غاليانو يستعيد قدرته على إحداث الصدمة بعد غياب 4 أعوام
آخر تحديث GMT 01:47:58
المغرب اليوم -

المرونة بين الجنسين تهيمن على تصاميم دور الموضة

غاليانو يستعيد قدرته على إحداث الصدمة بعد غياب 4 أعوام

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - غاليانو يستعيد قدرته على إحداث الصدمة بعد غياب 4 أعوام

عرض مصمم الأزياء العالمي غاليانو في أسبوع الموضة في باريس
باريس ـ مارينا منصف

في أول عرض مذهل لغاليانو في "باريس هوت كوتور"، منذ الفترة التي قضاها في ديور، قدم 3 رجال من العارضين بشكل استفزازي ودون خجل؛ فـ"هوت كوتور" لا يشمل الملابس الرجالية بل يعد من أكثر الطبقات التقليدية التي تتخلل الموضة العالمية، ولا تزال تهيمن عليه الأشكال الأنثوية المبالغ فيها والعباءات الخيالية.

وفي هذا السياق، ظهر أحد الرجال مرتديًّا حذاءً بكعب عالٍ وثوبَا بشكل استفزازي بلا خجل، ومنذ أول عرض أزياء لغاليانو "مارجيلا" في وقت سابق من هذا العام كان غاليانو خارج الجدول الزمني في لندن، مما يجعل هذا الحدث العودة الرسمية لـ"الهوت كوتور".

وبدت تلك الخطوة أنها إيجابية للمصمم، جنبًا إلى جنب فيما يخص الموضة؛ فبعد المنفى الذي قبع فيه لمدة 4 أعوام في أعقاب تصريحاته عن "السامية" العام 2011، سعى غاليانو جاهدًا لإظهار نفسه أنه بات محترمًا ومتواضعًا، وأن الرجل الذي أثرى عروض ديور بالأزياء الفاخرة وذات الذوق العالي لم يعد حتى يظهر على المنصات المتواضعة. وأبرز هذا المعرض، مع مزيد من الفكاهة والحيوية، أن غاليانو استعاد القدرة على إحداث الصدمة، بعد أن اختفى من الإصدار الجديد الصامت للمصممين. وبدت تلك الخطوة أيضًا منعشة لـ"الهوت كوتور"، وهو فرع من الأزياء لا يزال متثاقلاً تحت وطأة الاستعارة التي عفا عليها الزمن من الأنوثة، ولم تكن تلك الخطوة، في الواقع، المرة الأولى التي يرتدي فيها رجل نموذجًا من الأزياء النسائية على المنصة.

وقدم جان بول غوتييه الموديل أندريه بيجيك، الذي أصبح امرأة كعروس للأزياء الراقية منذ عدة أعوام، ولكن في تلك المناسبة، وعبر لياقته البدنية أدرك عددٌ قليلٌ من الحضور أن الموديل كان رجلاً. ولكن هذه المرة، على النقيض من ذلك، يبدو أن فرحة غاليانو بالرجولة غير متوقعة، وكانت معظم الملابس طويلة، ولكنه أعطى الرجال التنانير القصيرة، كان ذلك أفضل لعرض شعر أرجلهم.

وباتت المرونة بين الجنسين في الوقت الحالي موضوعًا رئيسيًا وحيويًا في الأزياء، وأن هناك من يجد التعبير حول ما يحدث على المنصة في التحول عميق الجذور للأزياء بأنه "مخنث".
وعندما أبرز أليساندرو ميشيل غوتشي نماذجًا من الذكور يرتدون القمصان الحرير، والتنورات، ونساء يرتدين كالرجال في مسيرته للمرة الأولى، وصف الأمر بأنه "تسجيل نقي من شيء ما يحدث من حولنا: تأكيدًا قويًّا للحرية، وراء الفهرسة ووصفها ".

وقبل بضعة أسابيع، عندما سار الموديل جيلي هاين على منصة بروينزا شولير، في نيويورك، قال المصمم لازارو هرنانديز إن القرار يعكس إحساسه بأن "التمييز بين الرجل والمرأة في طريقه إلى الزوال، جماليًا على الأقل... وهذا هو جانب كبير من ثقافتنا في الوقت الراهن".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غاليانو يستعيد قدرته على إحداث الصدمة بعد غياب 4 أعوام غاليانو يستعيد قدرته على إحداث الصدمة بعد غياب 4 أعوام



GMT 13:14 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قطع ملابس عَصرية ومُناسبة خلال موسم الخريف والشتاء في 2022

GMT 12:14 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

قطع سفلية أساسية تتناسب مع صاحبات قوام الساعة الرملية

GMT 12:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار لتنسيق الحذاء الرياضي الأبيض في الإطلالات اليومية

GMT 14:03 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات
المغرب اليوم - إطلالات بالبدلات الرسمية الأنيقة من وحي النجمات

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:50 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ميسي يغيب عن تدريبات باريس سان جيرمان

GMT 18:38 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

نابولي يستضيف ليستر سيتي لحسم الصدارة فى الدوري الأوروبي

GMT 19:08 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين فى الدوري الأوروبي بسبب كورونا

GMT 08:58 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة توتنهام ورين في "دوري المؤتمر الأوروبي"

GMT 22:53 2021 الأربعاء ,15 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر يونايتد يعود للتدريبات استعدادا لبرايتون
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib