شابة تُصاب ببكتريا آكلة للحم بعد عملية لشد البطن بسبب المعدات الجراحية الملوثة
آخر تحديث GMT 14:41:31
المغرب اليوم -

من المعروف أن هذه الإصابات تؤدي إلى مرض التهاب اللفافة الناخر

شابة تُصاب ببكتريا "آكلة للحم" بعد عملية لشد البطن بسبب المعدات الجراحية الملوثة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - شابة تُصاب ببكتريا

شابة تُصاب ببكتريا "آكلة للحم"
واشنطن ـ رولا عيسى

تصارع لورا فرنكس، ذات الـ36 عام، من أجل الحياة بعد إصابتها بمرض التهاب اللفافة المعروف باسم مرض "أكل اللحم"، بعد أن تسببت عملية لشد البطن في إصابتها بثلاث بكتريا آكلة للحم.

شابة تُصاب ببكتريا آكلة للحم بعد عملية لشد البطن بسبب المعدات الجراحية الملوثة

وكانت لورا فرنكس، تزن 139 كيلوغرام، ومن ثم خسرت 44 كيلو بعد خضوعها لجراحة تحويل المعدة في 2013، وتسبب فقدانها المفاجئ للوزن في ترهل الجلد الزائد ما جعلها تخضع لجراحة أخرى لشد الجلد، حيث دفعت خمسة آلاف دولار (3،801 جنيهًا إسترلينيًا) لشد البطن، وشفط الدهون، في عيادة في كالي، كولومبيا، في فبراير/شباط الماضي، ولكن بدلًا من الحصول على جسما مثاليا التي طالما حلمت به، أصيبت الشابة بثلاثة أنواع مختلفة من بكتيريا أكل اللحم من المعدات الجراحية الملوثة، ومن المعروف أن هذه الإصابات تسبب التهاب اللفافة الناخر.

أمضت فرانكس، التي تعيش في أطلنطا، جورجيا، أكثر من شهر في التعافي في كولومبيا، حيث اضطرت إلى إجراء عملية ترقيع الجلد من فخذيها لإصلاح شكل بطنها، قبل أن يُسمح لها بالعودة إلى منزلها، وكانت إصاباتها شديدة لدرجة أنها تطلبت تغير الأدوية المتخصصة بسبب مقاومتها العالية للعلاج.

وعلى الرغم من كونها طفلة رياضية، بدأت فرانكس في اكتساب الوزن في الجامعة، مما تسبب في فقدان ثقتها بنفسها ما دفعها لإجراء عملية تحويل مسار المعدة، والذي ينطوي على استخدام الدبابيس الجراحية لإنشاء كيس صغير في الجزء العلوي من المعدة، والذي يربط بعد ذلك مباشرة إلى الأمعاء الدقيقة، وعلى الرغم من أن العملية تسببت في فقدان كمية كبيرة من الوزن، إلا أن فرانكس عانت من ترهلات الجلد، والتي شعرت أنها تبدو أسوأ من الدهون ما دفعها لإجراء عملية أخرى.

ورغم أن صديقها حثّها على عدم إجراء العملية، توجهت فرانكس إلى كولومبيا في بداية هذا العام لإجرائها وقالت "أخبرني صديقي أنني كنت جميلة بالطريقة التي كنت عليها، ولم أكن بحاجة إلى تغيير أي شيء".لكنني ذهبت قدما على أي حال كما خططت لذلك قبل أن ألتقي به. الآن أتمنى لو كنت قد استمعت له ".

وصلت فرانكس إلى العيادة في 28 شباط، واصفة إياها بأنها "مبنى مرحّب وجميل" وعلى الرغم من أن كل شيء بدا على ما يرام في البداية، إلا أنها بدأت تشكك عندما تم نقلها إلى غرفة عمليات بها كراسي فناء بلاستيكية، ومواد شخصية، مثل حقائب الموظفين.

وبعد اجراء العملية تم نقل فرانكس إلى غرفة الإنعاش، وبعد خمسة أيام من العملية تمت إزالة ضماداتها لأول مرة ورأت بقعة حمراء كبيرة على بطنها، وقد أبلغها الأطباء في البداية أن جسدها كان يعاني من نقص في الأكسجين، ومع ذلك، على مدار الأيام القليلة التالية، بدأت تشعر بسوء حالتها، حيث بدأ الجلد حول ثديها ينفث ويموت، ولذلك أُجبرت على الخضوع لعملية جراحية لإزالة الأنسجة الميتة والتالفة وقالت "شعرت أنني كنت أموت، فتم نقلي إلى مستشفى آخر، حيث وضعوني في عزلة تامة، كنت أصرخ من الألم. جاء خبير في الأمراض المعدية وحاول تهدئتي، وقال لي أيضا إنني مصابة بعدوى خطيرة جدا وأحتاج إلى جراحة".

وبعد ثلاث نوبات من الجراحة سمح أخيرا لفرانكس بالانتقال إلى منزلها في 29 مارس/آذار ومع ذلك، فإن شفائها لم ينته بعد، فبعد اختبار جرحها، أكد الأطباء أنها أصيبت بثلاثة أنواع مختلفة من البكتيريا الخطيرة، وقالت فرانكس "يعتقد الأطباء أن البكتيريا كانت بسبب معدات ملوثة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شابة تُصاب ببكتريا آكلة للحم بعد عملية لشد البطن بسبب المعدات الجراحية الملوثة شابة تُصاب ببكتريا آكلة للحم بعد عملية لشد البطن بسبب المعدات الجراحية الملوثة



دمجت بين الصيحة الكلاسيكية والشبابية في آن واحد

إطلالات اتبعتها كارلي كلوس لترسم موضة جديدة خاصة بها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:54 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
المغرب اليوم - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع

GMT 03:06 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس
المغرب اليوم - 7 نصائح لقضاء إجازة ممتعة خلال أعياد الكريسماس

GMT 01:31 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني
المغرب اليوم - عرض فستان الأميرة ديانا الشهير للبيع في مزاد علني

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020
المغرب اليوم - قائمة بأفضل الأماكن في تايلاند لقضاء رأس السنة 2020

GMT 22:20 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا برشلونة يعلن غياب ديمبلي 10 أسابيع للإصابة

GMT 21:24 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أستون فيلا الإنجليزي يُحصّن مُدرّبه بعقد جديد لمدة 4 أعوام

GMT 18:43 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

قرعة تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 لن تجرى في قطر

GMT 13:46 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يحصن فيديريكو فالفيردي بـ750 مليون يورو

GMT 14:31 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

إدارة نادي أرسنال تعلن عن إقالة مدربه الإسباني أوناي إيمري

GMT 15:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"ولد الفشوش" يعود للظهور مُجدّدًا بعد قضيته المثيرة للجدل

GMT 11:09 2019 السبت ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ماني ينافس ماديسون على جائزة لاعب الشهر في البريميرليج

GMT 03:14 2013 الثلاثاء ,13 آب / أغسطس

العنب يساعد على النوم و لتحسين عمل القلب

GMT 12:49 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد بذور دوار الشمس لقرحة المعدة

GMT 03:48 2013 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

الخس والجرجير لمرضى القولون العصبي

GMT 04:25 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

أحلام الشامسي تطلب من الجمهور اختيار الإطلالة الأفضل

GMT 09:04 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لوفونت ماكيار يؤكد سعي هنغاريا للاستثمار بقوة في المغرب
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib