علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء
آخر تحديث GMT 00:54:32
المغرب اليوم -

يرجع ذلك إلى زواج الأقارب المتفشي

علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء

التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء
واشنطن - المغرب اليوم

بيّن العلماء السبب وراء العدد المذهل من التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء سببها زواج الأقارب المتفشي.

ووجد تحليل لرفات 66 شخصًا من البشر القدماء، 75 عيبًا خلقيًا شملت الجماجم المشوهة وداء التقزم والأسنان المتداخلة، وقال الباحثون إن خُمس الطفرات لا تتطابق مع أي اضطراب حديث معروف في النمو.

ويعتقد العلماء أن العديد من التشوهات كانت موروثة، وأن حجمها يوحي بأن أعضاء القبيلة كانوا يتزاوجون بأقاربهم الوِثاق.

وفحص علماء الآثار سجلات رضيعين وستة أطفال وأربعة أحداث وستة مراهقين بالإضافة إلى 30 بالغا وثمانية كهول، من رفات البشر القدماء، وتعود هذه العظام لمواقع في أوراسيا والشرق الأوسط، يرجع تاريخها إلى 200 ألف عام.

ووجد العلماء من جامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميسوري، دليلا على وجود 75 حالة غير طبيعية، تضمنت هشاشة العظام الناجمة عن اضطراب في الدم ونقص في فوسفات الدم، وانحناء عظام الفخذ، وأيضا مجموعة واسعة من مشاكل الفك والأسنان.

وقال العلماء إن الحجم الهائل لهذه التشوهات كان مفاجئًا، إذ أن ثلثي التشوهات القديمة تحدث لدى واحد من بين 100 شخص حديث، وكشفت النتائج أيضًا أن ربع حالات التشوه نادرة أو نادرة للغاية في المجتمعات البشرية الحديثة.

ويعتقد الباحث الرئيسي الدكتور إريك ترينكوس أن هناك العديد من العوامل التي ساهمت في ارتفاع عدد حالات التشوه بشكل غير معتاد، بما في ذلك المستويات العالية للتوتر الناجم عن نمط حياة الصياد.

ويقترح ترينكوس، وهو عالم في الأنثروبولوجيا أن زواج الأقارب كان مسئولًا عن هذه التشوهات الخلقية، خاصة وأن بعض الحالات النادرة كانت موروثة بالأساس، إذ أن فرص ظهورها في كثير من الأحيان في مجموعات صغيرة من السكان تزداد بشكل كبير إذا حدث التكاثر بين الأزواج المرتبطين عائليًا بشكل وثيق.

وتدعم هذه النتائج التحليلات السابقة لـ"الحمض النووي" والتي أظهرت أن التجمعات البشرية في تلك العصور كان لديها تنوع جيني منخفض.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء علماء يكشفون سبب التشوهات الموجودة في رفات البشر القدماء



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 05:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ترامب يطالب "سيول" بتحمل جزء أكبر من تكاليف قواته
المغرب اليوم - ترامب يطالب
المغرب اليوم - تاغوري مستاءة بعد خلط مجلة

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ

GMT 21:36 2018 الثلاثاء ,15 أيار / مايو

ميسي يخشى "ضربة نيمار" ويتألم من خيبة الأمل

GMT 04:57 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

غرة الشعر الأمامية من أحدث التسريحات لعام 2018

GMT 12:49 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"الرسم الحر" ورشة عمل بجامعة نجران
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib