رياض الذهبي أحد المعالم الأساسية التي تعبر عن الثقافة المغربية العريقة
آخر تحديث GMT 21:39:27
المغرب اليوم -

ذو شهرة كبيرة بفضل مميزاته وخصائصه وعروضه الفريدة

رياض "الذهبي" أحد المعالم الأساسية التي تعبر عن الثقافة المغربية العريقة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رياض

رياض " الذهبي "
مراكش_ثورية ايشرم

يعد رياض " الذهبي " لمسة الثقافة البربرية التي تمتاز بها المدينة الحمراء والذي يفتتح أبوابه أمام عشاق الإقامة الفاخرة والمتميزة بلمسة تقليدية بربرية مغربية تجعل الإقامة في الرياض متعة وراحة لا يمكن أن تجدها إلا في هذا الفضاء الذي بذل صاحبه جهدًا كبيرًا لجعله فضاءً مميزًا بثقافته وحضارته التي تعتبر من المعالم الأساسية التي تعبر عن الثقافة المغربية البربرية بلمساتها الثقافية القديمة العريقة .

وقد شهد هذا الرياض المميز نسبة إقبال كبيرة منذ بداية فصل الصيف من قبل السياح الأجانب من مختلف الجنسيات لاسيما عشاق الإقامة التقليدية ، ويرجع ذلك فضلًا عن رقيه وجماليته إلى موقعه الاستراتيجي المميز الذي يجعله قريبًا من مختلف المرافق العمومية التي قد يحتاجها السائح لاسيما ساحة جامع الفنا والأسواق الشعبية والتقليدية التي لا يمكن زيارة مراكش دون القيام بجولة موسعة فيها، إضافة إلى كون الرياض ذو شهرة كبيرة في المدينة الحمراء جعلته ذائع الصيت بين السياح الأجانب.
كما أن هذا الرياض يعد ذو شهرة كبيرة بفضل مميزاته وخصائصه وعروضه الفريدة من نوعها والتي يسهر طاقم العمل فيه على تطبيقها وتوفير الإقامة المميزة لصالح الزوار وجعلهم لا يفكرون في مكان للإقامة كلما حطوا الرحال في المدينة الحمراء إذ يصبح الرياض مكانهم المفضل لقضاء أروع الأوقات وأجمل اللحظات، لاسيما أن خصائصه مميزة والتي تنطلق من الهندسة المعمارية التي يتميز بها فضلًا عن التصميم الراقي الذي يجعله كأحد القصور الإقامات الباشاوية التي تمتاز بها المدينة الحمراء والتي كان يقطنها الشخصيات وأعيان البلاد، والتي تحولت إلى متاحف ومعالم ومآثر سياحية وتاريخية وثقافية، فتلك الأقواس والنقوش الجبسية والخشبية ولمسات النحاس والحديد ومختلف المعادن المزخرفة التي تنتشر في أرجاء الرياض وتعطي رونقًا لتلك الأبواب الضخمة والنوافذ الكبيرة جعلت الرياض يصبح معلمة تاريخية مميزة تحقق الجمالية الراقية في الهندسة المعمارية المغربية التي تطغى عليها الرتوشات البربرية والتي تظهر في مجموعة من المرافق والفضاءات كقطع الأثاث الفاخر واللمسات من الديكورات والتحف المزخرفة والمنقوشة بتلك اللمسات الراقية التي تخطف الأنظار وتجعل السائح يشعر وكأنه داخل قصر من القصور الملكية الرائعة والفاخرة .

كما أن تلك الخامات الراقية من الزليج البلدي البربري الذي يتميز بألوانها الراقية سواء في الجدران أو الأرضية فهو يعطي صورة ولوحة فنية مميزة تحقق الجمالية الساحرة والفخمة للمكان لاسيما بعد أن تم إدخال لمسة من الفسيفساء الخفيف على مجموعة من الفضاءات كالبركة المائية التي تتوسط البهو والتي تم استخدام الفسيفساء فيها بأناقة تخطف الأنظار وتسحر العيون وتجعل البركة عبارة عن لوحة فنية تاريخية مميزة تصلح للسباحة في فصل الصيف وتتحول إلى لوحة جميلة بزخارفها وجماليته في باقي فصول العام حيث يتم إقفالها بواسطة غطاء زجاجي بعد أن يتم تزيينها بلمسات الورود الملونة والراقية والتي يتم تجديدها كل 3 أيام للحفاظ على رونق الرياض وجماليته التي تعد من بين الأساسيات التي تساهم في استقطاب السائح من كل أنحاء العالم .

ولا تقتصر جمالية رياض "الذهبي " فقط على ما ذكر بل أن تنوع الفضاءات والأنشطة التي يسهر على تنظيمها الطاقم الإداري تعتبر عاملًا مهما كذلك في استقطاب السائح والتي تختلف وتتنوع حسب الموسم وذلك لمنح الزائر دوما فرصة لعيش أجمل تجربة ومغامرة فريدة من نوعها بين أحضان المدينة العتيقة وجعلها مناسبة لا تنسى ولا تمحى من ذهن الزائر والتي تدفعه إلى التفكير في الزيارة مرة أخرى، لاسيما بعد الأطباق المتنوعة التي يقدمها الرياض إلى الزبائن والتي تتنوع وتختلف بين الأطباق الرئيسية البربرية والثانوية المختلفة ، فضلًا عن الأطباق المغربية وأنواع الفطائر التقليدية ومختلف المشروبات والحلويات المغربية التي يقبل عليها الزائر بلهفة شديدة ، لاسيما في ظل تلك الأجواء البربرية والتقليدية التي يقدمها طاقم الرياض كأنشطة الفولكلور الشعبي البربري والمغربي إضافة إلى الموسيقى المغربية العريقة التي تصاحب مختلف الأنشطة اليومية المتعددة والمتنوعة التي تعتبر الأنشطة الأمازيغية والبربرية أولها كونها تلقى إقباً كبيرًا من السياح لاسيما الفرنسيين والأسبان والبريطانيين .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رياض الذهبي أحد المعالم الأساسية التي تعبر عن الثقافة المغربية العريقة رياض الذهبي أحد المعالم الأساسية التي تعبر عن الثقافة المغربية العريقة



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي بإطلالتها الأخيرة في قمة المناخ

مدريد - المغرب اليوم

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
المغرب اليوم - تعرف على أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 12:52 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة
المغرب اليوم - انتعاش ملحوظ في السياحة البحرية في ميناء طنجة

GMT 00:50 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك
المغرب اليوم - أفكار وخطوات تساعدك على ترتيب المستودع في بيتك

GMT 00:41 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط
المغرب اليوم - بيلا حديد تعترف بصراعها الصعب مع الاكتئاب والضغوط

GMT 03:02 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

"خودالهام" وجهة سياحية فريدة ويضم العديد من الأنشطة
المغرب اليوم -

GMT 03:03 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة
المغرب اليوم - نصائح حول اختيار ديكورات حمامات بسيطة

GMT 14:39 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

إيدين هازارد يكشف عن سبب رفضه لأموال باريس سان جيرمان

GMT 13:59 2019 الجمعة ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يؤكّد أنّه في خدمة يوفنتوس رغم الإصابة

GMT 06:56 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

على الرغم من إصابته كلوب يؤكد صلاح يتدرب معنا طوال الوقت

GMT 08:49 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يخطط لتجديد عقد كريم بنزيما

GMT 23:41 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

روان بن حسين تستأنف نشاطاتها بعد أزمة خيانة خطيبها لها

GMT 01:04 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

روضة الميهي تستوحي روح العصر الروماني في مجموعة شتاء 2016

GMT 08:32 2018 السبت ,17 شباط / فبراير

" أبو العروسة " وأحلام البنات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib