أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني
آخر تحديث GMT 12:09:22
المغرب اليوم -

بيَّنوا أنّه طريقة فعّالة تسمح بالتخلّي عن تناول الإنسولين والأدوية

أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني

أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري
أوتاوا ـ سمير اليحياوي

كشف أطباء كنديون عن أن 3 من مرضى السكري من النوع الثاني تمكنوا من التغلب على المرض عن طريق الصيام لمدة 24 ساعة 3 مرات في الأسبوع.
وأوضح أطباء في مستشفى سكاربورو، بأونتاريو في كندا، خلال الدراسة التي شملت 3 أشخاص فقط، أنه من خلال الامتناع عن تناول الطعام بصورة دورية منتظمة ساعد في التخلص فعلا من النوع الثاني من مرض السكري، واستغرق الأمر 5 أيام فقط للتوقف عن تناول الأدوية لواحد من المرضى.

ووزّع الأطباء الكنديون خطة النظام الغذائي الراديكالي على المرضى الثلاثة الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و67، وكانوا جميعا يأخذون الإنسولين ومختلف العقاقير الأخرى للسيطرة على مرضهم، وكانوا جميعا يعانون من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، وصام اثنان من الرجال كل يوم لمدة 24 ساعة كاملة، بينما صام الثالث ثلاثة أيام في

الأسبوع، وأشار الأطباء إلى أنه في أيام الصيام سمح للمرضى بشرب المياه والمشروبات منخفضة السعرات الحرارية، مثل الشاي أو القهوة، وكانوا يأكلون فقط وجبة منخفضة السعرات الحرارية في المساء، وفقا إلى تقرير نشر في مجلة "BMJ Case Reports" العلمية، وقبل البدء في نظام الصيام، حضر المرضى الثلاثة برنامجا تدريبيا غذائيا مدته ست ساعات، شمل معلومات عن كيفية التحكم بمرض السكري من النوع 2 من خلال النظام الغذائي وكيفية تطور الحالة، وبعد عشرة أشهر من بدء النظام الغذائي، تم تسجيل مستويات السكر في الدم، والوزن وقياسات الخصر وتوقف المرضى الثلاثة عن حقن الأنسولين خلال شهر من بدء الصيام، وبالإضافة إلى الإنسولين توقف اثنان من الرجال عن تناول جميع أدوية السكري الأخرى، أما الثالث أوقف ثلاثة من الأدوية الأربعة التي كان يداوم عليها.
وفقد الرجال الثلاثة ما بين 10:18 في المائة من وزنهم بحلول نهاية فترة الدراسة، كما انخفضت مستويات السكر في الدم، مما ساعد على منع حدوث مضاعفات، والتي تشمل العمى وتلف الكلى وتصل إلى بتر الأطراف، وفقا إلى الباحثين.

وكتب العلماء: "لم نسمع يوما استخدام الصيام بصورة جدية لعلاج مرض السكري.. لقد كشفت تجاربنا أن الامتناع عن تناول الطعام بصورة دورية منتظمة هو طريقة فعالة وعملية استراتيجية تسمح بالتخلي عن تناول الإنسولين والأدوية"، لكن الباحثين شددوا على أن الدراسة شملت ثلاثة رجال فقط، ولا يمكن تبنيه حتى الآن حيث إن الصيام يوم كامل لا يمكن أن يعالج غالبية مرضى السكري من النوع الثاني، ويتم تشخيص نحو 23.1 مليون شخص في الولايات المتحدة وأربعة ملايين في المملكة المتحدة بمرض السكري، من بينهم نحو 90 في المائة مصابون بالنوع 2.

يحدث داء السكري من النوع 2 عندما لا ينتج الجسم كمية كافية من الإنسولين أو لا يستجيب للهرمون المصنوع، وهو مرتبط بالسمنة، ورغم أن تغييرات نمط الحياة هي المفتاح لإدارة المرض فإنها لا تستطيع دائمًا التحكم في مستويات سكر الدم لدى المريض، وفقًا إلى العلماء.
يأتي هذا بعد أن أظهرت الأبحاث التي نشرت في وقت سابق من هذا الشهر أن علامات مرض السكري من النوع 2 يمكن أن تظهر قبل أكثر من 20 عامًا قبل تشخيص المريض.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني أطباء كنديون يكشفون أهميّة الصيام لعلاج مرض السكري مِن النوع الثاني



ارتدت فُستانًا مورّدًا قصيرًا جاء بستايل الكتف الجّانبي

إطلالة ساحرة لـ"بيلا حديد" خلال حملةدار "فيرساتشي"

واشنطن ـ رولا عيسى
شاركتْ عارضة الأزياء العالمية، من أصولٍ فلسطينية "بيلا حديد"، في آخر الحملات الترويجية لصالح دار الأزياء الفاخرة "فيرساتشي"، حيث أطلقتْ الأخيرة أجدد مجموعاتها لربيع / صيف 2019. حظيتْ حديد بفُرصة المُشاركة في هذه الحملة للعلامة الرّاقية من بين 9 عارضات أخريات، وفي لقطتها، التي أُخذتْ بأنامل المُصوّر المُحترف، "ستيفين ميسل"، ظهرتْ بيلا بمكياج دراماتيكيّ، بينما كانت تُحدّق بعدسة الكاميرة، مع اعتمادها تسريحة شعر الكعكة العُلوية المشدودة. وعلى صعيد الإطلالة، ارتدتْ الشقيقة الصّغرى لجيجي حديد، فُستانًا مورّدًا قصيرًا، جاء بستايل الكتف الأيسر الجّانبيّ، ولفّتْ قِماشة سوداء شفّافة جذعها، بتصميمٍ غير مألوف، ليكشف عن رشاقتها المُفرطة، ومعدتها الممشوقة. يذكر إلى أنّه شارك في جلسة التّصوير أيضًا، كُلّ من العارضات: إمام همّام، وريان فان رومباي، وأدووت أكيش بيور، وكريستينا غريكايتي، وبليسنيا مينر، وفيتوريا كوريتي. اقرا ايضا :معجبة تجري العديد من عمليات التجميل لتشبه نجمتها المفضلة "بيلا حديد" قد يهمك ايضا :كارداشيان

GMT 08:37 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

إطلالة ساحرة لـ"ميغان هانسون" خلال رحلة شاطئية في موريشيوس
المغرب اليوم - إطلالة ساحرة لـ

GMT 02:52 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد
المغرب اليوم - تجهيزات الفنادق لاستقبال موسم العطلات وعيد الميلاد المجيد

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء
المغرب اليوم - ديكورات غرف معيشة بأسلوب راقٍ وبسيط لتشعري بالاسترخاء

GMT 06:09 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق
المغرب اليوم - المتحدث باسم أبو الغيط يدين انتهاك تركيا لسيادة العراق

GMT 05:06 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم
المغرب اليوم - عام 2018 الأكثر سوءاً في جرائم قتل الصحافيين في العالم

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال
المغرب اليوم - بيانكا غاسكوين تستعرض جسدها بالبكيني في البرتغال

GMT 06:06 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
المغرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 05:34 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
المغرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:41 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
المغرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله

GMT 19:53 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

ندى حاسي تعتدي على طبيبة رفضت التخلّص من جنينها في الرباط

GMT 12:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة : اسامة حجاج

GMT 01:05 2018 الإثنين ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

مُحتجّة عارية الصدر تركض نحو موكب الرئيس الأميركي في باريس

GMT 08:45 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة مرسيدس -بنز GL 500 في المغرب

GMT 21:33 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الإيطالي يبحث عن موهبة تستحق ارتداء قميص الأزوري

GMT 08:36 2016 الأحد ,23 تشرين الأول / أكتوبر

موضة شتاء 2017 للرجال تنطلق قريبًا في دور العرض العالمية

GMT 00:17 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر الكرملين يستضيف قرعة مونديال 2018 في مطلع كانون الأول

GMT 20:56 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"دي إس" تطلق DS7 Crossback الجديدة

GMT 14:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يقترب من الاتفاق مع نجم أرسنال أليكسيس سانشيز

GMT 19:09 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على جثة نهشتها الكلاب في مدينة مراكش
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib