المصابون بـفرط الحركة يستعملون كلمات الكراهية عبر تويتر
آخر تحديث GMT 09:24:27
المغرب اليوم -

علماء يبحثون تطور تطبيقات لاضطرابات الصحة العقلية

المصابون بـ"فرط الحركة" يستعملون كلمات الكراهية عبر "تويتر"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المصابون بـ

دراسة تربط بين البلطجة عبر الإنترنت واضطراب "فرط الحركة"
لندن ـ سليم كرم

كشفت دراسة حديثة أنَّ المتنمرين عبر الإنترنت يُعانون من اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، وبعد القيام بعملية تحليل للمشاركات على موقع "تويتر"، اكتشف العلماء أنَّ المصابين باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط يكونوا دائمًا غاضبين، ويقسمون بشكل متكرر، ويستخدمون كلمات مثل "الكراهية" و "البكاء" أكثر من غيرهم من غير المصابين، كما ينشرون تغريدات في أغلب الأحيان بين ساعات منتصف الليل والساعة السادسة صباحًا.

وقال مؤلف الدراسة شارث شاندرا غونتوكو من جامعة بنسلفانيا: "على وسائل الإعلام الاجتماعية، حيث يمكنك إضافة حالتك الذهنية بحرية، ستحصل على الكثير من التبصر بما يمر به الناس، والتي قد يكون من النادر الوصول إليه خلال اللقاءات الطبيبة. ففي جلسات قصيرة 30 أو 60 دقيقة مع المرضى، قد لا يحصل الأطباء على جميع مظاهر الحالة، ولكن على وسائل الإعلام الاجتماعية لديك كامل الطيف لملاحظة هذه الحالة".

وعلى الرغم من أنَّ الدراسة لم تربط اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بالتنمر عبر الإنترنت، إلا أن النتائج التي توصلوا إليها تُشير إلى أنَّ المصابين قد يكونوا أكثر عرضة لتعقب مستخدمي الشبكات الاجتماعية، بينما قد قام الباحثون بتحليل ما يقرب من 1.3 مليون تغريدة نشرها 1،399 مستخدم لموقع تويتر مصابون باضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط كما وصفوا أنفسهم، وتمت مقارنة تغريدات المشاركين في الدراسة مع الأشخاص الذين لا يُعانون من الاضطراب. وكان مرضى اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط يستخدمون القسم أكثر من غيرهم.

وعلى الرغم من أنَّ الدراسة لم تذكر على وجه التحديد البلطجة أو التنمر على الإنترنت، تكشف النتائج عن أن مرضى اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط ينشرون تغريدات تحتوى كلمات القسم أكثر على تويتر من غير المرضى. وكثيرًا ما يستخدمون كلمات مثل "كراهية"، و"بكاء"، و"خيبة الأمل" "و"الحزن"، وغالبا ما يقوم مرضى اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بنشر تغريدات بين منتصف الليل والساعة 6 صباحًا.

ويتوقع الباحثون أنَّ الردود السريعة التي يتم تقديمها بشكل عام على تويتر من المستخدمين الآخرين قد تُخفف من المزاج السلبي لدى مرضى فرط الحركة ونقص الانتباه، ويأملون في تطوير تطبيقات خاصة بالظروف التي تقدم نظرة ثاقبة عن اضطرابات الصحة العقلية مثل اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه والقلق والاكتئاب لمساعدة المرضى على تحديد محفزاتهم. وقد نُشرت النتائج في مجلة اضطرابات الانتباه.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصابون بـفرط الحركة يستعملون كلمات الكراهية عبر تويتر المصابون بـفرط الحركة يستعملون كلمات الكراهية عبر تويتر



GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 13:47 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
المغرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة
المغرب اليوم - قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة

GMT 13:49 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام
المغرب اليوم - تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام

GMT 17:50 2021 الإثنين ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة الإعلامية المصرية أسماء مصطفى بعد صراع مع المرض

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 12:08 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديمبلي ومبابي يثيران الخلاف بين نجوم بايرن ميونخ

GMT 10:51 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتأهل إلى دور الـ16 من دوري الأبطال

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 13:03 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مواعيد مباريات المحترفين المغاربة في دوري أبطال أوروبا

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 10:35 2021 الثلاثاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعادل إيطاليا يؤهل سويسرا إلى مونديال قطر

GMT 16:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:48 2021 الخميس ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يهزم كلوب بروج و"يقترب" من دور الـ16

GMT 08:05 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

خطوات للتراسل مع من حظر حسابك على واتساب

GMT 13:03 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الجدي السبت 26-9-2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib