التزاماتي الخارجية منعتني من شرف إلباس السلطانة هيام قفطانًا من تصميمي
آخر تحديث GMT 02:38:48
المغرب اليوم -

مصممة الأزياء المغربية هاجر كودية في حديث إلى "مصر اليوم":

التزاماتي الخارجية منعتني من شرف إلباس "السلطانة هيام" قفطانًا من تصميمي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التزاماتي الخارجية منعتني من شرف إلباس

 الرباط - منال وهبي

 الرباط - منال وهبي جعل منها عشقها للأزياء أيقونة "القفطان المغربي" بامتياز، وجعلتها بساطة الألوان التي تنهلها من الطبيعة، وتميُّز التطاريز التي تطغى على تصاميمها، تتربع على عرش عالم الزي التقليدي داخل المغرب وخارجه، وجعلت منها لمستها الخاصة المتفردة بها، واعتزازها بالموروث التقليدي المغربي مع إضفائها لمسة من العصرنة والحداثة نجمة القفطان، إنها مصممة الأزياء المغربية

هاجر كودية، التي لبت دعوة "مصر اليوم" بكل رقي وتواضع، وعن بداياتها وعشقها لعالم الأزياء والموضة، وآخر عروضها، وصيحة تشكيلاتها لهذه السنة، وعن زيارة نجمة "حريم السلطان" السلطانة هيام إلى المغرب نيسان/ أبريل المقبل، كان لنا معها حوار ممتع وشائق. أكدت مصممة الأزياء المغربية هاجر كودية في حديثها إلى "العرب اليوم" أن دخولها عالم الأزياء لم يأتِ محض صدفة، وإنما ناجم عن عشق دفين للألوان وعالم الموضة، وعبرت بالقول "بعد حصولي على شهادة البكالوريا والتحاقي بالجامعة لدراسة الحقوق بالفرنسية لاحظت أنني بعيدة كليًا عن هذا المجال، بالإضافة إلى شغفي الكبير بالألوان وعالم الموضة بشكل عام، ومن ثم أخذت قراري بالدخول إلى معهد متخصص في دراسة تصميم الأزياء".وأضافت كودية "في بداية مساري واجهتني صعوبات وعقبات في طريقي، لكن بفضل الله استطعت تخطيها بصعوبة وليس بسهولة، والفضل الأول والأخير يرجع للأيادي التي ساندتني وشجعتني، ولهم كل الشكر والمودة والاحترام من هذا المنبر"، على حد تعبيرها.وعبرت كودية عن إعجابها بمسلسل "حريم السلطان"، ورحبت بالزيارة التي سيقوم بها أبطاله إلى المغرب نيسان/ أبريل المقبل، بما فيها نجمة المسلسل، السلطانة هيام، معربة عن تمنيها إلباس السلطانة هيام قفطانًا مغربيًا من تصميمها، لكن تشاء الأقدار بأن لا تدخل غمار المنافسة مع باقي مصممي الأزياء كي تحظى بهذا الشرف، نظرًا إلى انشغالاتها والتزاماتها بإقامة عروض خارج المغرب، والذي سيتزامن مع زيارة أبطال "حريم السلطان" إلى المغرب.وعن طبيعة العروض التي ستقيمها خارج المغرب، كشفت كودية أن أول عرض سيكون في قطر، ستقدم فيه تشكيلتين من الزي التقليدي المغربي تتميزان بتنوعهما، مضيفة أن العرض الثاني سيكون في مصر في القاهرة، بالإضافة إلى عروض شهر آيار/ مايو داخل المغرب، وتحديدًا 4 أيار/ مايو المقبل، في مدينة الرباط، تحت رعاية الجمعية الأميركية الدولية للنساء، لفائدة الأطفال اليتامى، مشيرة أن الهدف منه "إنساني وخيري"، حسب قولها.وبخصوص اللمسة التي تتميز بها تصاميمها للقفطان المغربي كشفت المصممة كودية في حديثها إلى "مصر اليوم" تميزها بالبساطة والأناقة، "مزيج بين الموروث المغربي الأصيل والحداثة"، على حد وصفها.وفي معرض ردها على سؤال عن تشكيلتها الأخيرة ومن أين استوحتها، أشارت كودية أنها اعتمدت على قصات تقليدية مع إدخال بعض لمساتها الخاصة بها، لإرضاء جميع الأذواق في بعض القفاطين، قائلة "فأنا حافظت على هوية القفطان المغربي لكي لا أشوّه صورته الأصلية، أما من حيث الأقمشة والألوان فاعتمدت على ألوان الباستيل بيج وزهري وزرقة السماء وأخضر مع بعض التطريزات".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التزاماتي الخارجية منعتني من شرف إلباس السلطانة هيام قفطانًا من تصميمي التزاماتي الخارجية منعتني من شرف إلباس السلطانة هيام قفطانًا من تصميمي



GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فستان الزفاف ينقذ خط "هوت كوتور" في "زمن كورونا"

GMT 05:44 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل تسريحات عروس خليجية للظهور يوم أحلامِك بإطلالة رائعة

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد تعرفي عليها

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib