مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل
آخر تحديث GMT 10:56:35
المغرب اليوم -

استغرقت عامين لتحقيق الشفاء التام

مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل

مدربة لياقة بدنية
لندن ـ ماريا طبراني

أصيبت مدربة لياقة بدنية، بالشلل الرباعي وشلل اللسان، بعد تناولها حبوب منع الحمل "Yaz".كانت كاترينا بارا البالغة من العمر 26 سنة، من فنزويلا، تعاني من آلام في البطن وقئ شديد بشكل مستمر في عام 2012. وبحلول عيد الميلاد، كان المرض الغامض قد أصاب بارا بالضعف ومشكلات بالمعدة، وتطورت الأعراض إلى تسمم الدم، واضطرت إلى قضاء شهرين في العناية المركزة.
وعلى الرغم من التغلب على تسمم الدم، إلا أن الأعراض استمرت، مما جعل الأطباء يشعرون بأن خطأ ما يحدث.

بعد ثمانية أشهر من مرضها، تم تشخيص بارا، بمرض الاضطراب الوراثي الحاد المتقطع "البورفيريا"، الذي أضعف نظامها المناعي، والذي تطور بحبوب منع الحمل "Yaz".

منذ امتناع بارا عن تناول حبوب منع الحمل، تعافت الشابة وهي مديرة تنفيذية سابقة - بشكل كامل وتعمل الآن كمدرب للياقة البدنية.
وفي حديثها عن مرضها، قالت بارا: "في عام 2012 بدأت أتقيأ كثيرًا وشعرت بألم في البطن كما لو كنت بحاجة إلى الاستحمام في الماء الساخن لساعات ، كما لو كنت قد تعرضت للتسمم، وذهبت إلى المستشفى وفحص الأطباء اختبارات الدم ولم يتبين ما السبب".

وأضافت "كنت في تلك الفترة لا أزال أتحكم في تحديد النسل وأواظب على تناول حبوب الحمل وبعد أربعة أشهر ، في 24 ديسمبر / كانون الأول ، شعرت بالأعراض مرة أخرى، لكن تلك المرة كان لدي قشعريرة ، حرارة عالية وضعف شديد في جسدي".
 
عادت بارا إلى المستشفى حيث تم تشخيص إصابتها بتسمم الدم - وهي عدوى تسببها كميات كبيرة من البكتيريا التي تدخل مجرى الدم، ويعتقد الأطباء أن تسمم دمها قد نتج عن حالتها المتدهورة نتيجة تناولها لحبوب منع الحمل.

وقالت: "وضعوني في غرفة ولم يُسمح لأي شخص بزيارتي لحمايتي من الجراثيم".
وأشارت بارا إلى أنه "قام الأطباء بإجراء الكثير من الاختبارات، لكن ازدادت حالتي للأسوأ. كنت أتقيأ ، وأصيبت بالهلوسة، وكنت أعاني من آلام في البطن ، وألم في الساق".
وأضافت "بسبب صعوبة التشخيص ، بدأت أشعر بالشلل وساءت حالتي للغاية لدرجة أنني لم أتمكن حتى من تحريك لساني"."لم أكن أستطيع أن أتكلم أو أتحرك ، لكن جسدي كان يعاني من آلام كثيرة". وقضت السيدة بارا شهرين آخرين في المستشفى.
وأوضح الأطباء أن الحالة التي عانت منها بارا حدثت نتيجة تأثير طفرة على قدرة الجسم على إنتاج مركب يحمل الأوكسجين لخلايا الدم الحمراء ، التي تلعب دورًا في جهاز المناعة في الجسم - ما يسبب ضعف الجسم.

ولا يوجد علاج لتلك الحالة، ومع ذلك، يمكن علاجه عن طريق وقف أي دواء مسؤول عن تلك الحالة أو حقن الجسم بمركب لحمل الاكسجين لخلايا الدم الحمراء.
وقالت بارا: "كنت في حاجة إلى الكثير من العناية الطبية لأن جسدي أصيب بالشلل التام وكنت أشعر بألم شديد" مضيفة: "الألم كان سيئاً للغاية الشيء الوحيد الذي يمكن أن يخفف آلامي كان المورفين. حتى أن الأطباء كانوا يقولون إن آلام البطن كانت مشابهة جداً لآلام الولادة".
وأكملت "كنت امارس العلاج الطبيعي ثلاث مرات في اليوم لاستعادة قوتي والقدرة على التحرك.. كان الانتعاش بطيئا واستغرق الأمر شهرين لأتمكن من تحريك إصبع واحد مرة أخرى. وبحلول شهرين، تمكنت أخيراً من التحدث"، واستغرقت بارا عامين كاملين لتحقيق الشفاء التام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل مرض غامض يصيب شابة بسبب حبوب منع الحمل



ارتدت فستانًا مُثيرًا مُستوحى من تصميم "فيرساتشي"

ميجان ماكينا أنيقة خلال أمسيّة بقاعة الاحتفالات الملكية

لندن ـ ماريا طبراني
شهدت حفلة "ITV Gala" وجود مزيج من مذيعي التلفزيون ونجوم الواقع وعظماء الغناء وأساطير كرة القدم، ويبدو أن النجوم استمتعوا بكل تأكيد، حيث قاد كل من ميجان ماكينا ، وكلوي سيمز، وإيال بوكر وكاز كروسلي الأمسية التي أقيمت في قاعة الاحتفالات الملكية في لندن الثلاثاء. وبدت نجمة مسلسل "توي" السابقة ميجان ماكينا مثيرة في فستان مستوحى من تصميم فيرساتشي، وبينما بدأت النجمة الليلة في فستان بذيء، غادرت مع فستان مثير رائع، في حين أن زملاءها النجوم بدوا رائعين، ومع امتلاء السجادة الحمراء بالعيد من النجوم، يبدو أن ليلة التسلية أتت بأفضل ما لدى بعض الضيوف الذين استبدلوا تعابير وجههم المتجهمة بالابتسام والبهجة، في حين كانت ملابس ميجان بذيئة، كان تعبير وجهها مختلفًا تمامًا لأنها لم تستطع حيث كانت تضحك بسعاده وهي تغادر، وكان شريكها السابق كلوي يتشبث بها، حيث كانا يحدقان ببعضهما البعض عند مغادرتهما. وظهرت في الحفلة نجمة "جزيرة

GMT 06:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُثير جدلًا عبر "تويتر"
المغرب اليوم - وشاح دار أزياء

GMT 08:19 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
المغرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم

GMT 08:15 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة
المغرب اليوم - فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأنصاري تؤكّد أن شاهين أبهرّت الحضور في"السينما العربية
المغرب اليوم -

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 06:40 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
المغرب اليوم - ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار

GMT 07:21 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد "جوازات السفر الذهبية"
المغرب اليوم - قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد

GMT 02:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته
المغرب اليوم - الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته

GMT 12:45 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تحديد تفاصيل مفاوضات الأهلي مع الهولندي تين كات

GMT 20:47 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تساقطات ثلجية على المدن المغربية حتى يوم الأربعاء

GMT 02:21 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

عبير عبد الوهاب تُعلن سبب انضمامها إلى الإعلام

GMT 13:57 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حجز ممتلكات جديدة لصاحب مقهى ''لاكريم'' في مراكش

GMT 02:22 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

العماري يشيد بدور الجمعيات لمقاومة العنف ضد النساء

GMT 16:18 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

"فيسبوك" يحذر من استعمال هذه الكلمة من المغربية الدارجة

GMT 23:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

توقيف إمام مسجد رفقة أرملة منقبة في مدينة آسفي

GMT 11:02 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ديتوكس العلاقات "

GMT 03:05 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

القبض على ممرضة "مزيفة" داخل مستشفى محمد السادس

GMT 18:58 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

مقتل 14 وإصابة 22 بحادث مروع في الجزائر

GMT 17:32 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرس يشتري أحذية وجوارب لتلاميذه في ميدلت

GMT 00:58 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

يعيش يؤكد كثرة المباريات أثرت على لاعبي خنيفرة

GMT 04:18 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

الملك والشعب…والآخرون !

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هكذا كنت سأنتهي بقصر الملك السعودي بطنجة

GMT 00:18 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بنعبدالله يوضح حقيقة ترشحه لقيادة التقدم والاشتراكية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib