مُصمِّما المدرسة العامة لملابس الرجال تلقَّيَا العون من cfda  2
آخر تحديث GMT 19:50:31
المغرب اليوم -

فازا بجائزة سواروفسكي في حفل توزيع جوائز الموضة في أميركا

مُصمِّما "المدرسة العامة" لملابس الرجال تلقَّيَا العون من "CFDA" (2)

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مُصمِّما

مُصمِّما "المدرسة العامة" لملابس الرجال تلقَّيَا العون من "CFDA"
نيويورك ـ مادلين سعادة

يَبْرُزُ داو يي تشو وماكسويل أوزبورن من المدرسة العامة، من بين مجموعة المصممين الشباب في نيويورك، والمتخصصين فى ملابس الرجال، ليكونا الأقرب لتحقيق النجاح الكاسح، ورغم أنهما يبدوان متجهين للمضيّ قُدُمًا للأمام إلا أنه في الواقع يبدو أن الكبار في عالم الأزياء يريدون التأكد من ذلك. وفاز تشاو وأوزبورن، هذا العام، بجائزة سواروفسكي لأفضل مصمم لأزياء الرجال، وذلك في حفل توزيع جوائز الموضة في أميركا، وذلك على الرغم من أن مجموعتهما في شكلها الحالي بدأت قبل العام وتباع في حفنة من المتاجر فقط، وقبل ذلك، كانا يعملان في مدرسة "CFDA" للأزياء، وهو برنامج لتنمية الأعمال التجارية يقوم بتوفير الملابس للأستوديوهات في الحي بإيجار زهيد.

مُصمِّما المدرسة العامة لملابس الرجال تلقَّيَا العون من cfda  2
وفي تموز/ يوليو، ورد اسماهما من بين المشتركين النهائيين العشرة في المسابقة التي أقامتها كل من "CFDA"، و"فوج" للأزياء.
وقال الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء ستيفن كولب، الذي وضع على قائمة أولوياته في السنوات الأخيرة تطوير برامج تساعد المصممين الشباب في التقدم في عالم الأزياء الصعب "إنهما من صفوة مصممي "CFDA" الشباب، الذين تمكنّا من مساعدتهم".
وفي الوقت الذي يعيشان فيه أيام مجدهما، يستعد تشاو وأوزبورن لتقديم مجموعتهما للربيع، الأحد، في أسبوع الموضة عملا معًا على هذه المجموعة، وهذا ما فعلاه في كل أعمالهما، والتقيا منذ عقد من الزمن من خلال فريق التصميم التابع لشون جون، وظلا صديقين بعد أن ترك تشاو الشركة ليعمل لفترة وجيزة في متجر في ميامي.
وبدأ الاثنان معًا في العام 2008، خط "المدارس العامة"، وسُميت بهذا الاسم نظرًا إلى أنهما ترعرعا في مدينة نيويورك، وتعلما في المدارس العامة، وصمَّما المجموعة حتى تكون خليطًا بين التصميمات الرياضية والملابس المتداولة والحديثة.
ولكن المجموعة لم تحقق انتشارًا، على الأقل، ليس على الفور، وفي العام 2010، تم اختيارهما من بين المجموعة الافتتاحية من المصمّمين الذين سينضمُّون إلى مدرسة أزياء "CFDA".
وقال كولب "شخصيًا، لم أكن على يقين من أنهما كانا مناسبين تمامًا، ولم أكن متأكدًا من التزامهما".
وقد أوقفا خطهما، واستغلا وقتهما في مدرسة "CFDA" لصياغة خطة جديدة لأعمالهما، ثم عادا لاستئناف خطهما مرة أخرى في خريف 2012، كما قاما بنقل الكثير من إنتاجهما وإعادته من الخارج إلى مصانع نيويورك، وحسّنا من خاماتهما، وانتبهت لأعمالهما مدونات ملابس الرجال؛ وكتبت عن المجموعة مدونة "فور بينز" تقول إنها مجموعة جيدة، ومن المقَدَّر لها أن تتربع على عرش الموضة بواسطة "زارا".
وقال أوزبورن "أعتقد أننا عدنا بكثير من التواضع، فالفرصة الثانية لا تأتي كثيرًا".
وإلى جانب أنها تبدو مختلفة عن الكثير من أزياء "أميركانا هايبر بربي"، التي هيمنت على سوق أزياء الرجال في السنوات الأخيرة، فإن مجموعة "المدرسة العامة" تتميز إلى حد كبير، لأن المصمِّمين حرصوا على الاستماع إلى أيّ شخص يعطي مشورة. وجاء برنامج مجلس الموضة في اللحظة المناسبة، وربطهما مع إحدى وكالات الدعاية وخطة لتطوير المجموعة وجعلها أكثر ربحًا.
خط الربيع، الذي خططا له بالفعل مع تجار التجزئة في باريس ولاس فيغاس، وهي تشتمل على أزياء أكثر وضوحًا في خطوطها مثل سترة بسيطة لها سوستة سميكة فضية اللون في الظهر.
أما الأسعار فنموذجية، 370 دولارًا للسراويل ذات الخصر، و 1.520 دولار لمعطف تشيسترفيلد ذي الخطوط البسيطة.
وقال تشاو "لقد آمنت بنا مدرسة CFDA، وأخذتنا تحت جناحها، وأكَّدت لنا أننا نحن صُنّاع المستقبل"، وأضاف: "مساندتهم كانت دفعة حقيقية لنا".
والآن تُباع المجموعة لدى كبار تجار التجزئة في نيويورك مثل "أودين، بارنيز، بلومينغديلز ولويس بوسطن".
ويؤكد كولب أن مجلس الموضة لم يَنْحَزْ لهما، ولا لخطهما "المدرسة العامة"، مشيرًا إلى أن الجوائز يُحدّدها تصويت من مئات عدّة من الأشخاص في هذه الصناعة، والجوائز الأخرى تُحدّدها بعض اللجان.
ويقول "قدرتهما على النجاح هي نتاج أعمالهما فقط".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُصمِّما المدرسة العامة لملابس الرجال تلقَّيَا العون من cfda  2 مُصمِّما المدرسة العامة لملابس الرجال تلقَّيَا العون من cfda  2



GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فستان الزفاف ينقذ خط "هوت كوتور" في "زمن كورونا"

GMT 05:44 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل تسريحات عروس خليجية للظهور يوم أحلامِك بإطلالة رائعة

GMT 19:52 2020 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

حقيبة "بوشويك بيركين" للتسوُّق على قائمة تفضيلات أوبرا وينفري

GMT 18:29 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

قفاطين وجلابيات مغربية من منال بنشليخة لإطلالة مميزة ساحرة

GMT 11:07 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

موديلات فساتين عقد القران للمرأة العربية لخريف 2020

GMT 22:18 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سميرة سعيد تخطف الأنظار بإطلالة ثلاثينية رائعة

لا تتخلي هذا الموسم عن "الأحمر" مع أقمشة الفرو الشتوية

إليكِ أحدث صيحات المعاطف الملونة المستوحاة من إطلالات النجمات

باريس _المغرب اليوم

GMT 04:38 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
المغرب اليوم - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 05:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف
المغرب اليوم - رضوى الشربيني تنفي نبأ زواجها من سمير يوسف

GMT 07:14 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة
المغرب اليوم - أفكار مبتكرة لتحويل الشقق الصغيرة إلى مساحة مريحة وجذابة

GMT 20:18 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات بابا فانغا 2021 للعالم

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 13:56 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

عطور مميزة برائحة تشبه الحلم

GMT 22:40 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

ليفربول ضيفًا ثقيلًا على أتلانتا الليلة في دوري الأبطال

GMT 21:59 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

دفاع ريال مدريد كلمة السر في تراجع الملكي هذا الموسم

GMT 22:19 2020 الخميس ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بيب جوارديولا يحذر لاعبيه من الرعونة قبل قمة ليفربول
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib