طبيب يحذر من مخاطر جراحة استئصال الثديين دون الحاجة لذلك
آخر تحديث GMT 13:06:08
المغرب اليوم -

بعدما أجرتها أنجلينا جولي خوفًا من إصابتهما بالسرطان

طبيب يحذر من مخاطر جراحة استئصال الثديين دون الحاجة لذلك

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - طبيب يحذر من مخاطر جراحة استئصال الثديين دون الحاجة لذلك

طبيب من هوس النساء في اتباع خطى النجمة أنجلينا جولي
لندن ـ رانيا سجعان

حذر طبيب من هوس النساء في اتباع خطى النجمة الجميلة أنجلينا جولي، في طلب إجراء جراحة إزالة الثدي - حتى لو لم يكن في حاجة إليها، فيما  تشير الدراسات إلى أن نسبة حدوث سرطان الثدي ربما يتم تخفيضها بنسبة 90% أو أكثر بعد استئصال الثدي الوقائي لدى النساء اللاتي يعانين من ارتفاع مخاطر الإصابة بهذا المرض، هذا و أظهرت أرقام معهد لندن للثدي أن نسبة الطلب لاستئصال الثدي ارتفعت بنسبة 67 % منذ إعلان جولي.
بعد أن أعلنت جولي التي تبلغ من العمر (38 عامًا)، التي كانت في الفئة المعرضة لسرطان الثدي بشكل خطير ، هذا العام انها ستخضع لعملية استئصال للثديين ، أصبح هناك موجة كبيرة من النساء في المملكة المتحدة اللواتي يسعين لحذو حذوها، هذا.
ويعتبر ربع النساء اللائي يصبن بسرطان في ثدي واحد يطلبن إزالة الثديين، وذلك وفقا للأرقام الصادرة عن معهد لندن للثدي، لكن البروفيسور كفاح مقبل من معهد لندن للثدي قال ان العملية الجراحية غير مجدية بالنسبة للنساء التي لا تتشابه حالتهن مع جولي.
وقال الدكتور مقبل : " لقد ساهمت خطوة انجلينا في التوعية بسرطان الثدي .ولكن هناك عددا كبيرا من النساء يطلبن استئصال الثدي للوقائية وراحة البال على الرغم من عدم وجود عامل وراثي لذلك. فتأتي مريضة وتقول هل يمكنك أن تفعل لي ما فعلته أنجلينا جولي ؟ انهم في ازدياد".
كانت انجلينا معرضة لمخاطر كثيرة لأنها حاملة لجين BRCA1  الخطير فكانت نسبة الإصابة بسرطان الثدي لديها بنسبة أكثر من 80 في المائة ، وسرطان المبيض بنسبة 50 في المائة .
وتشير الدراسات إلى أن نسبة حدوث سرطان الثدي ربما يتم تخفيضها بنسبة 90 في المائة أو أكثر بعد استئصال الثدي الوقائي لدى النساء اللاتي يعانين من ارتفاع مخاطر الإصابة بهذا المرض.
فيما اثنى كثيرون على خطوة جولي بعد اعلان قرارها باستئصال الثديين بعد وفاة خالتها بسرطان الثدي ووالدتها بسرطان المبيض .
وأظهرت أرقام معهد لندن للثدي ان نسبة الطلب لاستئصال الثدي ارتفعت بنسبة 67 في المائة منذ اعلان جولي.
و قال البروفيسور مقبل إن " عامل الخوف " أدى ببعض المرضى أن يطلبوا إجراء عملية جراحية وقائية من خطر الإصابة.
و أضاف "أقل من واحد في المائة من النساء يحمل جين ""BRCA1 - مثل جولي – أو جين BRCA2"" المشابه.
حذر البروفيسور مقبل المرضى من إمكانية  تعرضهم للأذى النفسي بعد إجراء الجراحة. وحث النساء على طلب المشورة و الفحص السليم قبل اتخاذ قرار إزالة الثدي الوقائي. تكلفة اختبار ""BRCA1 أو ""BRCA2 هو 1500 جنيه استرليني.
وينطوي الإجراء على إزالة كلا الثديين، ويوفر أكبر قدر من الحماية للنساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان الثدي في الأنسجة .
ويمكن أن يتم اعادة بناء الثدي في وقت استئصال الثدي الوقائي. وعندما يحدث ذلك يطلق عليه اسم اعادة البناء على الفور .
وينصح النساء ذوات التاريخ العائلي لسرطان الثدي بالخضوع للفحص الجيني الذي يتم عن طريق الدم .
يمكن أن يتم أخذ ادوية لتخفيف المخاطر بما في ذلك تاموكسيفين الذي يعمل عن طريق قمع هرمون الاستروجين ، وهو الهرمون الذي يثير نمو الورم .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طبيب يحذر من مخاطر جراحة استئصال الثديين دون الحاجة لذلك طبيب يحذر من مخاطر جراحة استئصال الثديين دون الحاجة لذلك



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

بيروت - المغرب اليوم

GMT 06:46 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
المغرب اليوم - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 08:13 2022 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة
المغرب اليوم - نصائح لإقامة حفل زفاف صديقاً للبيئة

GMT 05:14 2022 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها
المغرب اليوم - بلينكن يُصرح أن واشنطن تُساعد أوكرانيا في استعادة أراضيها

GMT 10:26 2022 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - بنسعيد يُعلن بدء تقييم المجلس الوطني للصحافة
المغرب اليوم - أماكن سياحية طبيعية مليئة بالسحر والخيال لمُحبي الإثارة

GMT 10:57 2022 الإثنين ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
المغرب اليوم - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 16:23 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تنفي توقف مسلسلها الرمضاني "حمدلله على السلامة

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:14 2022 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

يسرا تنفي توقف مسلسلها الرمضاني "حمدلله على السلامة

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 17:56 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي بعد الخسارة أمام السعودية ضربة قاسية جداً

GMT 11:15 2022 الإثنين ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو وميسي ونيمار ضمن أغنى 10 لاعبين حول العالم

GMT 08:51 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان يبحث عن التأهل أمام سالزبورج في دوري أبطال أوروبا اليوم

GMT 16:42 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجاز تاريخي ينتظر ريال مدريد في المونديال كأس العالم 2022

GMT 06:25 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يحلم بالمشاركة مع منتخب إسبانيا في المونديال

GMT 17:50 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق من ميسي بعد الخسارة القاسية أمام السعودية

GMT 06:38 2022 الأربعاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب ريال مدريد ينفي تراجع مشاركات بنزيما مع الفريق

GMT 17:22 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

فيفا يُشيد بفوز السعودية على الأرجنتين بكأس العالم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib