ياسر العظمة يهاجم باب الحارة ويؤكّد أن الأعمال المشتركة غير أخلاقية
آخر تحديث GMT 13:29:07
المغرب اليوم -

أوضح أن رسالة الفن تكمن في تقديم التسلية والترفيه للكبار والصغار

ياسر العظمة يهاجم "باب الحارة" ويؤكّد أن الأعمال المشتركة غير أخلاقية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ياسر العظمة يهاجم

الفنان السوري ياسر العظمة
القاهرة - المغرب اليوم

أطل الفنان السوري ياسر العظمة على جمهوره من جديد عبر الحلقة الثالثة من برنامجه "نقطة على السطر" الذي بدأ يعرضه مؤخراً عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انقطاع طويل عن الإعلام وعن الظهور في الدراما، وغياب سلسلته الشهيرة "مرايا" عن الشاشة بالرغم من إعلانه أكثر من مرة فيما مضى عن التحضيرات لجزء أخير منها.

وعنون العظمة حلقته الثالثة باسم "الإعلام والحمام الزاجل" لتكون رسائله هنا موجهة إلى الإعلام، وتحدث فيها بالشعر المحكي عن كرهه وامتعاضه لمتابعة الأخبار السياسية في سوريا ومتابعة المحللين السياسيين والإعلاميين وغيرهم من الذين برزوا في الواجهة خلال الأزمة في سوريا قائلاً: "ما بدي اسمع مشاكل ولا اسرار ولا خبر عاجل ولا محرر استراتيجي ثرثار".

وأكد العظمة أن الشعب في سوريا كان يعيش باستقرار وارتياح بحسب وصفه، ولا يعرف ما الذي يحدث من حوله بسبب عدم وجود محطات فضائية وإعلام كما هو الحال اليوم. وقال: "كنا عايشين براحة..لا قلب يحزن ولا عين تدمع ولي عايش بالقيميرية ما بيعرف شو صاير بالقنوات".

كذلك وجه رسالته إلى صناع المسلسلات البيئية الشامية، والمهتمين بعرض أعمالها من القنوات الفضائية مبدياً عدم اهتمامه بها، وبطريقته الساخرة أشار إلى أنه غير مكترث لسماع حديث "القبضايات" وذكر اسم "أبو النار" الشخصية المعروفة في مسلسل "باب الحارة" بقوله:"ما بهمني اسمع شو قال أبو كاسم للابضاي أبو النار" مبيناً امتعاضه من بعض برامج الطبخ والفن وبرامج التوك الشو على أنواعها وأيضاً من برامج المواهب والمسابقات الغنائية التي يتهافت الأهالي لإشراك أطفالهم بها قائلاً:" ما بدي شوف أطفال بلابل صغار أهلهن بدهن يسووهن مطربين كبار وإذا مانجحوا بكونوا بهايم".

وفيما يخص المسلسلات العربية المشتركة كان للفنان ياسر العظمة رأي بها، معتبراً أن الجنسيات المشتركة بالعمل الدرامي ضيعت اللهجات ومعالم الشخصيات وجعلت العمل غير منطقي، مستنكراً برسالته غير المباشرة بعض مشاهدها غير الأخلاقية والمخجلة لأن مضماينها فيها كثير من الخيانات والشتائم كما أن أغلب مشاهدها مقتبسة أو مسروقة من أعمال أخرى.

وشدد العظمة على أن رسالة الفن تكمن في تقديم التسلية والترفيه للكبار والصغار ويجب أن يبتعد الفن والإعلام في العالم العربي عن طبيعة المسلسلات الأجنبية التي وصفها بمسلسلات الأعاجم، وعن بعض قصص الهزائم التي حولتها الدراما لانتصار على حد تعبيره.

وأوضح الفنان السوري أنه لا يمكن توجيه العتب للممثلين على بعض أدوارهم المختلفة لأن الأمر برمته ليس بمحط إرادتهم ذلك أن المنتج هو صاحب العمل وأساسه بأمواله الوفيرة إذ قال: "من نكد الدني على الفنانين مسايرة الممثلين منتج من غياهب المجهول قادم وعم يخشخب جبتو كم مليار، وقد يكون المنتج شخص أمي ناقم أو حاقد".

وقال العظمة إنه لا يرى على الفضائيات سوى الشعارت الرنانة والفارغة ولا يكاد يلحظ أي موضوعية أو تجرد وصدق لأن المحطات تتبع لسياسة دولة ما أو حزب معين وهما من يمدانها بالتمويل. مضيفاً أن أصحاب هذه المحطات يريدون من الشعب أن ينساق ويصدق التضليل.

وختم العظمة الحلقة بتعبيره عن انزعاجه من بعض المحطات الإعلامية والمنتجين وممولي الإنتاج قائلا:"السمكة أول ما تفسد بتفسد من الراس، مل قلبي من المهازل وما كان يجرفني التيار، وأنا كتير من هالمحطات متزاول، وما عاد بدي اركب هالقطار، تطيير الحمام الزاجل لو بيعرف بدو ينقل الأخبار المعتة ماكان طار، خلوني متفائل وخلوا البسمة بتمي تلت شبار" .

قد يهمك أيضَا :

عمرو دياب يُحيي حفل سعودي على متن سفينة في البحر الأحمر

نور عمرو دياب ترحب بعلاقة والدها بدينا الشربيني وشيرين رضا تفتقدها

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ياسر العظمة يهاجم باب الحارة ويؤكّد أن الأعمال المشتركة غير أخلاقية ياسر العظمة يهاجم باب الحارة ويؤكّد أن الأعمال المشتركة غير أخلاقية



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 21:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تخوض تدريبها الأخير فى سويسرا بدون سرجيو بوسكيتس

GMT 18:46 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تكون مشرقاً وتساعد الحظوظ لطرح الأفكار

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 22:53 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الأوروغوياني يعلن إصابة لويس سواريز بـ فيروس كورونا

GMT 19:42 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ليونيل ميسي يعود للخلف 10 سنوات بحلاقة شعر جديدة

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib