متتالية في عالم الغناء

النجم تامر حسني
القاهرة_إسلام خيري

حقّق النجم تامر حسني خلال مشواره الفني العديد النجاحات، والتي كانت بمثابة محطات مهمة خلال مسيرته الفنية، وبخاصة انه دائما ما كان يسعي للتجديد والبعد عن النمطية والتكرار فيما يقدمه في ألبوماته الغنائية وكلبيباته.

ويكشف "المغرب اليوم" خلال التقرير التالي أهم المحطات الغنائية خلال مسيرته الفنية، وبخاصة أنه استطاع خلال سنوات قليلة من عمله أن يصنع لنفسه المجد والتاريخ، بل يعد واحدا من القادرين على إحداث النقلة الفنية الرابعة، خاصة أنه يحمل مقومات هذا الأمر، وهو ما أحدثه من قبله حميد الشاعري، صاحب النقلة الثالثة، ومن قبله بليغ حمدي ومحمد فوزي، صاحب النقلة الثانية، والأولي لسيد درويش، وهي محطات نعيش عليها في عالم الموسيقي .

تجارب مهمة بدائها تامر حسني في ترسيخها داخل عالم الموسيقي، ليضع قواعد ثابتة يسير عليها الأجيال القادمة، بل أنه استطاع أن يضع أساسيات قام فنانين بتقليدها خلال السنوات الجارية، وخلال الفترة الماضية طرح تامر حسني كليب "ناسيني ليه" الذي استطاع أن يتجاوز الـ 19 مليون مشاهدة خلال10 أيام، وهي الأغنية الذي طرحها من قبل كـ "أوديو" وحققت ما يقرب من 50 مليون مشاهدة ضمن ألبومه الأخير "عيش بشوقك" والذي تجاوز الـ 300 مليون مشاهدة .

اقرأ أيضاً : كليب "ناسيني ليه" لتامر حسني يتصدّر قائمة الأكثر رواجًا على "يوتيوب"

كليب "ناسيني ليه" أحدث زلزالا داخل السوق الغنائي، ونال إعجاب الجمهور وصناع الموسيقى، ليثبت أن تامر حسني يغرّد في منطقة بمفرده، خاصة أن تامر قدم في الكليب عملا فنيا متكامل سواء على مستوى الأغنية أو الصورة، حيث استطاع أن يظهر مصر بشكل جمالي أبهر الكثير، بل أنه قدم الفنانة أسيل عمران والتي باتت معروفة في الوسط الفني المصري، بمجرد ظهورها مع تامر، وظهورها أيضا يؤكد أنه يهتم باكتشاف الكثير من النجوم ومساعدتهم .

ومع بداية ظهوره في عام 2002، حمل تامر حسني معه ملامح النجومية والتجديد، وبدأ مشواره الفني بعد معاناة في حياته، ولم يكن يعلم وقتها أن الحلم ربما يسير حقيقة، ويصبح واحد من القادرين على إحداث نقلة في عالم الموسيقي، بعد جيل التسعينات، الذي قاده حميد الشاعري ومصطفي قمر وهشام عباس وغيرهم.

تامر حسني أو "نجم الجيل" كما يُطلق عليه، ربما يعد الوحيد حتى كتابة هذه السطور الذي استطاع أن يكسر عقدة جيل التسعينات وبالتحديد النجم مصطفي قمر، وذلك في عالم الفيديو كليب، والذي استمر قمر يتربع على عرشه لسنوات طويلة لأنه كان الأفضل في جيله نظرا لتقديمه كليبات لم يبخل عليها ماديا أو فكريا، وفي الألفية الثالثة كسر حسني قاعدة جيل التسعينات بعدما استطاع أن يقدم سلسلة من الكليبات التي حققت نسب مشاهدة عالية، ولا يمكننا حصر كل ذلك في هذه النقطة ، خاصة أنه عندما قام بتصوير أغنية " 180 درجة" وكانت فريدة من نوعها وقام بطرحها في وقت لم يكن هناك كليبات تصل لعشر دقائق وتحقق النجاح، لكن الأغنية حققت ما يقرب من 50 مليون مشاهدة، وقام عدد من المطربين بتقليده .

لم يكن الأمر غريب عندما طرح تامر حسني كليب "ناسيني ليه" مع المخرج المبدع سعيد الماروق، حيث أن أغلب الكليبات التي يطرحها المطربين تعتمد على الأغنية والرقص فقط، وهو ربما الشيء الذي بات الجمهور يشعر فيه بالملل، وهو عكس ما يقدمه تامر حيث يسعى لتقديم كليب غنائي يعتمد على القصة والفكرة، وهي النقلة التي استطاع أن يحدثها، وينتظرها الجمهور مع كل كليب جديد.

"ناسيني ليه" هي واحدة من أغاني ألبوم "عيش بشوقك" الذي يعد مغامرة مادية، حيث قدم أول ألبوم غنائي مصور في الوطن العربي بتكلفة 30 مليون جنيه، وذلك على نفقته الخاصة، دون الاعتماد على شركات إنتاج، وهي مغامرة تحسب له، في ظل إيمانه بالتجربة والنجاح المنتظر، كثيرا ربما يتعجب الأمر، لكنه فنانا لا يكتفي فقط بكلمة "الناجح"، لذلك يسعى لوضع أساسيات مهمة على مستوي التقنية والتطوير والتكاليف .

وبما أنه على دراية كاملة بأن ما يصرفه ويقدمه ويطوره سيعود عليه، وأن البخل على عمله الفني سيجعله ينهار، استطاع تامر أن يصبح صاحب نقلة ضخمة على مستوي المسرح الغنائي، ومحاكاة المسارح العالمية ، لذلك أصبح واحدا من النجوم العالميين في الوقت الحالي، وبات له جمهورا في كل أنحاء العالم، فالوصول للعالمية أمرا ليس سهلا.

النجاح لم يكن فقط عندما قدم أعمال غنائية، لكنه واحدا من نجوم شباك التذاكر، حيث استطاع أن يجمع بين الغناء والتمثيل، وهو الأمر الذي لم ينجح فيه إلا القليلون، ودون تامر اسمه كصاحب أعلي إيراد في تاريخ السينما من خلال فيلم "البدلة"، ورغم أعماله الدرامية القليلة إلا أنه استطاع أن يدخل البيوت المصرية ويجذب المشاهدين، لذلك فهو المؤلف والمغني والممثل الشاطر والشامل .

قد يهمك أيضاً :

زينة وتامر حسني ثنائي من جديد في فيلم "كل سنة وانت طيب"

زوجة تامر حسني تصدم متابعيها بإطلالة جديدة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تامر حسني يتربع على عرش القمة بنجاحات متتالية في عالم الغناء تامر حسني يتربع على عرش القمة بنجاحات متتالية في عالم الغناء



GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 18:38 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

نابولي يستضيف ليستر سيتي لحسم الصدارة فى الدوري الأوروبي

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا

GMT 08:58 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين في "دوري المؤتمر الأوروبي"

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

قيود جديدة على الفعاليات الرياضية في إنكلترا

GMT 17:18 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق ليفربول يسحق ضيفه فريق ساوثهامبتون

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib