لقاح شلل الأطفال عام 1955 يواجه النقص والانتكاسات اعرف الحكاية
آخر تحديث GMT 13:19:25
المغرب اليوم -

خلال مواجهة أسوأ تفشى للأزمة فى تاريخ الولايات المتحدة

لقاح شلل الأطفال عام 1955 يواجه النقص والانتكاسات اعرف الحكاية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لقاح شلل الأطفال عام 1955 يواجه النقص والانتكاسات اعرف الحكاية

لقاح شلل الأطفال
واشنطن - المغرب اليوم

فى 12 أبريل 1955، أعلنت كل صحيفة وجهاز تلفزيون أمريكى مبتهجًا أن لقاح شلل الأطفال جوناس سالك كان ناجحًا، قبل ثلاث سنوات فقط، وذلك خلال مواجهة أسوأ تفشى شلل الأطفال فى تاريخ الولايات المتحدة، حيث أصيب 57000 شخص بالشلل، وتوفى 3145 معظمهم من الأطفال، ولذلك أغلقت حمامات السباحة ودور السينما.

وظل الآباء مذعورين على أطفالهم فى المنزل ، تطاردهم صور بالأبيض والأسود للأطفال الصغار فى أقواس الساق، على الصعيد الوطنى قوبلت أخبار لقاح سالك بدموع الفرح والراحة، حتى صوت الرئيس دوايت دى أيزنهاور الصاخب عادة ما انكسر عند الإعراب عن امتنانه لسالك فى احتفال حديقة الورود.

 يكتب المؤرخ ديفيد أوشينسكى فى كتابه الحائز على جائزة بوليتزر لعام 2005 ، فى "كتابه شلل الأطفال: قصة أمريكية إن  أيزنهاور قال وهو أب وجدّ: "ليس لدى كلمات لأشكركم عليها، أنا سعيد جدا جدا."

ولكن كما يوضح أوشينسكى، فإن شعور الخلاص الذى تم الشعور به فى أبريل 1955 سرعان ما أفسح المجال للإحباط والشك حيث واجه إطلاق لقاح سالك نقصًا حادًا وأزمة تلوث مميتة وكما واجه المنافسة من لقاح شلل آخر.

نقص إمدادات اللقاحات الأمريكية " كندا لديها الكثير"

فى أوائل الخمسينيات من القرن الماضى، لعبت حكومة الولايات المتحدة دورًا محدودًا فى الصحة العامة، فى الواقع تم تمويل حملة علاج شلل الأطفال فى الغالب من خلال التبرعات الخيرية للمؤسسة الوطنية لشلل الأطفال ، والتى منحت منحًا سخية لباحثى اللقاحات مثل سالك فى جامعة بيتسبرج.

لقد استثمر الجمهور الأمريكى بعمق فى مكافحة شلل الأطفال ، حيث ساعد 300000 متطوع من جميع مناحى الحياة على إكمال تجربة لقاح سالك فى عام 1954 ، وهى مهمة ضخمة وغير مسبوقة.

 فى أكثر من 200 موقع اختبار فى جميع أنحاء البلاد ، قام المتطوعون بتلقيح ما يقرب من مليونى طفل ، بعضهم باللقاح الحقيقى والبعض الآخر مع الدواء الوهمى كجزء من أول تجربة لقاح مزدوج التعمية فى التاريخ الأمريكى.

يقول الدكتور راهول غوبتا ، كبير الأطباء والمسؤولين الطبيين فى مارش أوف دايمز: "لقد توحدت الأمة كلها وراء هذا البحث عن لقاح، وكان لها علاقة كبيرة بالمحاذاة والمشاركة المجتمعية كما هو الحال مع العلم."

عندما اعتبرت التجربة ناجحة ، توقع الجمهور أن تقوم الحكومة بتخزين ما يكفى من لقاح سالك ببطء لتحصين كل رضيع وطفل وشاب فى أمريكا، لكن يكن الأمر ببساطة.

كتب أوشينسكى أن إدارة أيزنهاور ووزيرة الصحة والتعليم والرعاية الاجتماعية (HEW) اعتبرت إنتاج اللقاحات وتوزيعها مسؤولية الشركات الصيدلانية الخاصة، عندما تمت الموافقة على لقاح سالك ، لم يكن لدى الحكومة الفيدرالية حقنة واحدة متاحة.

دفعة قاتلة فى لقاح سالك

تم قتل الفيروس فى لقاح سالك بالتعرض للفورمالديهايد ، أو على الأقل هذا ما كان من المفترض أن يحدث. ولكن فى 24 أبريل 1955 ، بعد أسابيع فقط من تلقيح أول طفل ، أفاد طبيب فى بوكاتيلو ، أيداهو ، أن مريضة تبلغ من العمر 7 سنوات تدعى سوزان بيرس كانت تعانى من الحمى والشلل فى ذراعها اليسرى ، وهى نفس الذراع التى تم حقنه بلقاح سالك. بعد ثلاثة أيام ، توفت سوزان الصغيرة، بشكل مأساوى لم تكن سوزان وحدها فى ولاية أيداهو وحدها ، تم الإبلاغ عن 14 حالة إصابة بشلل الأطفال فى نفس الأسبوع.

على الصعيد الوطنى ، أصيب مئات الأطفال والبالغين بالشلل بسبب شلل الأطفال ، وتوفى 11 شخصًا من مأساة اللقاح المعروفة باسم "حادثة القاطع" ، نشرت صحيفة نيويورك تايمز فى 8 مايو 1955، مقالا تصف فيه كيف تم استبدال "موجة الوفرة" الأصلية على اللقاح فى أقل من شهر بـ "الارتباك والصراع والشك".

قد يهمك أيضَا :

"الصحة العالمية" تُعلن القضاء على فيروس "شلل الأطفال"

إيقاف حملة التحصين ضد شلل الأطفال في باكستان

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاح شلل الأطفال عام 1955 يواجه النقص والانتكاسات اعرف الحكاية لقاح شلل الأطفال عام 1955 يواجه النقص والانتكاسات اعرف الحكاية



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:30 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

أبراهام يعتذر عن خرق بروتوكول كورونا بسبب حفل عيد ميلاده

GMT 20:54 2020 الإثنين ,05 تشرين الأول / أكتوبر

غوارديولا يسقط بخماسية للمرة الأولى في مسيرته التدريبية

GMT 04:25 2020 الثلاثاء ,21 إبريل / نيسان

اضيفي لمسة ديكور لعزومات السحور

GMT 12:32 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح خبير لتوظيف الجلد في "ديكورات" المنزل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib