انطلاق أسبوع الموضة في لندن للرجال في 9 حزيران المقبل لعرض الأزياء الجديدة
آخر تحديث GMT 19:03:24
المغرب اليوم -

تشتهر بريطانيا بالملابس التي تعكس التقاليد والتراث السارتوري التاريخي

انطلاق أسبوع الموضة في لندن للرجال في 9 حزيران المقبل لعرض الأزياء الجديدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انطلاق أسبوع الموضة في لندن للرجال في 9 حزيران المقبل لعرض الأزياء الجديدة

أسبوع الموضة في لندن
لندن ـ ماريا طبراني

يبدأ أخر أسبوع للموضة في لندن للرجال، في 9 يونيو/حزيران المقبل، للتعرف على ما هو جديد في عالم الأزياء. وبقدر ما يتعلق الأمر بالملابس الرجالية، إلا أن البريطانيين لا يتمردون، بل يلتزموا بالتقاليد البريطانية. وتعتبر بريطانيا ولاسيما لندن، غارقة في التراث السارتوري الكبير، الحديث والتاريخي. ولا تمتلك بريطانيا فقط أكبر الخياطين في العالم في سافيل رو، ولكنها اخترعت بدلة مزدوجة الصدر، فضلًا عن مسؤوليتهم عن كل ملابس الشباب منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، من تيدي الأولاد في الخمسينيات من القرن العشرين، من خلال التعديلات، التي قاموا بها على الأزياء إلى الروك، وصولًا إلى الأساليب المتنوعة التي نراها حول العاصمة، وأنها جاءت من أحد شوارع لندن.

وإذا خرجت إلى الشوارع الآن، سترى انصهارًا رائعًا، ومزيجًا حقيقيًا من الملابس التقليدية والمتمردة التي تعتبر السمة الرئيسية في أي اتجاه للملابس الرجالية البريطانية بشكل كبير عن الماضي. يمكنك أن ترى ذلك في كل مكان، في شورديتش، وكولومبيا وبرودواي في شرق لندن. في سوهو وفيتزروفيا؛ وحتى في مايفير. وكيف يظهر هؤلاء الرجال؟ أولا، وقد عادت موضة الهوبستر، فإن هؤلاء الرجال سيرتدون ما يتناسب من المقاسات، في كثير من الأحيان سيشتمل زيهم على الترتان الحديث. ولا تزال اللحي الرياضية "على الرغم من أننا وصلنا إلى ذروة اللحية، ولكن هذا الاتجاه لا يزال قويا"، مما يشير إلى أن ارتداء الأحذية الرياضية، أو بروغز سيستمر.

انطلاق أسبوع الموضة في لندن للرجال في 9 حزيران المقبل لعرض الأزياء الجديدة

وكان هناك اتجاه واضح بشأن تفضيل القميص ذا الشعارات عن العادي، أو السترة أو حتى أي قميص على الإطلاق، إضافة إلى الوشم، فتخيل كتيبة من الشبان تشبه ديفيد بيكهام، أو توم هاردي، سيكون لديك فكرة واضحة جدا عن الشكل، الذي يريد أن يظهر به الرجل الحديث هذه الأيام. وكان الرجال البريطانيون يتطابقون إما مع الصورة النمطية لرجل الأعمال الرسمي، أو إلى ما كانت عليه الشباب الحالية. وتغير هذا إلى الأبد خلال الستينات المتأرجحة، عندما انفجرت لندن. وعلم الاتحاد وجود فجأة في كل مكان، وفي غضون بضعة أشهر، أصبحت لندن تضم تشكيلات كبيرة ومختلفة، ومتعددة الألوان بأشكال وأحجام مختلفة. كان كما لو أن اللون قد حل محل العملة كرمز للثروة والنجاح. بفضل الازدهار، والحراك الاجتماعي، والتفاؤل بعد الحرب وموجة بعد موجة من مشاريع الشباب، استولت المدينة على خيال وسائل الإعلام في العالم. وهنا كان مركز الثورة الجنسية "أصبحت حبوب منع الحمل متاحة على نهس عام 1961"، والثورة الموسيقية وثورة السخرية. كانت لندن مرجعًا حقيقيًا للثورة الحميدة.

والطريقة الجديدة لملابس الرجال التي لا تساير الموضة، وأنها ليست وسيلة لإعلان ولائك لثقافة معينة. والحقيقة هي أن الرجال غيروا طريقة ارتدائهم لملابسهم، وأصبح لدينا جيل جديد يتسوق أكثر مثل النساء، والمستهلكين المتطورين، والذين ليس لديهم أي شكوك حول إنفاق المال على الملابس. حتى قبل 20 عاما لم يكن هذا هو الحال، لأن معظم الرجال كانوا لا يزالون خائفين قليلا من الأزياء. وفي هذه الأيام من الشائع جدًا، أن يزور رجل عادي المدرج، في حين قبل 25 عامًا، لم يكن يقوم بذلك سوي نوع خاص جدا مصرفي، أو سياسي أو محامي. أو ربما نجم الروك.

وفي الوقت الحاضر، يمكن لأي شخص الذهاب إلى خياط سافيل، ولم تغيرت فقط هذه الصناعة، ولكن العميل قد تغير أيضا. وبريطانيا اليوم أكثر تميزًا، وأكثر اختلافًا عنصرية، وأكثر انسجامًا مع الموضة كمؤشر على الحساسيات الشخصية، وهذا ينطبق بشكل خاص على الملابس الرجالية، وهناك أيضا المزيد من مصممين الملابس الرجالية في هذه الأيام، والمزيد من العلامات التجارية، لصنع الملابس خصيصًا للرجال. وعلى الصعيد العالمي، سوق الملابس الرجالية يعتبر في صعوده، والعلامات التجارية الفاخرة، وتسميات السوق الشامل اكتشاف أن المزيد والمزيد من الرجال على استعداد لشراء الملابس موسميًا بالطريقة، التي تقوم بها النساء على مدى عقود. ولكن بعد ذلك، تعتبر الملابس الرجالية شيئًا جيدة بشكل استثنائي. وهو جزء جوهري من التراث البريطاني والتاريخ.

واحدة من الأشياء المثيرة للاهتمام حقا عن لندن في الوقت الراهن، هو النشاط في الشارع. ففي هذه الأيام نري مصمم غارغانتوان فتح على طول شارع بوند والمحلات الرجالية المستقلة، التي ظهرت في شورديتش، ماريليبون وسوهو، التي يمكن العثور عليها الآن في طريق كولومبيا. كانت لندن دائما مليئة بالمحلات الأنيقة، ولكن في هذه الأيام هناك الكثير من الأماكن التي تعتبر جزءًا من تقليد تجار التجزئة للملابس الرجالية. وبنفس الطريقة التي تمتلئ بها مدننا بالأنماط المعمارية المختلطة - والمباني الفيكتوري، والمدرجات الجورجية، ومساكن الضواحي في القرن العشرين، والفيورينات المرتفعة في القرن الواحد والعشرين، فهي أيضا مليئة بأساليب الشوارع المتنوعة بشكل غير عادي. متنوعة مثلما قد تكون، كل هذه القبائل لديها شيء واحد مشترك "أنها تنبع في المقام الأول الأسلوب الحديث. واعتقد أن هذا هو السبب في رؤية، "الروك موديش"، وأحذية تشيلسي، والجينز النحيف وسترة الجلود.

في العديد من النواحي، لم تعد الأزياء الراقية مؤشرًا على ثقافة البوب. ننظر في كل تلك الصور على إنستغرام للرجال، والتي تظهر بروغز سوكليس أو سلفيدج بدوره المنبثقة، وهذه الصور هي مظاهرات مبهجة من ما يمكن تحقيقه عندما إرادة ديديتايلز دنديتايلز في قوة السوق. وملابس الرجال في بريطانيا لم تكن أبدًا أكثر إثارة أو أكثر شمولية، ولم يكن هناك الكثير من ذلك. الرجال يتوقعون هذه الأيام الجودة وبكل مستويات الأسعار. وسواء كنت تتسوق في شارع بوند أو شوريديتش، سواء كنت تأخذ بطاقة الائتمان الخاصة بك أسفل شارع قناة لامب، أو إلى شارع جبل، أو الانهيار بين شارع ريجنت وطريق الملك، في لندن هناك شيء لكل رجل.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاق أسبوع الموضة في لندن للرجال في 9 حزيران المقبل لعرض الأزياء الجديدة انطلاق أسبوع الموضة في لندن للرجال في 9 حزيران المقبل لعرض الأزياء الجديدة



GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فستان الزفاف ينقذ خط "هوت كوتور" في "زمن كورونا"

GMT 05:44 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل تسريحات عروس خليجية للظهور يوم أحلامِك بإطلالة رائعة

GMT 19:52 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيبة "بوشويك بيركين" للتسوُّق على قائمة تفضيلات أوبرا وينفري

اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تتألق في إطلالة أنيقة من دار "سان لوران"

بيروت _المغرب اليوم

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 01:15 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
المغرب اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة

GMT 23:55 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرضيات الخشبية شياكة بدون ملوثات

GMT 20:03 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات تنظيف فرش المكياج

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:21 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أحدث صيحات الأحذية هذا الخريف

GMT 11:44 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مذهلة لزينة طاولات زفاف من وحي الطبيعة

GMT 00:00 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

في «طعم البيوت» نباتات الزينة لمسة جمال في منزلك

GMT 04:49 2020 الأربعاء ,19 آب / أغسطس

جدد إطلالتك في عيد الأضحى مع شماغ لوفان

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib