ماكوين تعتذر عن إعلان لعمل غير مدفوع الأجر لمتدرّبين بدوام كامل
آخر تحديث GMT 13:51:22
المغرب اليوم -

لطلاب في أكاديمية للأزياء داخل الأستوديو الخاص بالدار في لندن

"ماكوين" تعتذر عن إعلان لعمل غير مدفوع الأجر لمتدرّبين بدوام كامل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

دار الأزياء البريطانية "الكسندر ماكوين"
لندن - رانيا سجعان

اضطُرّت دار الأزياء البريطانية "الكسندر ماكوين" للاعتذار عن حملة إعلانية بدوام كامل من دون أجر لطلاب في أكاديمية للأزياء تعمل في الأستوديو الخاص بها في لندن. ونُشر الإعلان فى مختلف بيوت وكليّات الأزياء حول العاصمة، وطلبت "طلاب موهوبون فى الحياكة بالأبر" للعمل في الأستوديو الخاص ببيت الأزياء خمسة أيام في الأسبوع، تسع ساعات ونصف الساعة يوميًا لمدة تصل إلى 11 شهرًا.
وحدّد الاعلان أن بيت الأزياء سيقوم بدفع نفقات السفر فقط، بالإضافة إلى 60 جنيه إسترليني فقط شهريًا على شكل قسائم غداء.
وجاء الاعتذار بعد أن قامت رئيسة اتحاد طلاب جامعة الفنون في لندن شيلي أسكويث برصد الإعلان، حيث ساءها استغلال بيت الأزياء للطلاب للعمل بشكل مجانيّ، وقرّرَت أن تكتب لهم رسالة تشرح فيها استياءها على هذا النحو.
وقالت في رسالتها "كما لو أن الحصول على شهادة البكالوريوس في الفنون والتصميم لا يمثل عبئًا ماليًا كافيًا، ليأتي بريدكم الإلكتروني ليطلب من الطلاب العمل مجانًا لمدة تصل إلى 11 شهرًا في الأستوديو الخاص بكم، وكل ما سيحصلون عليه في المقابل هو قسيمة وجبة غداء"، هكذا بدأت أسكويث رسالتها.
ومضت تشير إلى "المفارقة المريرة" فى أن سترة واحدة منسوجة من أحدث مجموعات "ماكوين تبلغ تكلفتها 8.930 جنيه إسترلينى، وهو مبلغ يوازي تقريبًا الرسوم الجامعية التى يدفعها طالب الأزياء كل سنة.
وأضافت "لا يوجد أيّ قدر من الرفاهية يستحق استعباد عامل من دون أجر، فالطلاب يقضون أشهرًا لخلق هذه القطع من الملابس من دون رؤية أيّ عائد، وهو أمر شائن صراحة، ويدعو للخجل".
وأوضحت أسكويث في وقت لاحق أن بيت الأزياء يطلب من المتدرب القيام "بالحياكة على آلة محلية، لعمل نماذج منسوجة، فضلاً عن البحوث، وعرض وتنظيم المجموعة"، وهو ما يمكن تعريفه بوضوح كجزء لا يتجزأ من "العمل"، وهذا يعني أنه في ظل قانون المملكة المتحدة ينبغي أن يتقاضى الطالب الحد الأدنى للأجور.
وردًا على ذلك، ادّعت "ماكوين" أن الاعلان "صدر على سبيل الخطأ، ولا يتّفق مع سياسة الموارد البشرية لديهم".
وقال بيت الأزياء لصحيفة "هافينغتون بوست"، "إنه تمشّيًا مع توجيهات الحكومة البريطانية لدى الكسندر ماكوين سياسة صارمة لقبول المتدرّبين فقط عندما يكون ذلك استكمالاً لدراستهم العليا، أو لمواصلة تعليمهم فقط" .
وفي حديثها إلى "تلغراف"، وصفت أسكويث العمل غير مدفوع الأجر "بالداء المستوطن في صناعة الموضة"، ودعت إلى كشف هذه الممارسات حتى يتم تفعيل القانون بشأنها.
وقالت "شعرت بأسف شديد لدى رؤية هذا الإعلان عن متدربين غير مدفوعين الأجر من قبل بيت أزياء ماكوين، خاصة وأن الكسندر (مؤسس بيت الأزياء الراحل) هو نفسه كان من خريجي جامعتنا، وفي وصيّته تبرّع من أجل وصول الفقراء إلى سنترال سانت مارتينز (إحدى كلياتنا)".
واستطردت "رُوحُه المُحبّة تبدو بعيدة كل البعد عن الممارسات الحالية لبيت الأزياء، والمتمثلة في الاستغلال وعدم دفع أجور، وبالنظر لخلفيته (وهو من الطبقة العاملة)، فإنه من غير المحتمل أن يكون فى أيّ وقت مضى قد لجأ الى التدريب غير مدفوع الأجر، والعديد من الطلاب الموهوبين يصادفون مُعيقات في النجاح في مجال الفن والتصميم لأنهم غير قادرين على الحصول على الخبرة، التي لا بُدّ لهم لاكتسابها من العمل من دون أجر".
وتُعَد قضية التدريب غير مدفوع الأجر شائعة للغاية في صناعة الأزياء في الوقت الحاضر، والعديد من الطلاب يضطرون للعمل فى أماكن بالمجان اعتقادًا منهم أنه امرًا لا بُد منه من أجل التقدم في حياتهم المهنية.
وفي العام 2011، اضطُرّت "ستيلا مكارتني" إلى إغلاق برنامجها للتدريب غير مدفوع الأجر، بعد حملة من الانتقادات كان محركها الرئيسى ضغوطًا من نشطاء الطلاب، ولكن العديد من بيوت الأزياء لا تزال تعمل على أساس عدم سداد رسوم لمتدرّبيها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ماكوين تعتذر عن إعلان لعمل غير مدفوع الأجر لمتدرّبين بدوام كامل ماكوين تعتذر عن إعلان لعمل غير مدفوع الأجر لمتدرّبين بدوام كامل



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib