داء السكري النوع الأول مرض مناعي ذاتي لا يُستثنى منه حتى صغار السن
آخر تحديث GMT 12:47:32
المغرب اليوم -

داء السكري النوع الأول مرض مناعي ذاتي لا يُستثنى منه حتى صغار السن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - داء السكري النوع الأول مرض مناعي ذاتي لا يُستثنى منه حتى صغار السن

داء السكري
برلين - المغرب اليوم

إنه لغز لم يُحلَّ بعد: في ألمانيا يعاني المزيد والمزيد من الأطفال والمراهقين من داء السكري من النوع الأول، وهو شكل من أشكال مرض السكري غير المرتبط بنظام غذائي غير صحي أو قلة ممارسة الرياضة.وبحسب الجمعية الألمانية لمرضى السكري (DDG)، يزداد معدل الإصابة بنسبة 3 إلى 4% كل عام، وخاصة بين الأطفال الصغار. يقول أندرياس نوي، رئيس الجمعية والمدير الطبي بالإنابة لقسم طب الأعصاب وعلم الأعصاب التنموي وطب الأطفال الاجتماعي في مستشفى توبينجن الألمانية للأطفال: "لا نعرف سبب ذلك حتى الآن".يوضح نوي أنه غالباً ما يرتبط مرض السكري بالشيخوخة والسمنة وقلة ممارسة الرياضة، مشيراً إلى أن الكثير من الناس لا يدركون أن الأطفال والمراهقين الأصحاء والنشطين تماماً يمكن أن يصابوا بمرض السكري أيضاً، حيث يتوقف الجسم فجأة عن إنتاج ما يكفي من الأنسولين، وهو أمر ضروري للحياة، وحينها يعتمد المرضى الصغار على محاقن أو مضخات الأنسولين لبقية حياتهم.

وبحسب الجمعية الألمانية لمرضى السكري، يعيش في ألمانيا ما يتراوح بين 30 و32 ألف طفل ومراهق - من سن يبدأ منذ الميلاد حتى 19 عاماً - بسكري المناعة الذاتية.لم تكن المواطنة البرلينية "آنه آدم" لتتخيل أن ابنها أوسكار يمكن أن يصاب بالسكري وهو في الشهر الـ14 من عمره. تتذكر الأم قائلة: "بعد التهاب في الأذن استمر لفترة طويلة، بدأ يشرب فجأة ما يصل إلى 3 لترات من الماء يومياً".عزا طبيب الأذن والأنف والحنجرة لها ذلك إلى أن طفلها ربما يتعافى من عملية العلاج الطويلة. ولكن في أحد الأيام، عندما نام أوسكار لمدة 15 ساعة متواصلة، ولم يكن قادراً على الاستيقاظ، وكان خاملاً وعاجزاً، قادت الأم سيارتها ونقلته إلى أحد المستشفيات.تتذكر الأم "38 عاماً" والتي تشارك تجربتها على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام":"هناك تم على وجه السرعة تشخيصه بالنوع الأول من داء السكري".يقول نوي: "يمكن أن تظهر الأعراض أيضاً مع أمراض أخرى أو لأسباب تتعلق بموسم العام. ولهذا السبب غالباً ما يستغرق الأمر بعض الوقت حتى يدرك الآباء أن طفلهم يمكن أن يكون مصاباً بهذا المرض"، موضحاً أنه إذا تم التعرف على الأعراض على نحو متأخر، فقد يؤدي ذلك إلى اضطراب خطير في التمثيل الغذائي، وهو ما يعرف باسم "الحماض الكيتوني السكري".

ويؤدي نقص الأنسولين إلى تكوين أجسام كيتونية، وهي عبارة عن منتجات استقلابية تزيد من حموضة الدم ويمكن أن تؤدي إلى الدخول في غيبوبة. يقول نوي: "قد يسبب ذلك تهديداً على الحياة، وحينها تصبح كل ساعة فارقة".في عام الجائحة 2020، ذهب عدد أكبر من الآباء مع أطفالهم المصابين بهذا الداء إلى الأطباء على نحو متأخر - ما أدى إلى عواقب وخيمة: فبحسب دراسة، زادت حالات الإصابة بالحماضية الكيتونية في الدم بشكل ملحوظ مقارنة بالسنوات السابقة. واستند طبيب الأطفال في مستشفى جيسن الألمانية، كليمينس كامرات، وباحثون آخرون في دراستهم إلى بيانات 532 طفلاً ومراهقاً أصيبوا بمرض السكري من النوع الأول خلال الفترة من منتصف آذار/مارس ومنتصف أيار/مايو 2020 وقارنوها ببيانات عامي 2018 و2019.وفي عام 2020 بلغت نسبة الأطفال الذين عانوا اضطراباً في التمثيل الغذائي وقت التشخيص نحو 45% من إجمالي الأطفال الذين تم تشخيصهم بداء السكري من النوع الأول في تلك الفترة، وكانت تبلغ نسبتهم 25% في عام 2019 و24% في عام 2018، ولا يمكن سوى التكهن بأسباب هذا الارتفاع.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

لمرضى السكري تناول الطعام في هذا التوقيت يمنع ارتفاع السكر

مرض السكري الهش وأوجه الخلاف عن النوعين الأول والثاني

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داء السكري النوع الأول مرض مناعي ذاتي لا يُستثنى منه حتى صغار السن داء السكري النوع الأول مرض مناعي ذاتي لا يُستثنى منه حتى صغار السن



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة على السجادة الحمراء في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 12:40 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية
المغرب اليوم - أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 06:52 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
المغرب اليوم - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 13:44 2021 الخميس ,14 تشرين الأول / أكتوبر

اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021
المغرب اليوم - اختيار مطار مراكش سابع أفضل مطار في العالم سنة 2021

GMT 17:04 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة
المغرب اليوم - أفكار جديدة لتصميمات أبواب المنزل الأماميّة

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 13:24 2021 الأربعاء ,15 أيلول / سبتمبر

يوفنتوس يفوز علي مالمو السويدي بثلاثة أهداف

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 00:46 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"الأدوية المتنوعة" أبرز 10 أسباب آلام انتفاخ البطن
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib