ارتفاع البحث عن الأزياء المحافظة على غوغل بنسبة 500 في 2019
آخر تحديث GMT 22:51:15
المغرب اليوم -

أصبحت الإطلالات المحتشمة الأكثر شيوعًا في عالم الموضة

ارتفاع البحث عن الأزياء المحافظة على غوغل بنسبة 500% في 2019

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ارتفاع البحث عن الأزياء المحافظة على غوغل بنسبة 500% في 2019

الأزياء المحافظة
لندن ـ ماريا طبراني

على الرغم من أن أحدث اتجاهات الموضة قد تبدو غير مناسبة مع محبي ارتداء الملابس المحافظة، إلا أن الإطلالات المحتشمة والأنيقة أصبحت أكثر شيوعًا في الموضة، حيث أن البحث السريع عن الأزياء المحتشمة التي تساير الموضة على غوغل ينتج عنه حوالي 149 مليون نتيجة، في حين أن تقارير موقع Pinterest UK تشير إلى أن البحث عن هذا المصطلح ارتفع بنسبة 500 في المائة منذ بداية عام 2019.

والأكثر من ذلك ، أن سوق الأزياء العالمي للملابس المحتشمة يستحق بالفعل مليارات الدولارات ، وهذا الرقم من الممكن أن يرتفع في وقت قصير جدا، وبحلول عام 2020 ، يتوقع  مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي أن تبلغ قيمة سوق الملابس المحافظة أكثر من 226 مليار جنيه إسترليني، ومن مقاطع الفيديو على موقع YouTube إلى مجموعات الأزياء عالية الجودة وأزياء المصممين الأنيقة، تتواجد الأزياء المحافظة في كل مكان، ولكن ، ما هي بالضبط ولماذا أصبحت شعبية جدا؟، وهنا ، تلقي صحيفة الاندبندنت الضوء على كل ما تحتاج إلى معرفته حول هذه الأزياء المتنامية.

ماذا تعني كلمة "أزياء محافظة"؟

يمكن تفسير مصطلح الأزياء المحافظة او المحتشمة بعدد من الطرق المختلفة. ومع ذلك ، فإنه يستخدم عادة لوصف الملابس التي لا تبرز شكل الجسم، حيث يمكن أن تشمل الملابس الحجاب والبرقع وكذلك البلوزات والسراويل والسترات والفساتين التي تتميز بأنها فضفاضة، في حين أن قرار ارتداء هذا النوع من الملابس يمكن أن يكون لأسباب دينية أو ثقافية ، إلا أنه يمكن ارتداؤها للوصول إلى نوع من الجمال والاناقة الأكثر تواضعا.

كيف أصبحت شعبية جدا؟

بدأ ظهور هذا النوع من الأزياء، وتحديدا في حالة النساء المتدينات الشابات، من خلال الحاجة إلى المزيد من خيارات الملابس العصرية وفي نفس الوقت تكون محتشمة تناسب معتقداتهن الدينية او الثقافية، لذلك قرر عدد متزايد من المصممين المسلمين ونجوم وسائل التواصل الاجتماعي ملء الثغرات التي اكتشفوها في سوق الأزياء وعالم الموضة، مستخدمين مكانهم لإقامة متاجر على الإنترنت لهذه الصناعة المتنامية، ويغمر موقع إنستغرام الكثير من الفتيات المؤثرات في عالم الأزياء المحافظة والعصرية، بما في ذلك أمثال ماريا عليا وحبيبة دا سيلفا وديان بيلانغي.

لقد حصلت بيلانغي ، التي يضم حسابها على الانستغرام ما يقرب من 5 ملايين متابع على لقب "أفضل المؤثرين في المشهد العالمي للأزياء الإسلامية" من قبل Business of Fashion ، التي تعقد عروض الأزياء في بريطانيا وفرنسا وألمانيا وهولندا وأستراليا ودبي ومصر والكويت والأردن، وهي أيضًا سفيرة العلامة التجارية لمستحضرات التجميل "وردة بيوتي" وقد نشرت كتابها الخاص ، Hijab Street Style ، في عام 2012 ؛ والذي يضم مجموعة من الصور لأزياء الشارع لنساء مسلمات اللاتي ألهمت صاحبة المشروع.

وقال ألطاف عليم ، المدير التجاري المؤسس المشارك لـ Aab ، وهي علامة تجارية للازياء المحافظة تم إطلاقها عام 2007 ، لـ "إندبندنت": "اليوم ، يتم الاحتفال بالفردية ، ومرة أخرى ، أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي منصة أساسية للناس للتعبير عن شخصيتهم، ما كان متاحًا من قبل كان إما ازياءا مملا او غير عصريا لكن يوجد اليوم الكثير من الخيارات من المصممين المستقلين إلى ازياء الشارع".

لماذا تتحدث صناعة الأزياء السائدة عن ذلك؟

إنها صناعة تزداد شعبية وتحاول في الوقت نفسه القضاء على الصور النمطية ، فمن الواضح أن هناك الكثير من المكاسب المالية التي يجب تحقيقها عندما يتعلق الأمر بالأزياء المحافظة لكن شعبيتها تتجاوز مجرد الحقائق والأرقام، فعلى مر السنين ، استجابت أيضًا ماركات الأزياء الأكثر شيوعًا لطلبات العملاء ، حيث أطلقت خطوط أزياء محافظة عصرية خاصة بها وبذلت جهودًا لجعل حملاتها أكثر شمولًا.

وفي عام 2014 ، قامت العلامة DKNY بتسويق مجموعة من الازياء الرمضانية عبارة عن مجموعة من القطع المناسبة لارتدائها في شهر الصيام، في حين أن H&M أطلقت في عام 2015 أول عارضة ازياء ترتدي الحجاب في عرضها وهي ماريا إدريسي، وفي السنوات الأخيرة ، ظهرتالعديد من عارضات الأزياء المسلمات ، مثل حليمة عدن البالغة من العمر 20 عامًا ، والتي اثبتت للعالم أن النساء اللائي يرتدين الحجاب يمكن أن يكونن أنيقات.

وي عام 2016 ، أصبحت عدن أول متسابقة ترتدي الحجاب في مسابقة ملكة جمال مينيسوتا ، ومنذ ذلك الحين بدأت في الظهور عدة مرات في أسابيع الموضة. كما أصبحت أول عارضة أزياء ترتدي الحجاب في مجلة British Vogue في تاريخها البالغ 102 عام في عام 2018.

أين يمكنك شراء ملابس محافظة؟

بدأت العلامات التجارية في الشوارع الرئيسية والعلامات التجارية على حد سواء في تلبية احتياجات سوق الأزياء المحتشمة العصرية، وفي عام 2018 ، أصدرت H&M مجموعة كاملة من الملابس المحتشمة تسمى مجموعة LTD في محاولة لجذب المستهلكين العالميين.

وقال برنيلا ولفارت ، رئيس قسم التصميم في H&M ، إن العلامة التجارية كانت تستجيب لاهتمام العملاء مضيفا: "يوجد اليوم H&M في 69 سوقًا ، ونريد أن نكون متنوعين وشاملين لجميع الأسواق التي نعمل فيها. نريد أن نكون قادرين على تقديم شيء يناسب الجميع "، وفي الآونة الأخيرة ، أطلقت شركة ASOS لمتاجر التجزئة على الإنترنت مجموعتها المحافظة، حيث قامت بإطلاق علامة تجارية جديدة من مجموعة Verona ، والتي تبيع أيضًا في متاجر Macy في الولايات المتحدة.

قد يهمك ايضا :

استوحي إطلالات رمضان المحتشمة من أزياء حليمة عدن

إطلالات محتشمة مبهرة في عرض ماكس مارا لربيع 2018

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع البحث عن الأزياء المحافظة على غوغل بنسبة 500 في 2019 ارتفاع البحث عن الأزياء المحافظة على غوغل بنسبة 500 في 2019



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 13:12 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل
المغرب اليوم - نادين نجيم تقدم لجمهورها نصائح عن فن استخدام مساحيق التجميل

GMT 22:49 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

"سكاي فيوز" معلم جذب سياحي جديد في دبي لعُشاق الإثارة
المغرب اليوم -

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 18:45 2022 الثلاثاء ,25 كانون الثاني / يناير

بايدن يشتم مراسل شبكة "فوكس نيوز" ويُهينه في البيت الأبيض
المغرب اليوم - بايدن يشتم مراسل شبكة

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 14:38 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

إطلالات المشاهير بالتنورة القصيرة لإطلالة راقية

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 18:41 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعادل رقماً تاريخياً في الدوري الإنكليزي

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 07:09 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كورونا "يغزو" توتنهام وإصابة 8 لاعبين بالفيروس

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 18:07 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib