غيرارد يروي تفاصيل صناعة تيجان ملكات بريطانيا
آخر تحديث GMT 02:34:40
المغرب اليوم -

الأسعار الخاصة بهذه التيجان ذات معنى

"غيرارد" يروي تفاصيل صناعة تيجان ملكات بريطانيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

تاج لإحدى ملكات بريطانيا
لندن ـ ماريا طبراني

يكتشف محبي ارتداء التاج الذين هم أيضًا من أصحاب الذوق الرفيع، أنَّ دراما نيتفليكس حذفت لحظة متوترة واحدة على الأقل من حفل الزفاف الملكي عام 1947 الذي كان بمثابة حلقة افتتاحية لها، حيث مشهد التاج الألماس للأميرة إليزابث، والذي ذهب إلى ورشة بيت مجوهرات "غيرارد" للإصلاح وتصنيع التيجان الألماس في عام 1919.

وانتجت نيتفلكس نسخة طبق الأصل من التاج المعروض في المقر الرئيسي لشارع ألبيمارل، ويظهر نفس الفجوة الطفيفة بين ارتفاع الماس المركزي والذي يمكن رؤيته في صور من يوم الزفاف.

وعلى الرغم إعادة تصنيع التاج من الكريستال، ظهرت قطعة الرأس الكبيرة ذات الوزن المماثل للمادة الأصلية، والتي تم إنشاؤها بواسطة غيرارد، في عام 1919 للملكة ماري، جدة الملكة.

وقالت سارة برنتيس المدير الإبداعي الحالي لغيرارد " إنَّ التيجان أثقل من ذلك يبدو أن الملكة كانت تمارس رياضة المشي في حياتها في الفترة التي سبقت التتويج".

صالون الملكة ماري 
ويوجد صالون الملكة ماري في بيت المجوهرات بالطابق الأول، ويمكن شرب الشاي به شرب بعد الظهر، بعد أن سمحت بذلك هي بذلك، وبإذنها، إنها غرفة خاصة هادئة، مزينة بالميداليات والميداليات التي صنعتها الورشة، إلى جانب صور الرعاة الملكيين، وفي خزانة زجاجية واحدة، توجد أكثر ممتلكات المنزل رصيدًا، حيث دفتر الأستاذ الأصلي الذي يسجل أول عمولة ملكية له، ومقبض أبريق من خشب الأبنوس لفريدريك، أمير ويلز في 1735.

صانع خاتم خطبة الأميرة ديانا 
ويفتح المكان للضيوف المقيمين في أجنحة أمباسادور في فندق فور سيزونز لندن في بارك لين القريب، إنها فرصة لزوار لندن للتعمق في تاريخ غيرارد، الذي يبلغ عمره 283 عاما، وهو أكبر بيت مجوهرات في العالم، إنه معروف على مستوى العالم فهو صانع خاتم خطبة الأميرة ديانا المصنوع من الألماس، والذي ترتديه الآن دوقة كامبردج، ولكن هذه واحدة فقط من المجوهرات الملكية العديدة التي تشتهر بتاريخها، وقد صنع التيجان الملكية من عام 1843 إلى عام 2007، وخلال تلك الفترة كان مسؤولا عن صيانة جواهر التاج، بالإضافة إلى إنشاء قطع جديدة بتكليف من الملكية في ذلك الوقت.

وصنع بيت المجوهرات التاج الإمبراطوري للملكة فيكتوريا في عام 1871 لارتدائه فوق الحجاب حين أصبحت أرملة، وفي عام 1910، أعادت تصميم Sovereign’s sceptre لدمج 530 قيراطًا الألماس، وهي أكبر ماسة مقطوعة في العالم.

حكايات
وترتبط هذه الحكايات وغيرها الكثير بتفاصيل مدهشة حول انتشار السندويشات والكعكات والشاي في بريطانيا، في حين أن الجواهر المختارة من البوتيك في الطابق السفلي معروضة في في المدخل، وجاهزة للتجربة.

وتشير سارة إلى الروابط بين القطع التاريخية وتصاميم المجوهرات الجديدة في بيت المجوهرات، مع الزخارف مثل النمط المتكرر للنقاط والماس الذي يدور حول فتيات بريطانيا العظمى وأيرلندا التي تم إعادة تشكيلها عبر القلائد والأقراط والخواتم اليومية.

وهناك عدد لا يحصى من القصص الأخرى التي تنتظر الخروج من الأرشيف في الطابق السفلي، والذي يجري تحويلها إلى قصص رقمية، ولكن في هذه الأثناء، بمجرد الانتهاء من تناول الشاي بعد الظهر، يتم التعامل مع الضيوف حيث التوجه لمشاهدة نادرة لورشة العمل في الطابق العلوي، حيث فريق من ثمانية حرفيين لتصنيع المجوهرات اليدوية عالية الجودة ، كما ستشاهد صناعة الثقوب الصغيرة في التيجان لوضع الماس الصغير، حيث النظرة المدهشة إلى عالم لم ترونه من قبل، وبمجرد فهمك للحرف اليدوية التي تدخل في هذه الجواهر، فإن الأسعار الخاصة بهذه التيجان ستصبح ذات معنى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غيرارد يروي تفاصيل صناعة تيجان ملكات بريطانيا غيرارد يروي تفاصيل صناعة تيجان ملكات بريطانيا



لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

لندن - المغرب اليوم

GMT 11:13 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ
المغرب اليوم - أفضل 5 مناطق سياحية في المكسيك لقضاء عطلة على الشاطئ

GMT 09:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
المغرب اليوم - امرأة أسترالية تكشف تفاصيل ما حدث في واقعة

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 05:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
المغرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 17:06 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

سعيد الناصري يغادر مصحّة خاصّة بعد العلاج من فيروس كورونا

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 22:07 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

إطلالات مخملية من وحي الفاشينيستا لينا أسعد

GMT 18:12 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

الإعلان عن حاسب لوحي من صناعة عربية مخصص للأطفال

GMT 11:26 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

جميلة عوض تعتز بدورها كـ"مريضة بهاق" في "لازم أعيش"

GMT 01:04 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على توقّعات الأبراج وحظك اليوم الثلاثاء 27 تشرين الأول

GMT 12:09 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح نفق أرضي قرب مركب مولاي عبد الله

GMT 23:07 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ثنائي تونسي ضمن حكام مونديال اليد

GMT 21:26 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

فولفسبورج يعبر ضيفه هوفنهايم بثنائية في الدوري الألماني

GMT 08:33 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib